Shadow Shadow
كـل الأخبار

رفعوا صور ’أيقونات’ الاحتجاج

متظاهرو الديوانية يستذكرون انطلاق احتجاجات تشرين (صور)

2020.10.01 - 17:45
App store icon Play store icon Play store icon
متظاهرو الديوانية يستذكرون انطلاق احتجاجات تشرين (صور)

بغداد – ناس

استذكر المئات من أهالي محافظة الديوانية، الخميس، الذكرى الأولى للاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي، فيما رددوا هتافات مناوئة للكتل السياسية، ومطالبة باستقلالية القرار العراقي. 

وتجمع المئات من المواطنين وسط محافظة الديوانية، رافعين الاعلام العراقية، فضلا عن صور ضحايا الاحتجاجات والناشطين المدنيين وكذلك بعض الشخصيات العراقية البارزة التي اغتيلت على يد المجموعات المسلحة.

وقال مراسلنا، إن "المتظاهرين طالبوا بالكشف عن قتلة أقرانهم من المحتجين، فضلاً عن المطالبة بتشريع قانون انتخابات عادل يسهم بإجراء الانتخابات المبكرة".

وجدد المتظاهرون، التنديد بالأحزاب التي تنفذ أجندات إقليمية على حساب استقرار العراق، فيما رددوا هتافات تطالب باستقلال القرار العراقي، عن الولايات المتحدة وإيران. 

 

 

120512586_731862514069314_6668685556316565429_n.jpg?_nc_cat=107&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=sYpRKpmRQ8MAX8J2ZqV&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=c5c04b84b22cbed6d70493bb2708b395&oe=5F9A6C99

120530609_3408622719198709_6733355853336494504_n.jpg?_nc_cat=111&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=idvQICdOdXAAX9Ucp-s&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=4dbd4796c915331c6d0ed98d68fa3eda&oe=5F9C7D26

120510917_389610812053803_6830060353634390200_n.jpg?_nc_cat=102&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=oCUKN2N7UsIAX_mXeSu&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=1362740211fffcfd717bde51c5c1b488&oe=5F9CA34D

120531230_1328677634183822_3899133281294509983_n.jpg?_nc_cat=110&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=XyQyP6P0zAcAX9FvK8X&_nc_oc=AQnnRuflShNqkXP79eoHxOL_h-weQ1NnZvrxFJagIffxtp9blukGRoeEvubVr132Z74&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=657f34e4cc10b4c124c5f210204d5d39&oe=5F9B9AA3

120527776_694223548110055_8476160542904489255_n.jpg?_nc_cat=104&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=LPzNzHSRk1oAX-j-t1F&_nc_oc=AQktDcQMBx1B96TPW3xqudq99ubH5uSqLEMF93XWetdsLz0JwvJrSEmNSkQ-Vb3NxbY&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=e5754bebd8c7b94ee4a730840912fcf4&oe=5F9D08FE

120539275_626100971433789_3857385155820341835_n.jpg?_nc_cat=107&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=4YECmo_A_4IAX8spxLe&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=73757665326acd924f11c03abd3a63a2&oe=5F99C38D

120615936_331594101506354_6015231162798682481_n.jpg?_nc_cat=102&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=vgavYVl1i7MAX-l59os&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=a4ed823c9896dd5d8970e159a6d11c16&oe=5F9A805D

120492517_256624272306228_30137726354803704_n.jpg?_nc_cat=106&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=AohN9f32JmEAX9hG8oU&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=b13703badee231d2ac7337510e78219b&oe=5F9A6973

120752775_673060750082566_8603024959632051087_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=vW5YTItl7g4AX9nGGS8&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=f73add82cdf90dd5a8e1cf0a7fba7096&oe=5F99B70D

120724169_3200735073368945_5831339788621010252_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_sid=ae9488&_nc_ohc=ZyU6ab0PC0cAX8E3R4t&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=ff8b1a19ae8baaa70e6abae1ee9f88e0&oe=5F9B99C5

 

وتمر اليوم الخميس، الذكرى السنوية الأولى لانطلاق الاحتجاجات الشعبية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.   

واستذكر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، في وقت سابق اليوم، أحداث تشرين الماضي في بيان مطول، أكد فيه على الوفاء لـ "حراك تشرين و مخرجاته السامية"، متعهداًُ باستعادة الحقوق من المتورطين بدماء العراقيين.  

  

وذكر الكاظمي في بيانه، والذي تلقى "ناس" نسخة منه، (1 تشرين الاول 2020)، انه "في الذكرى الاولى لأحداث تشرين الوطنية ، نجدد التأكيد على ثوابت شعب العراق العظيم صانع تشرين وبطلها وشبابها المتدفق رغم التضحيات".    

واضاف "لقد جاءت هذه الحكومة بناءً على خريطة الطريق التي فرضها حراك الشعب العراقي ومظالمه وتطلعاته ، ونؤكد الوفاء لشعبنا ولخريطة الطريق التي فرضتها دماء شبابه الطليعي وتضحياتهم".    

واشار الى انه "لا يخفى على شعبنا طبيعة التحديات التي تواجه بلادنا في هذه المرحلة الدقيقة من تأريخه ، وبالإشارة الى الأزمات التي ورثتها حكومتي على مستوى البنية الاقتصادية المتهرّئة، ومن ذلك تحويل العراق بكل إمكاناته البشرية والتأريخية الى رهينة لأسعار النفط، وهو ما نعمل على تغييره بالكامل من خلال معادلة اقتصاد الإنتاج وتفعيل الطاقات الذاتية".    

ولفت الى أن "التحدي الذي فرضه وباء كورونا وتداعياته على المستوى الدولي مثّل صدمة للانتباه الى ضرورة تحصين مجتمعنا أمام أزمات مستجدة سنواجهها معاً وننتصر عليها إذا ما توحّدنا وكان المسار الوطني العراقي الإصلاحي دليلنا".    

وشدد الكاظمي "كنا ومازلنا أوفياء لحراك تشرين و مخرجاته السامية، وقد عملنا منذ اليوم الأول لتولينا على تعهدات المنهاج الوزاري ابتداءً من تحديد وفرز شهداء وجرحى تشرين، وهو المسار الطبيعي لاستعادة حقوقهم وتكريم موقفهم الوطني، ومن ثم تحويل ذلك الى سياق تحقيقي قانوني كفيل باستعادة الحقوق من المتورطين بالدم العراقي".    

  

واوضح الكاظمي إن "المرحلة الحساسة التي يمر بها وطننا تتطلب أن يتوحد الجميع من قوى سياسية وفعاليات شعبية للوصول الى انتخابات مبكّرة حرة ونزيهة على أساس قانون عادل".    

  

وتابع رئيس الوزراء "أشدُّ أزر شبابنا الوطني عبر خريطة الوطن وأدعوهم الى استمرار الالتزام بالسلمية في التعبير عن الرأي وبالمسار الوطني الذي ضحى من أجله شهداء تشرين".    

وقال الكاظمي: "هذا وطنكم ، بيتكم ، وملاذكم ، ومستقبل الأجيال من بعدكم، دافعوا عنه وعن استقلال قراره الوطني ومنع تدخل أي طرف خارجي في شؤونه وخياراته، والاستعداد الكامل للوقوف يداً بيد للذود عن وحدته ومقدراته وسيادته".    

وختم رئيس مجلس الوزراء بيانه قائلاً: "تشرين في القلب والضمير، حراك للإنسانية جمعاء من منبع الفكر الإنساني وهويته الرافدينية، مع شبابنا ومع شعبنا سنحقق تطلعاتنا بوطن سيد عظيم مهاب يحكمه القانون ويستنير بشمس قيمه ومثله العليا".