Shadow Shadow
كـل الأخبار

توجيه تهمة القتل العمد لسيدة ألقت طفليها في نهر دجلة

2020.10.22 - 11:35
App store icon Play store icon Play store icon
توجيه تهمة القتل العمد لسيدة ألقت طفليها في نهر دجلة

بغداد - ناس

قال المتحدث الرسمي بأسم وزارة الداخلية العراقية اللواء  خالد المحنا، الخميس، إن السيدة الموقوفة لدى الشرطة والمتهمة بإلقاء طفليها في نهر دجلة ستحال إلى المحكمة وستوجه لها تهمة القتل العمد، موضحا أن المحكمة ستصدر عقوبات مشددة على الجانية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر المحنا في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (22 تشرين الاول 2020)،  ان "المتهمة بقتل طفليها المتهمة "نسرين" هي جانية ، لأنها أقدمت على ارتكاب جريمة القتل العمد التي يعاقب عليها القانون العراقى بشدة"، مشددا على "أهمية النظر إلى الواقعة من زوايا مختلفة حيث تكررت حوادث قتل الأبناء أربع أو خمس مرات مؤخرا وهو ما لم يكن موجود في المجتمع العراقي".

وأوضح المحنا أن "حوادث قتل الأبناء أمر خطير ويجب دراسة أسباب ودوافع الوقائع التي دفعت المتهمة لارتكاب الجريمة"، مؤكدا ان "وزارة الداخلية العراقية تقوم بدور اجتماعي لأنها باتت قريبة للمواطن من خلال عدد من المؤسسات الشرطية أبرزها الشرطة المحلية، شرطة الأحداث، الشرطة المجتمعية، وشرطة حماية الأسرة والطفل".

وتمكنت فرقة متخصصة من النجدة النهرية من انتشال جثة الطفلة بصعوبة بالغه لإنعدام الرؤية في النهر ولانحدار جثة الأطفال مسافة بعيده ‏عن مكان الحادث.

 

وعثرت الشرطة النهرية، الاثنين، على جثة أحد الطفلين اللذان القتهما أمهما في نهر دجلة من على جسر الأئمة في بغداد.  

وقال مصدر في الشرطة، النهرية لـ"ناس"، (19 تشرين الأول 2020)، إن "مفارز الغوص التابعة للشرطة النهرية، تمكنت مساء اليوم من العثور على جثة أحد الطفلين اللذين تم رميهما من قبل أمهما في نهر دجلة".  

وتابع، أن "مفارز الغوص عثرت على الطفلة، ومستمرة بالبحث عن الطفل لغاية الآن"، مشيراً إلى أنه "تم التعرف على الطفل من خلال أحد ذويه". 

  me_ga.php?id=7291

 

وذكر مصدر أمني في الشرطة العراقية، السبت، بأن امرأة أقدمت على رمي طفليّها، من على جسر الائمة، بسبب اندلاع شجار عائلي، فيما تجري الفرق المختصة عملية بحث عن الطفلين.   

وأفاد المصدر، لـ"ناس" (17 تشرين الأول 2020)، بأن "شجاراً نشب داخل إحدى العائلات بين رجل وزوجته، في المناطق المحيطة بجسر الائمة من جهة مدينة الكاظمية، ليتطور لاحقاً إلى نزاع كبير، أقدمت عقبه المرأة على أخذ طفليها سريعاً، والتوجه بهما إلى جسر الائمة، دون معرفة العائلة بطبيعة خروجها، والجهة التي تقصدها، لترميهما في النهر الواحد تلو الآخر، "، لافتاً إلى أن "عمر الأول ثلات سنوات، فيما يبلغ الثاني سنتين".   

وأضاف المصدر، أن "الشرطة المحلية، تلقت بلاغاً عن الحادثة التي هزّت المدينة، وانطلقت إلى مكان الحادثة، لتلقي القبض على المرأة، لكنها لم تعثر على الأطفال الذين رمتهم في النهر"، مشيراً إلى "وصول قوة أخرى من الشرطة النهرية للعثور على الطفلين".