Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الحكومة العراقية تدين اعتداءات حزب العمال على قوات البيشمركة في محافظة دهوك

2020.11.05 - 08:26
App store icon Play store icon Play store icon
الحكومة العراقية تدين اعتداءات حزب العمال على قوات البيشمركة في محافظة دهوك

بغداد - ناس

توعدت الحكومة العراقية، الخميس، باتخاذ إجراءات من شأنها أن تضع حدا للاعتداءات التي تعد خرقاً لأمن وسيادة البلاد، وذلك على خلفية مقتل واصابة عدد من عناصر قوات البيشمركة على يد حزب العمال .

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (5 تشرين الثاني 2020)، ان "الحكومة العراقية تدين الاعتداء الذي قام به مسلحون ينتمون الى حزب العمال الكردستاني، واستهدف قوات البيشمركة في محافظة دهوك، والذي أسفر عن سقوط ضحايا بين شهيد وجريح".

وأكدت الحكومة العراقية "رفضها الشديد للهجوم الذي وقع داخل الأراضي العراقية، وعدته اعتداءً على سيادة البلاد"، مبينة انها "ستتخذ الإجراءات التي من شأنها أن تضع حدا للاعتداءات التي تعد خرقاً لامن وسيادة البلاد".

 

وعلقت رئاسة اقليم كردستان، الاربعاء، على الهجوم الاخير الذي شنه عناصر حزب العمال ضد البيشمركة في ناحية "جمانكي" التابعة لمحافظة دهوك.  

وذكرت الرئاسة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (4 تشرين الثاني 2020)، أن "الهجوم الذي شنه مسلحو حزب العمال الكردستاني (ب ك ك) في عمق أراضي إقليم كردستان بناحية جمانكي التابعة لمحافظة دهوك والذي أسفر عن استشهاد أحد البيشمركة وجرح عدد آخر، سابقة خطيرة ندينها بشدة. هذا الهجوم لا يحتمل أي تبرير وهو هجوم على حياة وأمن شعب وأرض كردستان".  

واضاف البيان، "بينما يعاني شعب كردستان العديد من الأزمات والمشاكل، يعرض هذا التحرش والتوتر الذي يختلقه (ب ك ك) الوضع في إقليم كردستان وشعبنا للمزيد من المعاناة ولن يخرج منها أحد منتصراً".  

وتابع، "وكما أكدنا دائماً، نکررها اليوم أنه يجب على (ب ك ك) أن يحترم الكيان الدستوري لإقليم كردستان وحكومته ومؤسساته الشرعية ويبعد حربه عن كوردستان ويتوقف عن التحرش بها".  

وقدمت رئاسة الاقليم بحسب البيان، "تعازيها لعائلة وذوي البيشمركة الشهيد (هيرش جوهر) ونشاركهم أحزانهم"، راجية "الشفاء العاجل لجرحانا من البيشمركة".  

ودعا البيان، الى "حل كافة المشاكل بالحكمة وضبط النفس وأن لا يسمح بتطور الأوضاع أكثر من هذا".