Shadow Shadow
كـل الأخبار

تحرك ضد ’المحتكرين والمضاربين’!

سيارات جوالة لبيع البيض العراقي: 5 آلاف دينار فقط للطبقة الواحدة

2020.10.24 - 15:12
App store icon Play store icon Play store icon
سيارات جوالة لبيع البيض العراقي: 5 آلاف دينار فقط للطبقة الواحدة

بغداد - ناس

أعلنت جمعية منتجي الدواجن، السبت، تجهيز المواطنين ببيض المائدة مباشرة وبسعر خمسة آلاف دينار للطبقة الواحدة.

وذكر بيان لجمعية منتجي الدواجن، تلقى "ناس" نسخة منه، (24 تشرين الأول 2020)، إنه "استجابة للنداء الذي وجهه وزير الزراعة المهندس محمد كريم الخفاجي إلى منتجي بيض المائدة بشأن ضرورة استقرار أسعار بيض المائدة وبيعه للمواطنين بأسعار مناسبة، باشرت جمعية منتجي الدواجن بتسيير سيارات جوالة لأجل بيع البيض للمواطنين  وبسعر ’خمسة آلاف دينار’ للطبقة الواحدة وفي جميع فروعها في المحافظات من أجل منافسة أسواق الجملة التي بدأت باحتكار هذه المادة وبيعها بسعر أكثر".

وأضاف البيان، أن "القرار جاء لأجل حماية المستهلك المحلي وللوقوف مع أبناء شعبنا بهذه الظروف الصعبة"، مشيراً إلى أن "عملية التجهيز المباشر للمواطنين ستستمر لحين استقرار الأسعار بغية قطع الطريق على المتصيدين بالماء العكر والذي يهدفون الى ضرب المنتج المحلي من خلال صيحات المضاربين بالسوق المحلية بهدف فتح الاستيراد".

وأشاد البيان، بـ"جميع منتجي الدواجن الذي استجابوا لهذه الدعوة الانسانية والوطنية"، داعيا كافة فروع الجمعية في المحافظات إلى "الاستمرار في هذا النهج".

كما ثمن البيان، "جهود الوزارة بحماية المنتج المحلي ومنع الاستيراد وإتاحة الفرصة أمام المستثمرين المحليين لتشغيل حقولهم وأمتصاص البطالة وتشغيل الايدي العاملة"، مؤكداً أن "موقفهم هذا يأتي لتعضيد التشريعات التي تسعى الوزارة لتنفيذها من خلال الدعم لمشاريع الدواجن بالوقود والكهرباء المخفضة والتي تسهم في تقليل الكلفة الانتاجية".

 

وطالبت جمعية الدواجن العراقية، الحكومة باتخاذ مزيد من الإجراءات من أجل منع دخول الدواجن المهربة، وبنحو خاص من إقليم كردستان، فيما وجهت انتقاداً لوزارة الدفاع لعدم إبرامها حتى الآن عقود إطعام للجنود مع المجازر العراقية.  

وقال عضو جمعية الدواجن حيدر فرج البنداوي، في حديث لبرنامج "دينار" الذي يقدمه الزميل "قيس المرشد" إن "إقليم كردستان لا يلتزم حتى الآن بأي من ضوابط وزارة الزراعة وغيرها من الضوابط الإتحادية والقرارات التي تستهدف حماية المنتج الوطني".  

  

على صلة: ’تهريب الباجة من إيران إلى العراق’!.. نائب يتحدث عن عملية ’غير مألوفة’  

  

وأضاف "لم يعد بإمكاننا فعل شيء، البطالة تفتك بالمجتمع العراقي، والشبان يواصلون التظاهرات من أجل فرص العمل في ظل هذه الأزمة الاقتصادية، وفي الوقت ذاته، يستمر التسيّب في إدخال لحوم الدواجن المستوردة من إقليم كردستان إلى بقية مناطق العراق، هذا يتسبب بتبعات كارثية على مجازرنا الوطنية، ولا يتم تطبيق شيء من قوانين حماية المنتج، مداجننا تغلق أبوابها والخسائر تتصاعد".  

وفيما يتصل بوزارة الدفاع، نفى البنداوي أن تكون الوزارة قد تعاقدت مع المداجن الوطنية لتجهيز عقود الإطعام.  

وبيّن "وزارة الدفاع لم تستلم أي قطعة من مجازرنا أو مشاريعنا في الوسط أو المنطقة الغربية أو الجنوبية".  

ورداً على ما إذا كانت وجبات جنود الجيش العراقي تُقدم بالدجاج المستورد، قال البنداوي "ربما يتم استخدام المستورد، أو ربما دواجن قادمة من إقليم كردستان، ونحن نشدد دائماً على أن أي منتج قادم من الإقليم غير مطابق للمواصفات الصحية في الغالب".  

  

إقرأ/ي أيضاً: جندي يستوقف مراسل ’ناس’ في الشارع: أنظر ماذا يُطعموننا! (صور)