Shadow Shadow
كـل الأخبار

الصحة العالمية تحذر من ’لحظة خطيرة’ مع ارتفاع إصابات ’الجائحة’

2020.10.26 - 22:18
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة العالمية تحذر من ’لحظة خطيرة’ مع ارتفاع إصابات ’الجائحة’

بغداد - ناس

أعلن رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس، الاثنين، أنه وسط الطفرة العالمية في إصابات كورونا، الطريقة الوحيدة للقضاء على الوباء العمل معا وحصول البلدان الفقيرة على لقاح عادل.

واعتبر غيبريسوس في مؤتمر قمة عالمي للصحة الافتراضية، (26 تشرين الاول 2020)، أن "قومية اللقاح ستطيل أمد الوباء، ولن تقصره"، وأن "نصف الكرة الشمالي يواجه لحظة خطيرة وسط موجة من حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا".

وقال تيدروس إن "تفشي المرض في جميع أنحاء العالم ينظر إليه على أنه نتيجة لرفع القيود الاقتصادية والاجتماعية في وقت مبكر جدا"، مؤكدا "أننا نعلم أن إجراءات الصحة العامة الأساسية، مثل الاختبار والعزل وتتبع الحالات، تعمل".

وشهدت العديد من البلدان ارتفاعات جديدة في حالات كوفيد-19، بعد تخفيف إجراءات الإغلاق الصارمة التي تم سنها للسيطرة على انتشار الفيروس.

وتضررت أوروبا بشكل خاص، ومع دخول السباق العالمي لتطوير لقاح إلى مراحله النهائية، هناك قلق بين المجتمع الدولي من أن الدول الغنية ستخزن الإمدادات المتاحة منه.

وفي سبتمبر، وجدت منظمة أوكسفام أن البلدان الغنية التي تمثل 13٪ فقط من سكان العالم قد أمنت أكثر من نصف الإمدادات المنتظرة من اللقاحات.

 

وحذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في وقت سابق، من أن الدول الواقعة في نصف الكرة الشمالي "في منعطف حرج" مع ارتفاع عدد حالات الإصابة والوفاة جراء فيروس كورونا.  

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي، ان "الشهور القليلة المقبلة ستكون صعبة للغاية وبعض الدول على طريق خطر. الكثير من الدول تشهد زيادة متسارعة في الحالات،" ودعا للتحرك السريع.  

من جانبها، ذكرت خبيرة المنظمة المسؤولة عن شؤون فيروس كورونا، ماري فان كيركوف، أن المنظمة سجلت نحو 445 ألف حالة كورونا جديدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، ونحو نصفها كان من أوروبا.  

وأضافت أنه في العديد من المدن في أنحاء أوروبا، "سيتم الوصول لأقصى قدرة استيعابية في وحدات الرعاية المركزة خلال الأسابيع المقبلة".