Shadow Shadow
كـل الأخبار

تغريدة من ماكرون عقب لقاء الكاظمي

2020.10.19 - 21:38
App store icon Play store icon Play store icon
تغريدة من ماكرون عقب لقاء الكاظمي

بغداد – ناس

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الاثنين، ضرورة محاربة الارهاب لضمان استقرار العراق، وذلك عقب لقائه رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي. 

وقال ماكرون في تدوينة، تابعها "ناس" (19 تشرين الأول 2020)، إن "محاربة الارهاب الاسلامي تعني محاربة العدو من جذوره في مسارح العمليات"، مضيفاً "كما أنها تضمن الاستقرار الذي يتطلب سيادة العراق".

وأضاف، "لقد استقبلت رئيس الوزراء العراقي لتقييم المبادرة المشتركة". 

 

ونشر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي جانباً من مراسم استقبال الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.  

 

  

وأظهرت صور أطلع عليها "ناس"، (19 تشرين الاول 2020)، استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمام بوابة قصر الإيليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.      

  

me_ga.php?id=7281me_ga.php?id=7280  

me_ga.php?id=7277me_ga.php?id=7279me_ga.php?id=7278  

ووقع العراق، الإثنين، في العاصمة الفرنسية باريس، ثلاث مذكرات إعلان نوايا في مجالات النقل والزراعة والتعليم، بحضور رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي ورئيس الحكومة الفرنسية، جان كاستيكس.  

وذكر بيان لرئيس مجلس الوزراء، تلقى "ناس" نسخة منه، (19 نشرين الاول 2020)، أن "وزير الزراعة العراقي مع وزير الزراعة والأغذية الفرنسي، وقعا مذكرة إعلان نوايا لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تعزيز القدرات المؤسساتية لوزارة الزراعة العراقية، بما في ذلك تبادل الخبرات في مجال الزراعة والتدريب والتعليم البيطري والصحة النباتية والبحوث الزراعية".     

وأضاف البيان أن "المذكرة تشتمل تشجيع الشراكات الزراعية والغذائية، في مجالات الصناعات الغذائية والزراعية والآلات الزراعية وتنمية موارد الأراضي والمياه".    

واشار البيان الى ان "وزير النقل العراقي وقع مذكرة إعلان حسن النوايا مع نظيره الفرنسي فيما يتعلق بإنشاء القطار المعلق في العاصمة بغداد، فيما تضمنت مذكرة إعلان النوايا التي وقعها نيابة عن وزير التعليم العالي العراقي، الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي مع وزير التعليم الفرنسي، تعزيز التعاون في مجال التعليم بين الطرفين، وتوسيع قبول الطلبة العراقيين في الجامعات الفرنسية".    

  

وناقش رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأثنين، مع نظيره الفرنسي جان كاستيكس سبل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين وإعادة العراق إلى وضعه الدولي.  

وقال المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 تشرين الأول 2020)، إن "رئيس مجلس الوزراء اجرى صباح الإثنين، اولى مباحثاته في العاصمة الفرنسية باريس، بلقائه رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، بحضور عدد من وزراء البلدين".      

وبحسب البيان، "جرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيزها في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والأمنية والصحية ".      

وأضاف، "كما جرى بحث الأوضاع في المنطقة، وتبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا".      

وأكد الكاظمي على "أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في العديد من القطاعات اذ أن الحكومة تسعى الى علاقات متينة مع دول العالم تقوم على أساس المصالح المشتركة وإعادة العراق لوضعه دوليا ".      

من جهته، "أكد رئيس الوزراء الفرنسي حرص دولته على دعم العراق في مختلف الصعد".      

  

me_ga.php?id=7255me_ga.php?id=7256me_ga.php?id=7257me_ga.php?id=7258  

  

وجرت، صباح اليوم الإثنين، في المدرسة العسكرية الفرنسية بقصر الانفاليد في العاصمة باريس، مراسم استقبال رسمية لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي يزور فرنسا ضمن جولة أوروبية تشمل أيضا بريطانيا وألمانيا.  

وذك بيان لرئيس مجلس الوزراء، تلقى "ناس" نسخة منه، (19 تشرين الاول 2020)، أنه "في حفل الاستقبال الرسمي كانت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، حيث عزف النشيد الوطني لكل من العراق وفرنسا، ثم جرى استعراض حرس الشرف والقوات العسكرية المختلفة".      

وتوجه الكاظمي بعدها الى "قصر ماتينيو للقاء رئيس الحكومة الفرنسية السيد جان كاستيكس لعقد جولة مباحثات".      

وبحسب البيان فأنه "من المقرر أن يتوجه الكاظمي الى قصر الأليزيه لعقد عدد من اللقاءات والمباحثات الرسمية، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وكبار المسؤولين في الحكومة الفرنسية، تتعلق بتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الصعد، وتوسيع آفاق التعاون المشترك بين بغداد وباريس في مجالات متعددة".      

me_ga.php?id=7249me_ga.php?id=7253me_ga.php?id=7252