Shadow Shadow
كـل الأخبار

توضيح من البطريركية الكلدانية العراقية بعد تصريح بابا الفاتيكان بشأن المثليين

2020.10.22 - 22:04
App store icon Play store icon Play store icon
توضيح من البطريركية الكلدانية العراقية بعد تصريح بابا الفاتيكان بشأن المثليين

بغداد – ناس

أصدر إعلام البطريركية الكلدانية العراقية، الخميس، توضيحاً، بشأن ما تم تداوله في وسائل الإعلام عن موقف البابا فرانسيس من ’المثليين’

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال إعلام البطريريكية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (22 تشرين الأول 2020)، إنه "تناولت وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الفضائيات خبراً، مفاده ان البابا أقرَّ بالزواج المثلي، وغيَّر عقيدة الكنيسة الكاثوليكية، وهذا غير صحيح على الاطلاق، الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الأخرى تعدُّ الزواج الطبيعي بين الذكر والانثى من التصميم الالهي، وهو وحده زواج شرعي، تعدُّه الكنيسة سرأ sacrament  من اسرارها المقدسة السبعة".

وتابع، "الكنيسة في الغرب مفصولة عن الدولة، والدول الغربية علمانية واحكامُها علمانية مدنية، نذكر على سبيل المثال الكنيسة تحرِّم الاجهاض، بينما تشرُّعهُ العديد من الدول الغربية".

وبين، أن "الفلم عن حياة البابا فرانشيسكو الذي يغطي نشاط البابا فرنسيس يتضمن مقطعاً يقول فيه ان المجتمع المدني هو من يقرر الارتباط لمثيلي الجنس".

وأضاف، "البابا لا يستعمل مصطلح الزواج” للمثليين البتة، البابا طالب المجتمع المدني والعائلات برعاية المثليين ومحبتهم وحمايتهم، ولم يقل ان يكوِّنوا اسرة، اما عن قوله ان الجميع هم ابناء الله، فهذا يعود الى ان الله خلق الانسان فهو بالتالي ابنه، والله وحده هو الديان وليس غيره".

وأشار إلى أن "البابا لم يناقش دمج المثليين في زواج طبيعي كنسي، بل على العكس انه يشدد على عقيدة الكنيسة الكاثوليكية بأن الزواج هو شراكة مدى الحياه بين رجل واحد وامرأة واحدة".

وذكرت وكالة "أسوشيتيد برس"، يوم أمس، أن "البابا أدلى بهذه التصريحات خلال فيلم وثائقي صدر في إيطاليا يوم الأربعاء، حيث وصف المثليين الكاثوليك بأنهم (أبناء الله)، وقال إنه لا ينبغي نبذهم من الدين".  

وقام البابا "بتأطير الزيجات المدنية، وهو وضع قانوني له حقوق مماثلة للزواج في بعض الولايات القضائية، كطريقة لضمان أن الأزواج من نفس الجنس مشمولين قانونا ويمكنهم تكوين عائلات".