Shadow Shadow
كـل الأخبار

أحدهما ستيني..

الشرطة الفرنسية تعتقل شخصين على خلفية هجوم ’نيس’

2020.11.01 - 13:43
App store icon Play store icon Play store icon
الشرطة الفرنسية تعتقل شخصين على خلفية هجوم ’نيس’

بغداد – ناس

اعتقلت الشرطة الفرنسية، الأحد، شخصين آخرين في إطار التحقيقات الجارية للكشف عن حيثيات الهجوم الذي وقع أمام كنيسة في مدينة نيس الأسبوع الجاري، وخلف 3 قتلى.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت مصادر قضائية، وفقا لما نقلته وسائل إعلام محلية تابعها "ناس"، (1 تشرين الثاني 2020)، إن "الشخصين الذين احتفظت بهما الشرطة، هما رجلان، أحدهما بيلغ من العمر 63 عاما والآخر 25 عاما، كانا في منزل مواطن تونسي يبلغ من العمر 29 عاما، تم اعتقاله مساء السبت الماضي في مدينة غراس بجنوب فرنسا".

واعتقلت الشرطة الفرنسية، منفذ الهجوم (التونسي إبراهيم العويساوي)، الخميس الماضي، أمام كنيسة نوتردام بمدينة نيس، وتم نقله إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري من قبل رجال الشرطة.

 

اعتقلت الشرطة الفرنسية شخصا ثالثا قالت إنه على صلة بهجوم نيس الذي وقع يوم الخميس الماضي.  

وقال مصدر في الشرطة الفرنسية بحسب تقرير لـ"رويترز" تابعه "ناس"، (31 تشرين الأول 2020) إن "الشرطة الفرنسية اعتقلت شخصاً آخر في موقع هجوم طعن بالسكين أمام كاتدرائية نوتردام في مدينة نيس، فرنسا 29 أكتوبر 2020".  

وأضاف المصدر أن "الاعتقال تم يوم الجمعة".  

وشن رجل مسلح بسكين، الخميس، هجوما أمام كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية وقتل 3 أشخاص منهم مسنة قطع رأسها.  

ونُقل المهاجم إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري على يد رجال الشرطة، فيما أفاد شهود عيان بأنه ظل يردد "الله أكبر" طول الطريق.  

وذكرت مصادر عدة أن منفذ العملية هو مهاجر تونسي يبلغ من العمر 21 عاما، واسمه إبراهيم العويساوي، بينما صنفت السلطات الهجوم إرهابيا.  

وجاء الهجوم بعد أقل من أسبوعين على مقتل المعلم الفرنسي، صامويل باتي، الذي عرض أمام تلاميذه كاريكاتيرا مسيئا للنبي محمد، كانت قد نشرته سابقا صحيفة "شارلي إبدو".