Shadow Shadow
كـل الأخبار

خارطة في درجات الحرارة

عقب رسائل ’غرق بغداد’.. خبير طقس يحذر: الأمطار الشهر المقبل!

2020.10.22 - 20:33
App store icon Play store icon Play store icon
عقب رسائل ’غرق بغداد’.. خبير طقس يحذر: الأمطار الشهر المقبل!

بغداد – ناس

تشير التنبؤات الجوية، الخميس، إلى استمرار تأثر البلاد بامتداد المرتفع الجوي شبه المداري.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتنبئ الجوي، واثق السلامي، في إيضاح تابعه "ناس"، (22 تشرين الأول 2020)، إنه "يستمر تأثير امتداد المرتفع الجوي شبه مداري ليكون الطقس في المناطق كافة مشمسا، ما خلا بعض السحب العالية في مناطق وسط البلاد، ودرجات الحرارة يوم غد ستكون على النحو التالي:"

 دهوك 29

الموصل 32

اربيل 31

السليمانية 30

كركوك 34

ديالى 36

صلاح الدين 35

الأنبار 34

بغداد 36

بابل 36

كربلاء 35

الديوانية 37

النجف 35

واسط 39

السماوة 37

ذي قار 38

ميسان 37

البصرة 37

وأضاف، "أما الرياح فستكون شمالية غربية خفيفة السرعة في عموم المدن، عدا مناطق من الفرات الأوسط والجنوب حيث ستكون فيها معتدلة بسرعة 25 كم".

وتابع، "تستمر درجات الحرارة الثلاثينية في أغلب مناطق البلاد ولايتوقع وجود انخفاض ملموس خلال الـ 10 أيام القادمة، ولكن من المتوقع أن تبدأ الحرارة بالتراجع عن معدلاتها العامة بعد الاسبوع الأول من تشرين الثاني المقبل وتنخفض إلى العشرينيات".

وبين، "لا تزال النماذج المعتبرة تلمح لأول حالة وسمية مع اطلالة الشهر القادم نتيجة لنزول منخفض (قطع) تصاحبه موجة امطار تطال معظم دول شرق المتوسط ومناطق من العراق، وسنلاحظ ظهور كميات كبيرة من السحب في الأجواء خلال ذلك الوقت"، مضيفاً أن "هذا التوقع يقبل التغيير وسنتابع التطورات يوما بيوم ونوافيكم باهم التغييرات أن حصلت".

واشار إلى أنه "يتوقع ان تؤثر على البلاد حالة مطرية قوية مصحوبة بموجة امطار متوسطة الشدة وغزيرة أحيانا خلال الشهر القادم".

 

وصدرت تحذيرات رسمية، من غرق العاصمة بغداد، في ظل "تقاعس" مسؤولين عن أداء واجباتهم.  

واطلع "ناس"، الأربعاء (21 تشرين الأول 2020)، على تقرير قدمه أمين العاصمة بغداد منهل الحبوبي إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يشير إلى مشاكل جسيمة في خطوط التصريف الرئيسية، ومشاكل فنية كبيرة، مقابل "تقصير" من المسؤولين.  

واستند تقرير الأمين، إلى نتائج اجتماع مع مسؤولي دائرة مجاري بغداد والدوائر البلدية، والاطلاع على التقارير المقدمة من قبل دائرة التخطيط والمتابعة.  

ويبيّن تقرير الأمين، أن "الخطوط الناقلة الاستراتيجية لمياه الصرف الصحي (خط زبلن - خط بغداد خط   WT)، لم تخضع للتنظيف حتى الآن، وهي بحالة سيئة جداً، مع وجود انسدادات وتخسفات حاكمة، ما يعني غرق العاصمة بغداد حال هطول الأمطار".  

كما أشار، إلى "تلكؤ" في أعمال تنظيف الخطوط الرئيسية من قبل الدوائر البلدية وعدم جاهزيتها لحين إعداد هذا التقرير، الذي صدر في الـ 13 من تشرين الأول الجاري، إضافة إلى وجود "مشاكل فنية وأعطال" في المحطات الحاكمة وكذلك في المحطات الرئيسية.                 

وأشر التقرير أيضاً، عدم إدراج تنفيذ بعض المشاريع الاستراتيجية للخطوط المساعدة الناقلة لمياه الصرف الصحي المقدمة من قبل أمانة بغداد، ووجود أعطال في المولدات العملاقة وكذلك المولدات في المحطات الثانوية للدوائر البلدية.  

واتهم التقرير، دائرة مجاري بغداد بـ"التلكؤ في إعداد جداول الكميات والتخمين وعدم إنجازها لأسباب مجهولة وغير منطقية"، مشيراً إلى أن "دوائر البلدية تلقت توجيهات بإنجاز كافة أعمال التنظيف للخطوط الرئيسية والمشبكات وصيانة المحطات والمولدات في مدة أقصاها الـ 15 من تشرين الأول 2020".  

وعلى الرغم من مرور أسبوع على الموعد الذي حدده أمين العاصمة لاستكمال الإجراءات المطلوبة، إلا أن شيئاً منها "لم ينجز حتى الآن"، بحسب مصدر حكومي مطلع تحدث لـ "ناس".  

 

وتعليقاً على ذلك، أصدرت امانة بغداد، الاربعاء، توضيحا بعد تلك الأنباء.    

وقالت الامانة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (21 تشرين الاول 2020)، ان "ما تم تداوله في وسائل الاعلام عن رسالتها لرئيس الوزراء كان الهدف منها تشكيل غرفة عمليات مشتركة للسيطرة على مياه الامطار".  

واضاف البيان ان "امانة بغداد احاطت رئيس الوزراء بجميع العقبات التي تواجهها العاصمة بغداد والاجراءات التي اتخذتها في اطار الاستعداد للامطار".  

واشار الى انها "طلبت من رئيس الوزراء تشكيل غرفة عمليات مشتركة مع مجلس الوزراء والجهات  الساندة الاخرى وبالتنسيق مع امانة بغداد ودعمها للاستعداد الكامل لموسم الامطار".