Shadow Shadow
كـل الأخبار

الزراعة تحدد موعد تجهيز الفلاحين بالبذور وزيادة حصصهم من ’سماد اليوريا’

2020.10.14 - 20:55
App store icon Play store icon Play store icon
الزراعة تحدد موعد تجهيز الفلاحين بالبذور وزيادة حصصهم من ’سماد اليوريا’

بغداد – ناس

حددت وزارة الزراعة، الاربعاء، الثامن عشر من الشهر الجاري، موعدا لتجهيز الفلاحين بالبذور، فيما اشارت الى ان نسبة الدعم المقررة للمستلزمات الزراعية ستغطي 35 بالمئة من حاجات للمزارع.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (14 تشرين الاول 2020)، إن "وزير الزراعة محمد الخفاجي ترأس الاجتماع الدوري للمجلس الوطني للبذور بحضور مستشار الوزارة مهدي ضمد القيسي وجميع أعضاء المجلس الوطني للبذور لأجل البحث في الكميات المنتجة من بذور الرتب العليا ومتابعة عمليات تنقيتها تزامنا مع بدء عملية التوزيع التي ستبدأ في الثامن عشر من الشهر الجاري".

وأضاف، أن "الاجتماع تدارس الفقرات المدرجة على جدول أعماله ومنها تحديد كميات البذور المجهزة للدونم الواحد، حيث اتفق المجتمعون على أن يكون تجهيز الفلاحين بـ 35 كغم لرتبة الأساس و40 كغم للمسجل و45 لرتبة المصدق، كما أقر الاجتماع تحديد المساحة المزروعة من بذور الرتب العليا ب40 دونما كحد أدنى".

وتابع أن "المجتمعين أشاروا إلى تطبيق نسبة الدعم المقررة للمستلزمات الزراعية والتي من ضمنها البذور حيث صدرت بها تعليمات من المجلس الوزاري للاقتصاد وهي 35% وضرورة الالتزام بها ويجب أن يكون البيع نقدا مع إتاحة الفرصة للمزارع أن يستلم البذور بالمقايضة مع جزء من  مستحقاته المالية والتي مازالت بذمة الجهات المستلمة لحاصله".

ولفت إلى أن "الاجتماع وجه بدراسة مقترح لدعم الفلاحين الذين يستلمون البذور من خلال  من أجل تشجيعهم على تسلم البذور، كما أكد على أن تكون عملية تسليم المستحقات حسب الأسبقية في عملية تسليم الحاصل".

وبيّن أن المجتمعين أكدوا على "ضرورة التعاون مع القطاع الخاص ودعوتهم لإنشاء معامل خاصة بتجفيف محصول الذرة الصفراء وتكون ذات تقنية وجهوزية عالية، هذا وناقش الاجتماع الفقرات المدرجة ضمن جدول أعماله واتخذ القرارات المناسبة بشأنها".

وأكد الخفاجي بحسب البيان، على "ضرورة أن تكون البذور ذات إنتاجية عالية فضلا عن كمية البذور التي يحتاجها المزارع"،  مشيرا إلى أن "الوزارة اكتفت ذاتيا من بذور الرتب العليا والتي جاءت نتيجة دعم الوزارة وجهود الباحثين ومنتجي البذور".