Shadow Shadow
كـل الأخبار

علقت على التمديد الأميركي..

الكهرباء بصدد إضافة 3000 ميغاواط إلى المنظومة الوطنية

2020.09.25 - 16:30
App store icon Play store icon Play store icon
الكهرباء بصدد إضافة 3000 ميغاواط إلى المنظومة الوطنية

بغداد – ناس

تعتزم وزارة الكهرباء، الجمعة، زيادة الطاقة الكهربائية بإضافة 3000 ميغاواط الى المنظومة الوطنية، فيما اكدت ان واشنطن تريد منح العراق فرصة لتأهيل حقوله الغازية.

وقال الناطق باسم الوزارة أحمد العبادي في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس" (25 ايلول 2020)، إن "وزارة الكهرباء تعمل على إدخال ما يقارب 3000 ميكا واط جديدة إلى المنظومة من خلال وحدات ومحطات إنتاج ستدخل للعمل قريبا، وستكون من ضمن الاستعدادات للعام الجديد".

وأشار العبادي إلى أن الجانب الأميركي مدد إعفاء العراق 60 يوماً لاستيراد الغاز، مبينا أن "الإدارة الأميركية ترى الإعفاء فرصه للعراق أن يعمل على تأهيل حقول الغاز وضمان خطة وقودية لتشغيل محطات الإنتاج".

وأكد الناطق باسم الكهرباء، "العمل على تنويع مصادر الطاقة كالمضي بمشاريع الربط الكهربائي مع دول الجوار".

 

ومددت الإدارة الأميركية، الاربعاء، إعفاء العراق من عقوبات استيراد الطاقة من إيران 60 يوماً آخر.  

وقال مسؤول عراقي رفيع في تصريحات صحفية تابعها "ناس"، (23 ايلول 2020)، إن "واشنطن مددت إعفاء العراق من العقوبات المفروضة على استيراد الطاقة من إيران، 60 يوماً آخر".  

وبين، أن "وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وافق على التنازل الجديد لمدة 60 يومًا، قبل يوم من انتهاء صلاحية الإعفاء السابق البالغ 120 يومًا".  

 

وقالت الولايات المتحدة، الخميس، إنها جددت إعفاء للعراق لتلقي واردات كهرباء من إيران، ولمدة 60 يوما هذه المرة لتمكن بغداد من اتخاذ ”إجراءات فعالة“ لتقليص اعتمادها على طهران المجاورة للحصول على الطاقة.  

ومن شأن الإعفاء استمرار استثناء العراق من عقوبات أمريكية أعيد فرضها على إيران تقوض اقتصادها الشديد الاعتماد على النفط بعد أن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واشنطن من اتفاق نووي أبرمته قوى عالمية في 2015 مع إيران.   

ومددت الولايات المتحدة مرارا الإعفاء لبغداد لاستخدام إمدادات طاقة إيرانية ضرورية لشبكة الكهرباء لديها، وهي عادة ما تكون لمدة 90 أو 120 يوما.  

وقال محللون إن التجديد بمدد أقصر قد يكون انعكاسا لتوتر في العلاقات بين البلدين على خلفية الهجمات المسلحة المتكررة على القوات الأمريكية المتمركزة في العراق، والتي تلقي واشنطن بالمسؤولية عنها على إيران التي بدورها تنفي هذا.  

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية ”الإعفاء يضمن قدرة العراق على تلبية احتياجاته من الطاقة على المدى القصير مع اتخاذه خطوات لتقليص اعتماده على واردات الطاقة الإيرانية“.  

وقال ”نعتقد أنه من الممكن لحكومة العراق أن تتخذ إجراءات فعالة في غضون 60 يوما لتعزيز الاكتفاء الذاتي في قطاع الطاقة“.  

وتصر الولايات المتحدة على تحرك العراق الغني بالنفط، وهو ثاني أكبر منتج في أوبك، نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي كشرط لاستثنائه لاستيراد الطاقة الإيرانية. ويعتمد العراق بشدة على الغاز الإيراني لتغذية عدد من محطات الكهرباء.  

وتقول إدارة ترامب إنها تشعر بخيبة الأمل حيال عدم قدرة القوات العراقية على حماية القوات الأمريكية المتمركزة في العراق. فقد تعرضت لعدة هجمات صاروخية هذا العام فقط، وهو ما تلقي واشنطن بمسؤوليته على جماعة مسلحة مدعومة من إيران تقف أيضا خلف الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة.  

رويترز