Shadow Shadow
كـل الأخبار

الصحة تصدر بياناً بشأن جرحى الاحتجاجات الشعبية

2020.10.25 - 19:20
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة تصدر بياناً بشأن جرحى الاحتجاجات الشعبية

بغداد - ناس 

أكدت وزارة الصحة والبيئة، الأحد، استمرار ملاكاتها في معالجة جرحى الاحتجاجات ونقلهم إلى المستشفيات القريبة. 

وذكرت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (25 تشرين الأول 2020): "تؤكد وزارة الصحة والبيئة استمرار استنفار كافة مؤسساتها وملاكاتها المختلفة لتقديم الخدمات الصحية المختلفة للجرحى الذين تم نقلهم الى مستشفيات الوزارة من القوات الأمنية والمدنيين من خلال سيارات الاسعاف والفرق الميدانية المستمرة بعملها وبمتابعة مباشرة من قبل وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن محمد التميمي". 

وأضافـت، "كما تؤكد الوزارة استمرار تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية لمرضى فيروس كورونا في كافة المؤسسات المخصصة لعلاج هذه الجائحة".

 

واعلن اللواء يحيى رسول المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، الاحد، العثور على حدث يحمل 61 قنينة ملوتوف لاستهداف القوات الأمنية في بغداد.  

وذكر رسول في مؤتمر صحفي مشترك، تابعه "ناس" (25 تشرين الأول 2020)، إن "توجيهات القائد العام بضرورة حماية المتظاهرين"، معلناً عن "القاء القبض على عدد من يحملون الآلات الجارحة خلال الأيام الماضية من موعد تظاهرة ذكرى تشرين".  

وشدد رسول "لن نسمح لمن يحاول العبث بأمن المتظاهرين وسلامتهم، فهناك من يحاول الإساءة للمتظاهرين السلميين"، داعياً "المتظاهرين السلميين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية".  

وأكد أن "جميع القطعات لا تحمل سلاحاً نارياً"، لافتاً إلى أنه "عثرنا على حدث يحمل 61 قنينة ملوتوف لاستهداف القوات الأمنية".  

وأشار إلى أن "هناك انضباط عالٍ من قبل القوات الأمنية، و لدينا أعداد كبيرة من الجرحى في صفوف القوات الأمنية".  

  

من جهتها اكدت وزارة الداخلية على حماية المتظاهرين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.  

وذكر مدير قسم الاعلام والعلاقات في الوزارة اللواء سعد معن، في مؤتمر صحفي مشترك، تابعه "ناس" (25 تشرين الاول 2020)، ان "الوزارة سجلت إصابة 43 من القوات الأمنية بسبب استهدافهم بالملوتوف"، لافتاً الى ان "القوات الأمنية ستبقى على العهد ونأمل بالمحافظة على سلمية التظاهرات".  

  

من جانبه ذكر  الناطق باسم العمليات المشتركة، ان "العمليات تسهم في حماية الأهداف الحيوية في البلد".  

وقال إن "توجيهات القائد العام تؤكد على حماية المتظاهرين"، موضحاً أن "قواتنا مصرة على تنفيذ أوامر القائد العام بحماية المتظاهرين السلميين".  

 

وزار رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الاحد، مقر قيادة عمليات بغداد وقيادة العمليات المشتركة، والشرطة الاتحادية.  

وذكر بيان صدر عن مكتب الكاظمي، تلقى "ناس" نسخة منه (25 تشرين الأول 2020) إنه "زار رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، السيد مصطفى الكاظمي،اليوم الأحد، مقر قيادة العمليات المشتركة وعمليات بغداد والشرطة الاتحادية، للاطمئنان على أداء القوات الأمنية في حماية المتظاهرين في تظاهرات اليوم".  

وأضاف "شدد سيادته على توجيهاته السابقة في التعامل مع المواقف بمهنية والتزام الواجبات المحددة إزاء الأجهزة الأمنية، ومختلف صنوف القوات المسلحة".  

وتابع، "كما أكد سيادته أن الواجب الأول للقوات الأمنية هو حماية المتظاهرين وحقّهم في التعبير عن آرائهم، وفي نفس الوقت أهمية الحفاظ على سلمية التظاهرات وحماية قواتنا الأمنية التي تقوم بواجبها"، مشيراً إلى أنه "تابع السيد رئيس مجلس الوزراء، خلال الزيارة التفقدية، مجمل الإجراءات التنظيمية والاحترازية التي اتخذتها القوات الأمنية لضمان سلمية التظاهرات وسلامة المتظاهرين، فضلاً عن تأمين الممتلكات العامة والخاصة".  

 

وأعلن مدير دائرة صخة الكرخ، جاسم الحجامي، اليوم الأحد، استقبال مستشفيات الكرخ 21 جريحاً من المتظاهرين والقوات الأمنية.  

  

وأضاف الحجامي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (25 تشرين الأول 2020) أن "مستشفيات صحة الكرخ استقبلت ٢١ جريحاً من المدنيين والعسكريين جراء الأحداث التي رافقت تظاهرات ذكرى احتجاجات ٢٥ تشرين الاول".  

وأوضح الحجامي أن "مستشفيات دائرة صحة بغداد الكرخ استقبلت ٢١ جريحاً من مظاهرات التي انطلقت اليوم في ذكرى تشرين"، مبيناً أن "١٦ من الجرحى من صفوف العسكريين و ٥ منهم من المدنيين".   

  

واعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، عن اصابة ضابط و30 منتسب اثر رمي قنابل يدوية خلال احتجاجات اليوم.  

  

وقال رسول في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 تشرين الاول 2020)، ان "العاصمة بغداد شهدت صباح اليوم تظاهرات لإحياء ذكرى الخامس والعشرين من تشرين الاول، وما رافقتها من إنجازات تحسب للمتظاهرين السلميين وقد استمر المتظاهرون بفعالياتهم الخاصة بهذه الذكرى، مع قيام القوات الأمنية بواجباتها لحمايتهم".    

واضاف رسول "الا انه ومع شديد الأسف قامت مجموعة محسوبة على المتظاهرين برمي رمانات يدوية على القوات الأمنية المكلفة بتأمين التظاهرات، مما ادى الى جرح إثنين من الضباط و ٣٠ من منتسبي فوج طوارئ الثاني".    

  

واشار رسول الى انه "مازالت هذه المجموعة تقوم برمي الأجهزة الأمنية بقناتي الملتوف في جسري الجمهورية والسنك  ببغداد، في حين تواصل القوات الأمنية المنفذة لواجب حماية المتظاهرين التزامها بالتعليمات وضبط النفس العالي بالرغم من التجاوزات الحاصلة عليها".    

ولفت رسول الى ان "هذا الأمر مرفوض لكونه تجاوز على القانون .وسوف تستمر  قواتنا الامنية في اداء واجبها المهني بحفظ الامن وحماية المنشآت العامة والخاصة".    

  

و حيا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاحد، "المتظاهرين السلميين" فيما دعا الحكومة الى فتح الطرق وردع من وصفهم بـ"الوقحين"، محذراً من  "التواطؤ مع ذوي الأجندات الخارجية والأفكار المنحرفة"، على حد تعبيره.  

وقال الصدر في تدوينة، تابعها "ناس" (25 تشرين الاول 2020)، "بدأ المندسون المشاغبون المدعومون من الخارج يخرجون الثورة عن سلميتها ولا سيما بعد أن أعلن رئيس الوزراء عدم تسليح القوات الأمنية!؟؟".      

واضاف "لذا على الحكومة بسط الأمن وردع الوقحين من التخريب وزعزعة الأمن"، لافتاً الى ان "على الحكومة فتح الطرق وإرجاع هيبة الدولة، وإلا فإن هذا يدل على التواطؤ مع ذوي الأجندات الخارجية والأفكار المنحرفة".      

وختم الصدر بالقول: "حيا الله المتظاهرين السلميين".      

me_ga.php?id=7598  

  

ودعا الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الاحد، المتظاهرين، إلى عدم السماح لـ"بعض المحسوبين عليهم" برمي الحجارة على القوات الأمنية في ساحة التحرير وسط بغداد.  

وقال رسول في تدوينة تابعها "ناس"، (25 تشرين الأول 2020)، إن "القوات الامنية تدعو المتظاهرين الى عدم السماح لبعض المحسوبين عليهم في ساحة التحرير برمي الحجارة والقناني الحارقة على اخوتهم في القوى الامنية، وتؤكد التزامها بحماية التظاهرات والتعامل المهني معها".        

  

وتشهد العاصمة بغداد، الأحد، تظاهرات مستمرة في ساحة التحرير وبعض المناطق والجسور القريبة في جولة جديدة من احتجاجات تشرين.  

وواكب "ناس" تحركات المتظاهرين وتطورات حراكهم عبر شهود عيان ومصادر أمنية، (25 تشرين الأول 2020)، حيث تركزت الحشود في ساحة التحرير ومقترباتها وجسر الجمهورية، في ظل استمرار إغلاق المطعم التركي.          

كما احتشد متظاهرون في ساحتي الخلاني والوثبة وجسري السنك والشهداء، فيما قطعت القوات الأمنية جسور الأحرار ومدينة الطب والشهداء.          

وأظهرت مقاطع مصورة، احتكاكات خفيفة بين حشود من المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب قرب المتحف العراقي في منطقة العلاوي، وأخرى في ساحة الوثبة، حيث تحدث شهود عيان عن تعرض متظاهرين للضرب بالعصي، فيما قال مصدر أمني إن "أشخاصاً قذفوا القوات بالحجارة".          

وتواصلت الفعاليات الاحتجاجية في العاصمة منذ الصباح الباكر، عبر مسيرات وفعاليات شارك في طلاب انطلقوا من أمام وزارة التعليم، وحشود تقدمت من ساحة الطيران.          

  

وواصل المتظاهرون في بغداد، الأحد، فعالياتهم الاحتجاجية في ساحة التحرير والشوارع المحيطة بها، فيما طالبوا بالاقتصاص من "قتلة" رفاقهم.  

وأظهرت صور تابعها "ناس"، (25 تشرين الأول 2020)، حشود المتظاهرين في أرجاء ساحة التحرير والنفق وصولاً إلى جسر الجمهورية.              

me_ga.php?id=7576me_ga.php?id=7577me_ga.php?id=7575me_ga.php?id=7574me_ga.php?id=7572me_ga.php?id=7573me_ga.php?id=7571  

me_ga.php?id=7580me_ga.php?id=7579me_ga.php?id=7578  

  

وشهد نفق ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، الاحد، مسيرة حاشدة للمتظاهرين وسط أجواء حماسية.  

واظهر مقطع مصور تابعه "ناس"، (25 تشرين الأول 2020)، حشود المتظاهرين في مسيرة داخل النفق وهم يصدحون بالنشيد الوطني مع رفع العلم العراقي.                

  

  

وانضمت محافظة واسط، الاحد، إلى المحافظات المشاركة في الجولة الجديدة من الاحتجاجات.  

واظهر مقطع مصور تابعه "ناس"، (25 تشرين الاول 2020)، حشوداً من المتظاهرين وسط مدينة الكوت وهي تردد أهازيج وأغان وطنية.                  

  

  

me_ga.php?id=7558me_ga.php?id=7561me_ga.php?id=7559me_ga.php?id=7560  

  

واحتشد متظاهرون، الأحد، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، معلنين انطلاق جولة جديدة من احتجاجات 25 تشرين.  

وأظهرت صور تابعها "ناس"، (25 تشرين الأول 2020)، متظاهرين في مسيرات قرب نصب الحرية، فيما يستمر توافد المشاركين من ساعات الصباح الأولى.                    

  

اقرأ/ي أيضا: من التحريض الإيراني ’العلني’ إلى الرصاصات الثلاث.. قصة رهام يعقوب  

 

me_ga.php?id=7539me_ga.php?id=7535me_ga.php?id=7540me_ga.php?id=7542me_ga.php?id=7534me_ga.php?id=7541me_ga.php?id=7538me_ga.php?id=7537  

  

وانطلقت التظاهرات في البصرة، الأحد، بمسيرة موحدة حملت مطالب الاحتجاجات الأساسية وصور الضحايا.  

وقال مراسل "ناس"، (25 تشرين الأول 2020)، إن التظاهرات تجددت في المدينة بمسيرة نظمتها حشود من المتظاهرين انطلقت من منطقة الجبيلة صوب ساحة اعتصام البحرية.                      

وأظهر مقطع مصور تابعه "ناس"، رفع المحتجين لافتات وصور ضحايا الاحتجاجات، في أجواء من الهتافات الحماسية.                      

  

  

وشهدت ساحة الحبوبي مركز التظاهرات في محافظة ذي قار، الأحد، فعاليات احتجاجية تضمنت مسيرات وهتافات حملت المطالب الأساسية لحراك تشرين.  

ورصد "ناس"، (25 تشرين الاول 2020)، مقاطع مصورة من الساحة التي غصت بحشود المتظاهرين منذ ساعات الصباح الأولى.                      

اقرأ/ي ايضاً: قصة صفاء السراي الذي قتلته قنبلة السلطة: مُبرمِج حمّال .. وفنّان ثائر