Shadow Shadow
كـل الأخبار

’الخروقات مستمرة’

أول تعليق من الأمن النيابية بعد هجوم ’دموي’ جنوبي صلاح الدين

2020.10.26 - 22:29
App store icon Play store icon Play store icon
أول تعليق من الأمن النيابية بعد هجوم ’دموي’ جنوبي صلاح الدين

بغداد – ناس

وجهت لجنة الامن والدفاع النيابية، الاثنين، نداءً الى القطعات الامنية في ناحية يثرب جنوبي محافظة صلاح الدين، عقب مقتل مواطنين اثنين وجرح اخرين إثر هجوم مسلح يأتي بعد أيام من مجزرة منطقة الفرحاتية.

وقال عضو اللجنة النائب عن محافظة صلاح الدين جاسم الجبارة، في منشور عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اطلع عليه "ناس" (26 تشرين الاول 2020)، "( السفينة من تكثر ملاليحها تغرق )، مجزرة جديدة في يثرب استشهاد 2 وجرح ثلاثة اخرين بسبب هجوم مسلح على ناحية يثرب عشيرة المزاريع".

ونوه الى ان "هناك فوج طوارئ كامل، كذلك لواء جيش، لواء حشد شعبي، فوج حشد عشائري، وشرطة محلية، كذلك امن وطني واستخبارات ومنذ سنتين والهجمات مستمرة بمعدل 20 هجوم مسلحا خلال سنتين"، متسائلاً "ما هو دوركم اخواني ما هو الحل ليتحقق الامن هناك".

وتابع بالقول: "بتجرد وبدون تجاوز على اي جهة نكرر، ثقتنا بكم مرهونة بالأمن في كل القواطع فلا تجعلوا ثقتنا ليس بمحلها وارواح الناس امانة برقابكم رحم الله الشهداء والشفاء للجرحى بإذن الله".

 

وأفاد مصدر محلي، الاثنين، بمقتل وإصابة 6 أشخاص إثر هجوم مسلح شنه مجهولون جنوبي محافظة صلاح الدين.  

وقال المصدر في حديث لـ"ناس"، إن "مسلحين هاجموا منزلاً في اطراف منطقة تل الذهب (المزاريع) جنوبي المحافظة أثناء مأدبة عشاء بمضي عام على ذكرى مقتل أحد أبنائهم، وفتحوا نيران أسلحتهم تجاه ستة أشخاص قبل أن يلوذوا بالفرار".  

وأضاف أن "شخصين اثنين قتلا، وأصيب أربعة آخرون جراء الهجوم".  

جدير بالذكر أن مناطق صلاح الدين الجنوبية تشهد بين الحين والآخر خروقاً أمنية كان آخرها ما جرى في منطقة الفرحاتية.  

 

وأعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد رضا آل حيدر، الاحد، توصل اللجنة الخاصة بأمن العراق إلى نتائج ستعرض في تقرير نهائي خلال 14 يوماً، فيما أشار إلى أن حادثة الفرحاتية جنائية شخصية.   

وقال آل حيدر وهو عضو في اللجنة الخاصة بأمن العراق للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (25 تشرين الاول 2020)، إن "اللجنة المشكلة برئاسة مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي عقدت اجتماعا لمناقشة السبل الكفيلة بالحفاظ على أمن مؤسسات الدولة وحماية مقار البعثات الأجنبية".    

وأضاف، أن "اللجنة في طور جمع المعلومات وتوصلت إلى نتائج ستعرض بتقرير بعد 14 يوماً على رئيس اللجنة".    

وبشأن اللجنة المشكلة في حادثة الفرحاتية أشار رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية إلى أن "اللجنة المشكلة برئاسة رئيس أركان الجيش مستمرة في التحقيق"، لافتا إلى أن "الحادثة كانت جنائية شخصية".    

من جانب آخر رجح آل حيدر "زيارة مرتقبة لوزير الدفاع جمعة عناد إلى فرنسا لتوقيع اتفاقات لدعم سلاح الجو بأسلحة خاصة".    

وترأس مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، اجتماعاً للجنة الخاصة بأمن العراق، واستعرض أعضاء اللجنة، ما توصلت إليه من معلومات ونتائج مهمة، فيما يخص عملها، على ضوء توجيهات القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي.    

وناقش الأعرجي مع أعضاء اللجنة، السبل الكفيلة بالحفاظ على أمن مؤسسات الدولة وحماية مقار البعثات الأجنبية.    

وأكد الأعضاء على تأدية المهمة الموكلة إليهم بكل مهنية وحياد، بما يعزز أمن العراق، وستقدّم اللجنة تقريرها ضمن المدة المحددة لها.