Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

فائق الشيخ علي يعلق على إصابة الرئيس الأميركي ترامب بـ’الداء الوبيل’

2020.10.03 - 13:42
App store icon Play store icon Play store icon
فائق الشيخ علي يعلق على إصابة الرئيس الأميركي ترامب بـ’الداء الوبيل’

ناس - بغداد

علق النائب فائق الشيخ علي، السبت، على إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفيروس كورونا، محذراً من الاستهانة بالوباء.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الشيخ علي في تدوينة عبر تويتر تابعها "ناس"، (3 تشرين الأول 2020)، "سخر الناس من كورونا ورددوا إنه كذبة، خدعة... إلخ! واستهتر ترامب بتجاهله الوباء وامتنع عن ارتداء الكمامة.. لا بل سخر من كمامة بايدن!".

وأضاف، "لكنه أخيراً أصيب بالداء الوبيل. ولكونه رئيساً نُقِل بطائرة إخلاء طبي رئاسية إلى مستشفى متخصص لعلاجه"، فيما ختم بالقول "لا تستهينوا بكورونا.. فلا طائرة تخليكم للعلاج!".

 

وظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأول مرة بعد إصابته بفيروس كورونا والإعلان عن قرار نقله للمستشفى احترازيا.  

وقال ترامب في مقطع فيديو، تابعها "ناس" السبت (3 تشرين الاول 2020)، قبيل مغادرته البيت الأبيض متوجها إلى مركز طبي عسكري: "أريد أن أشكر الجميع على مساندتهم لي.. أنا ذاهب إلى مركز "والتر ريد".. أعتقد أنني بحالة جيدة جدا لكننا سنتأكد من أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".  

وأضاف: "السيدة الأولى تبلي البلاء الحسن وهي بحالة جيدة جدا.. شكرا للجميع ولن أنسى مساندتكم لي.. شكرا جزيلا".  

  

  

  

وفي وقت سابق، أفاد مسؤول في البيت الأبيض بأن الرئيس الأمريكي سينتقل إلى جناح خاص بمركز "والتر ريد" الطبي الوطني العسكري في ماريلاند لبضعة أيام كإجراء احترازي.  

وأضاف المسؤول أن الأطباء نصحوا بذلك حتى يتسنى لترامب تلقي الرعاية الفورية إذا لزم الأمر.  

وأكد البيت الأبيض أن الرئيس ترامب لا يزال في حالة جيدة ويعاني من أعراض خفيفة، ويعمل طوال اليوم.  

وأشار إلى أنه وبدافع الحذر الشديد، وبناء على توصية طبيبه وخبرائه الطبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في "والتر ريد" خلال الأيام القليلة المقبلة.  

وقال طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، السبت، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يحتاج إلى أي أوكسجين إضافي، وإن حالته الصحية لا تتطلب ذلك.  

وذكر كونلي في بيان أن الرئيس الذي يعالج في مركز والتر ريد العسكري بدأ في تناول الدواء المضاد للفيروسات "ريمديسيفير".  

وشهر أغسطس سمحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية باستخدام دواء "ريمديسيفير" لجميع المصابين بفيروس كورونا المستجد، والذين تتطلب حالاتهم دخول المستشفى.  

ووسعت إدارة الغذاء والدواء ترخيص الاستخدام في حالات الطوارئ، بعد أن كان السماح باستخدامه يقتصر على الإصابات الشديدة بعدوى كورونا.  

وكانت شركة "غيلياد" المصنعة لهذا الدواء، والتي تتخذ من ولاية كاليفورنيا مقرا لها، قد تقدمت بطلب إلى إدارة الغذاء والدواء، في العاشر من أغسطس، للحصول على موافقة رسمية لاستخدام ريمديسيفير، وبيعه تحت الاسم التجاري "فيكلوري"، وفقا لما نقلت "أسوشييتد برس".  

وقالت الشركة إن الاستخدام الموسع في حالات الطوارئ استند إلى نتائج دراسة فيدرالية حديثة لمرضى تم إدخالهم المستشفيات بمستويات مختلفة من الخطورة.  

من جانبه، قال ترامب، في ثاني تصريح له منذ إعلانه إصابته بفيروس كورونا المستجد إنه "يظن أنه على ما يرام".  

وفي تغريدة له على تويتر كتب ترامب الموجود حاليا في مستشفى والتر ريد في ميريلاند قرب العاصمة واشنطن "أنا على ما يرام، أعتقد! شكرا لكم جميعا. أحبكم".