Shadow Shadow
كـل الأخبار

لم يتبنّ القصف ولم يتبرأ منه!

الخزعلي يعترض على مقترح الصدر حول هجمات الكاتيوشا: استذكر العلياوي وحذر ’المقاومين’

2020.09.27 - 15:40
App store icon Play store icon Play store icon
الخزعلي يعترض على مقترح الصدر حول هجمات الكاتيوشا: استذكر العلياوي وحذر ’المقاومين’

بغداد - ناس 

وجه زعيم حركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، الأحد، جملة اتهامات إلى السفارة الأميركية في العراق، فيما رأى أن "من غير المصلحة استهدافها في الوقت الراهن".

وقال الخزعلي في بيانه الذي تلقى "ناس" نسخة منه، (27 أيلول 2020)، "لا يوجد في العراق موضوع اسمه استهداف الهيئات الدبلوماسية والثقافية وانما الموجود استهداف سفارة الولايات المتحدة الاميركية تحديدا، وهذا كما هو معلوم له اسبابه المعروفة، اما باقي الهيئات الدبلوماسية فانها تمارس عملها بشكل طبيعي دون أن يعتدي عليها أحد". 

me_ga.php?id=6471me_ga.php?id=6472

 

ودعا زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، في وقت سابق، الى تشكيل لجنة للتحقيق في الخروقات الأمنية التي تتعرض لها البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية للدولة.  

وقال الصدر في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (25 أيلول 2020)، "نظراً لخطورة الأوضاع الأمنية التي تحدق بحاضر البلد ومستقبله وفي خضم الخروقات الأمنية التي تهدد هيبة الدولة العراقية وتشكل خطراً مباشراً على حياة ومصير شعبنا العزيز، لذا نجد من المصلحة الملحة تشكيل لجنة ذات طابع أمني وعسكري وبرلماني، للتحقيق في الخروقات الأمنية التي تتعرض لها البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية للدولة بما يضر بسمعة العراق في المحافل الدولية".    

وأكد الصدر، على ضرورة أن "تعلن اللجنة نتائج التحقيق للرأي العام وضمن سقف زمني محدد لكي يتم أخذ الإجراءات القانونية والتنفيذية اللازمة حيال ذلك"، مشدداً بالقول "مع عدم تحقق ذلك، فستكون الحكومة مقصرة في عملها لاستعادة الهيبة وفرض الأمن".  

  

 

وفي وقت لاحق، أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، دعم مقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بتشكيل لجنة للتحقيق في الهجمات التي تطال مقرات البعثات الدبلوماسية والمقرات الرسمية في العراق.  

وقال الكاظمي في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (25 أيلول 2020)، "ندعم المقترحات التي قدمها سماحة السيد مقتدى الصدر بتشكيل لجنة أمنية وعسكرية وبرلمانية للتحقيق في الخروقات التي تستهدف أمن العراق وهيبته وسمعته والتزاماته الدولية".  

وأضاف الكاظمي، "يد القانون فوق يد الخارجين عليه مهما ظن البعض عكس ذلك، وإن تحالف الفساد والسلاح المنفلت لامكان له في العراق".