Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تحدثت عن مئات المليارات

لجنة برلمانية تنتقد أمانة بغداد: لماذا يرفض ’الجباة’ منصب معاون مدير عام؟!

2020.11.01 - 09:58
App store icon Play store icon Play store icon
لجنة برلمانية تنتقد أمانة بغداد: لماذا يرفض ’الجباة’ منصب معاون مدير عام؟!

بغداد – ناس

انتقدت لجنة الخدمات والإعمار في مجلس النواب، الاحد، أمانة بغداد لاعتماد "الجباية اليدوية".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال عضو اللجنة علي الحميداوي في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس" (1 تشرين الثاني 2020)، أنه "بعد الميزانيات الانفجارية، باتت أمانة بـغـداد لا تهتم بملف الجباية، ولـم تكن هناك جباية حقيقية بعد عام 2003".

وأضاف، "اليوم هناك جباة في الكثير من الدوائر يرفضون درجة (معاون مـديـر عــام) مقابل وظيفته"، في إشارة إلى حجم الأموال التي يحصلون عليها بطرق غير مشروعة.

ويبين الحميداوي، "عـنـدمـا كـنـا فــي أمــانــة بـغـداد؛ كنا نضغط باتجاه تفعيل الجباية فــي 2013 ، وقــد كـانـت لا تـتـجـاوز 25 مليار ديـنـار بالسنة عـن دائـرة العقارات، خاصة في فترة (داعش) ومـــا تــعــرض لـــه الــبــلــد مـــن أزمـــة اقـتـصـاديـة، وبـعـد تفعيل مـوضـوع الـجـبـايـة فــي أمــانــة بــغــداد وصـلـت الايرادات إلى 150 مليار دينار فقط من دائـرة العقارات – ما عـدا دائـرة البلديات - حتى عام 2017".

ولفت الى أن "الإيرادات المــتــوقــعــة مــن (دائـــــرة الــعــقــارات) وحدها لا تقل عن 450 مليار دينار سنوياً"، مشدداً على ضرورة "اعتماد نظام جـديـد فـي قـضـيـة الـجـبـايـة، ويجب أن تـتـحـول مــن جـبـايـة يــدويــة الـى جباية الكترونية للسيطرة عليها".

وأكد النائب، أن "تفعيل الجباية الالكترونية، واستحصال جباية عن دائـرة العقارات ومياه بغداد سيوفر أكثر من 600 مليار دينار سنويا، وهذا رقم كبير جداً"، مبيناً أن "الأمانة تعمل على هذا الملف؛ إلا انه يتعطل لأســبــاب، مـنـهـا أن (تـبـقـى الـجـبـايـة عــلــى هـــذا الــوضــع، واسـتـحـصـال المبالغ يدويا، ليكون باباً من أبواب الــفــســاد)، فـنـسـبـة 90 بــالمــئــة مـن الـخـدمـات الـتـي تــقــدم، تستحصل المبالغ مقابلها يدويا".