Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ما علاقته بالرئيس الراحل جلال طالباني

إجابة من وزير الثقافة: لماذا يعارض حزب طالباني قانون العيد الوطني؟

2020.10.02 - 21:15
App store icon Play store icon Play store icon
إجابة من وزير الثقافة: لماذا يعارض حزب طالباني قانون العيد الوطني؟

بغداد – ناس

قال وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم،  الجمعة، أن قانون العيد الوطني ما زال في البرلمان، عقب تصويت مجلس الوزراء عليه في الأول من الشهر الماضي، لافتاً إلى أن قانون العطلات الرسمية يخضع للدراسة في الوقت الراهن

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر ناظم، في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس" (2 تشرين الأول 2020)، أن "قانون العيد الوطني تم ترحيله من الحكومة إلى مجلس النواب، وتمت قراءته القراءة الأولى في المجلس"، لافتاً إلى "اعتراض كتلة الاتحاد الكردستاني على القانون خلال القراءة الثانية له".

وأضاف أن "سبب اعتراض الكتلة يعود لكون العيد الوطني الذي تم اختياره بمناسبة استقلال العراق في 3/ 10/ 1932، يتزامن مع يوم وفاة الرئيس الأسبق جلال طلباني، وإن العمل جار في الوقت الراهن لمعالجة هذه المشكلة".

وأوضح أن "يوم العيد الوطني لا يتعارض مع ذكرى وفيات رموز وطنية". 

 

واستعرض الخبير القانوني، طارق حرب، اليوم الجمعة، أهمية يوم انضمام العراق إلى عصبة الأمم المتحدة، قبل الدول العربية، مشيراً إلى ضرورة تشريع قانون لهذا اليوم، والاحتفال به سنوياً.   

وذكر حرب، في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (2 تشرين الأول 2020)، أن "غداً ذكرى الثالث من الشهر العاشر 1932، اليوم الذي نقل العراق من إقليم خاضع للانتداب إلى الدولة رقم (57) في العالم باستقلال وصلاحيات كاملة وفق القانون الدولي".  

وأضاف حرب "إذ بدأ خضوع العراق للانتداب سنة 1920، حيث تم خضوع العراق، والاردن، وفلسطين، ومصر للانتداب البريطاني وخضوع سوريا،  ولبنان، وتونس، والجزائر، والمغرب، للانتداب الفرنسي، وقد اكتسب هذا الانتداب الصفة القانونية من عصبة الأمم التي شكلت بعد ذلك (مماثلة للأمم المتحدة الحالية) حيث تكون الدولة التي تتولى الانتداب ( بريطانيا)هي المسؤولة عن الدولة الخاضعة للانتداب (العراق)".  

وتابع، "كانت بغداد، وكان العراق أول الدول الخاضعة للانتداب التي تحركت وتمكنت من التخلص من الانتداب والحصول على الاستقلال التام  والتحول من إقليم إلى دولة، وأصبحت الدولة رقم (57) في تسلسل دول العالم، والعضو الجديد في هيئة عصبة الأمم التي أصبحت تضم الآن 57 دولة بدخول العراق إلى عصبة الأمم (المنظمه الدوليه وقتها) بعد أن كانت دول العالم 56 دوله وصدر  قرار مجلس العصبه الذي يماثل مجلس الامن الدولي الحالي والذي كان يمثل السلطة التشريعية الدولية آنذاك بالاعتراف بالعراق الدولة 57 وإنهاء الانتداب البريطاني الذي كان مفروضاً عليه بموجب ميثاق عصبة الامم".  

وأشار إلى أنه "بغداد تمكنت من الحصول على صفة دولة طبقاً للقانون الدولي في الثالث من الشهر العاشر سنة 1932م، وإنهاء الانتداب قبل أية دولة عربية أخرى حتى مصر تأخرت في إنهاء الانتداب البريطاني إلى سنة 1937، وإذا كان ذلك الانجاز حققته الوزارة التي يرأسها نوري باشا السعيد حيث كان يشغل منصب رئيس الوزراء أولاً، ويشغل منصب وزير الخارجية كونها الوزارة المختصة في هذا الشأن،  وهذه الوزارة هي الوزارة 14 في تسلسل الوزارت العراقية التي تشكلت في التاسع عشر من الشهر العاشر سنة 1931".  

وبين حرب أن "الوزارة قدمت استقالتها بعد أيام من صدور قرار مجلس العصبة بالاعتراف باستقلال العراق الذي كان في الثالث من الشهر العاشر 1932 وفعلاً قدمت الوزارة استقالتها في نفس السنة، ونفس الشهر وبعد أيام من الاستقلال وإنهاء الانتداب".  

ولفت إلى أن"الاستقالة كانت في يوم السابع والعشرين من الشهر العاشر سنة 1932، وقد كانت الوزارة التي حققت الاستقلال تضم ستة وزراء فقط؛ هم: ناجي شوكت وزيراً للداخلية، ورستم حيدر وزيراً للمالية، وجعفر العسكري وزيراً للدفاع، ومحمد أمين زكي وزيراً للاقتصاد والمواصلات، وجمال بابان وزيراً للعدل، وعبد الحسين الچلبي وزيراً للمعارف، وهكذا كانت وزارة في ستة وزراء وراء هذا الانجاز الذي سبق جميع الدول العربية"مؤكداً أن "الفاعل الرئيسي الذي حقق هذا الانجاز هو الملك فيصل الاول، ونوري باشا السعيد".  

 

أول مستشفى مجاني   

وقال حرب إنه "يلاحظ أن هذه الوزارة ضمت وزيرين اشغلا منصب رئيس وزراء هما جعفر العسكري وناجي شوكت وضمت وزيرين كورديان هما محمد أمين زكي وزير الاقتصاد والمواصلات وجمال بابان وزير العدل وفيها الشخصية المعروفة بصداقته للملك فيصل الاول قبل تتويج الملك في بغداد الشخصية ذات الاصل اللبناني  الذي جاء مع الملك وعمل  رئيساً للديوان الملكي وهو رستم حيدر وفي الوزارة الشخصية الكظماوية المعروفة من عائلة الچلبي المشهورة في بغداد بالثراء والذي تولى وزارت عديدة".  

وأضاف أنه "بعد وفاته تولى ابنه صاحب أول مستشفى مجاني ببغداد بعد المستشفيات اليهودية حيث كان الاب عبد الحسين چلبي تولى الابن عبد الهادي وزارات عديده وحفيده الوزير في العهد الجديد ورئيس اللجنة البرلمانية في الدورة البرلمانية الثانية الدكتور أحمد الچلبي".  

وأوضح حرب أن "نوري باشا كان الذي شكل أربعة عشر وزاره والخامسة عشر وزارة الاتحاد العربي الاردني العراقي قد ابتدأ في الوزارة السابقة والتي شكلت في الشهر الثالث سنة 1930 والتي كان فيها رئيس الوزراء ايضاً ابتدأ في موضوع انهاء الانتداب البريطاني والحصول على الاستقلال مع المعتمد البريطاني الجديد في بغداد  السير فرنسيس همڤريز الذي وصل الى بغداد في العاشر من الشهر الاول سنة 1930 ولقد بدأت الوزارة في ذلك عندما اقنعت بريطانيا بوجوب وحدها تتحمل نفقات دار الاعتماد البريطاني ببغداد".  

وتابع، "في نهاية الشهر السادس من هذه السنة تم التوقيع على المعاهدة البريطانية الرابعة والتي تضمنت جلاء القوات البريطانية من العراق مع الشروع بأجراءت الغاء الانتداب البريطاني عدا قوات صغيره في معسكرين محددين  الحبانية والشعيبة وفي الاول من الشهر الثامن سنة 1932 قدم رئيس الوزراء نوري باشا طلباً الى وزارة الخارجية البريطانية لدخول العراق الى عصبة الامم طبقاً لميثاق العصبة وبمفاوضات مكثفه مع السير همفري فرنسيس تم تقديم طلب مشترك بريطاني عراقي إلى عصبة الامم لأنهاء الانتداب".  

وأكد أنه "في اليوم الثالث من الشهر العاشر صدر قرار مجلس العصبة باستقلال العراق وانهاء الانتداب والموافقة على عضوية الدولة 57 في العالم  دولة العراق عضواً في عصبة الامم قبل اية دولة عربية اخرى".