Shadow Shadow
كـل الأخبار

قوة خاصة تتوجه للناصرية..

بيان من جهاز مكافحة الإرهاب بعد توجيه الكاظمي بالبحث عن الناشط المختطف

2020.09.21 - 17:34
App store icon Play store icon Play store icon
بيان من جهاز مكافحة الإرهاب بعد توجيه الكاظمي بالبحث عن الناشط المختطف

بغداد – ناس

اعلن جهاز مكافحة الارهاب، الاثنين، عن توجه قوة من الجهاز الى محافظة ذي قار لتحرير الناشط المختطف (سجاد العراقي).

وذكر الجهاز في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (21 ايلول 2020)، انه "بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة رئيس مجلس الوزراء مُصطفى الكاظمي، قوات من جهاز مُكافحة الإرهاب تتوجه إلى مُحافظة ( ذي قار ) لتحرير الناشط المُختطف وأنفاذ القانون بالخاطفين وتقديمهم إلى العدالة".

واضاف البيان ان "جهاز مُكافحة الإرهاب يتحرك وفق رؤى القائد العام للقوات المُسلحة وينفذ الواجبات التي تُطلب منه على أكمل وجه".

 

me_ga.php?id=6200me_ga.php?id=6202me_ga.php?id=6203me_ga.php?id=6201

 

واعلنت خلية الإعلام الأمني، الاثنين، تكليف قوة من جهاز مكافحة الإرهاب للتوجه إلى محافظة ذي قار والبحث عن الناشط المختطف "سجاد العراقي".  

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 أيلول 2020)، إن "رئيس مجلس الوزراء  القائد العام للقوات المسلحة، وجه قيادة العمليات المشتركة بإجراء فوري للبحث عن الناشط المدني  سجاد العراقي الذي اختطف في مدينة الناصرية".  

وتابع، "تم تكليف قوة مِن جهاز مكافحة الأرهاب للتوجه الى محافظة ذي قار مسنودة بطيران الجيش للبحث عن المخطوف وتحريره، وانفاذ القانون بالخاطفين وتقديمهم للعدالة، وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً".  

  

وأكدت قيادة شرطة ذي قار، تحديد موقع الناشط المختطف سجاد العراقي، مؤكدة أن قوة كبيرة تجري عمليات البحث، بعد مراجعة كاميرات المراقبة.  

واوضح  قائد شرطة ذي قار العميد حازم الوائلي، في تصريح تابعه "ناس" (20 ايلول 2020)، ان "قوة أمنية كبيرة حاليا اتجهت للبحث عنه، هدد المتظاهرون بغلق كافة شوارع واسواق الناصرية في حال عدم إطلاق سراحه الليلة".    

واضاف الوائلي، أن "قواتنا وعن طريق كاميرات المراقبة، تمكنت من تحديد مكان توجه العجلات التي اختطفت الناشط سجاد العراقي".    

واشار الى أن "موقع العراقي الذي تم تحديده يقع في منطقة بين قضاءي سيد دخيل والإصلاح شرقي مدينة الناصرية مركز المحافظة"، مبينا ان "قوات أمنية كبيرة تجري عمليات بحث حاليا في المنطقة للعثور على الناشط المدني واعتقال الخاطفين".    

بدورها، ذكرت القيادة في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"،  ان "استجابة الاجهزة الامنية بعد وقوع حادث اختطاف الناشط المدني سجاد العراقي في ساحة الحبوبي كانت سريعة، حيث تم تشكيل قوة قتالية من فوجين وسرية بمشاركة الاجهزة الاستخبارية لتطويق مكان الحادث، مبينة انه تم تحديد نوع العجلة التي اختطفت الناشط ".    

ودعت قيادة شرطة محافظة ذي قار، "المتظاهرين الى التعاون مع الاجهزة الامنية لتهدئة الاوضاع، مؤكدة ان الوضع الامني في المحافظة مستقر، والجرائم الجنائية واردة الحدوث".    

  

وتظاهر المئات في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية، في وقت سابق، عقب اختطاف الناشط سجاد العراقي، وإصابة زميله ’حجي باسم’ إثر محاولة اغتيال، تعرض لها الناشطان.   

وقال مراسلنا، إن متظاهري ساحة الحبوبي، صعدوا من احتجاجاتهم، بعد اختطاف الناشط سجاد العراقي، وذلك من خلال التجمع في الساحة ورفع اللافتات التي تطالب باطلاق سراحه والكشف عن الجهة الخاطفة.      

وأمهل المحتجون الجهات المعنية حتى الساعة الـ12 ليلاً، للكشف عن خاطفي العراقي، أو التوجه للتصعيد الاحتجاجي وغلق دوائر الدولة والطرق الرئيسة.       

  

ويوم أمس، كشف قائد شرطة محافظة ذي قار، العميد حازم الوائلي، معلومات جديدة عن واقعة اختطاف الناشط سجاد العراقي، فيما تحدث عن عملية تجري خلال الساعات المقبلة لتحرير الناشط.  

وقال الوائلي في تصريحات صحفية، تابعها "ناس" (20 أيلول 2020) إن "القوات الأمنية تمكنت من التعرف على هوية الخاطف، من خلال شهود العيان، الذين كانوا في محل الحادث، وأصدقاء سجاد الذين كانوا يرافقون أثناء واقعة الاختطاف، وكذلك اتجاه عجلات الخاطفين".    

وأضاف، أن "مساع ٍعشائرية تجري حالياً من قبل شيخ عشيرة الخاطف – وهو متعاون وقد قال بأنه يرفض بشكل تام قيام أحد أفراد عشيرته باختطاف سجاد (في حال كان فعلا هو الخاطف) ولن نسمح له، وحالياً نحن مستنفرون أفراد العشيرة بالكامل للعثور على سجاد والخاطف".    

وبشأن تفاصيل عملية الاختطاف، قال الوائلي، إن "الحادثة كانت عند الساعة 8:30 مساء (تقريبا) في منطقة نائية على أطراف مدينة الناصرية من قبل عجلتين، مجهولة الأرقام يستقلها سبعة أشخاص، وكان زملاء الناشط موجودون معه عند اختطافه".      

وأشار إلى أن "القوات الأمنية ومن خلال فريق تشكل عمل برئاستي، اتخذنا الاجراءات المناسبة التي اطلع عليها قاضي التحقيق وأصدر قراراته المناسبة، وباشرنا العمل وفي أثناء التحقيق استخبرنا من أحد زملاء الناشط، والذي تعرض للاصابة باطلاق نار في محل الحادث على هوية الخاطف (اعترف المصاب على هوية الخاطف) وحالياً نحن كأجهزة أمنية، نواصل ملاحقة ومتابعة الخاطف، و- إن شاء الله - سيتم تحرير سجاد خلال ساعات".    

وفيما إذا كان المتهم بعملية الخطف، تابع لجهة حزبية، قال الوائلي: "لا معلومات لدينا عن سبب اختطافه، ولكن أثناء إلقاء القبض على الخاطف فسوف يعترف.. هل هناك مشاكل عشائرية؟.. أو مشاكل فيسبوكية، عن طريق النشر وغيره؟.. أو ربما حصلت مشاجرة في نفس اليوم وتصرف (الخاطف) هذا التصرف؟..  هذا ما سيعترف به عند القاء القبض عليه"، وذلك وفق ما صرّح به لراديو المربد.     

وتضاربت الأنباء خلال الساعات الماضية، بشأن إطلاق سراح العراقي، ففي الوقت الذي أكدت فيه وسائل إعلام رسمية، إطلاق سراحه، نفت عائلة العراقي ذلك.