Shadow Shadow
كـل الأخبار

’عقوبات عسكرية تنتظر كل متخاذل’

ملا طلال: 3 ضباط و4 من مسؤولي وكالات أمنية يخضعون للتحقيق في حادثة الرضوانية

2020.09.29 - 21:43
App store icon Play store icon Play store icon
ملا طلال: 3 ضباط و4 من مسؤولي وكالات أمنية يخضعون للتحقيق في حادثة الرضوانية

بغداد – ناس

كشف احمد ملا طلال المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء، الثلاثاء، عن احالة 3 ضباط و4 من مسؤولي الوكالات الامنية على خلفية حادثة الرضوانية، فيما أكد عدم وجود موقف رسمي حول نية الادارة الامريكية اغلاق سفارتها في بغداد.

وذكر ملا طلال في مؤتمر صحفي تابعه "ناس" (29 ايلول 2020)، انه "ليس هناك شيء رسمي هناك نية لدى الادارة الامريكية وتتدارس هذا الموضوع الحكومة العراقية وتتفهم حرص واشنطن على حماية بعثتها والحكومة العراقية تتفهم ذلك وهي ملتزمة بحماية البعثات وهي مستمرة باتخاذ العديد من الإجراءات".

واضاف ان "التداعيات ستكون كارثية تذكرنا بمفاصل مهمة مر بها المجتمع العراقي مطلع التسعينيات وبداية الألفية الثانية تداعيات خطيرة تتحمل مسؤوليتها الأطراف الخارجة عن القانون التي تحاول اختطاف قرار الدولة وتخالف رؤى غالبية القوى الوطنية العراقية"، مستدركاً انه "لذلك عندما اقول التداعيات كارثية هذا يترجم الجهد الكبير للكاظمي والوزراء لأجل منع اغلاق السفارة واقناع الولايات المتحدة بخطورة هذه الخطوة والدول التي لها علاقة".

واشار ملال طلال الى انه "استطيع القول ان الحكومة العراقية قطعت شوطاُ طويلا لأجل الحصول على قرار ايجابي بهذا الخصوص"، مؤكداً "استمرارها جهودها من أجل فرض الأمن والاستقرار ونؤمد أن الولايات المتحدة دولة صديقة ولنا معها مصالح كبيرة".

وأكد المتحدث باسم رئيس الوزراء ان "العراق حريص على استمرار هذه العلاقة وفق المصالح المشتركة، الحكومة العراقية قطعت شوطا كبيرا لمنع إغلاق السفارة والدور يبقى على القوى والوطنية والفعاليات الاجتماعية لتجنيب العراق تداعيات اي خطوة تقوم بها اي دولة مؤثرة".

وبين ان "الكاظمي وفريقه الخاص قاموا بالتواصل مع واشنطن ودول مؤثرة في الاتحاد الاوربي للوصول الى حل يرضي جميع الاطراف ولا يجر الى ما لا يحمد عقباه"، نافياً ان "يكون دور للاعرجي في المفاوضات مع واشنطن".

 

وتابع ملا طلال  "يؤسفنا ما حدث امس جريمة بشعة قامت بها اطراف لا تريد للبلاد الاستقرار أطراف تبعث رسائل سلبية تختلف عما تريده الحكومة والقوى الوطنية، هذه الرسالة السلبية للمجتمع الدولي وتفضح دور هذه الأطراف".

واشار الى ان "الكثير من الاجراءات اتخذت من بينها اعتقال 19 ضابط وآمر وحدة بعد اطلاق صواريخ من قواطع عملياتهم سابقاً".

 

أما عن عملية أمس، فذكر ملا طلال ان "الكاظمي شكل فريق تحقيق توصل إلى مسؤولية سبعة اشخاص، ( 3 ضباط واربعة من مسؤولي وكالات أمنية ساندة للقوات الأمنية)"، لافتاً الى انهم "في التوقيف ويخضعون للتحقيق لإهمالهم الواجب".

وشدد ملا طلال على ان "القائد العام مستمر بهذا النهج ومصير كل القيادات التي تتخاذل عن أداء واجبها سيكون قانون العقوبات العسكرية كما حدث مع الضباط الـ19 والسبعة الذين جرى توقيفهم يوم أمس".