Shadow Shadow
كـل الأخبار

’يونيسيف’: جائحة كورونا جعلت 150 مليون طفل إضافي في دائرة الفقر

2020.09.18 - 10:37
App store icon Play store icon Play store icon
’يونيسيف’: جائحة كورونا جعلت 150 مليون طفل إضافي في دائرة الفقر

بغداد – ناس

ذكر تقرير نشرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، الجمعة، أن تفشي جائحة كورونا جعل 150 مليون طفل إضافي حول العالم في دائرة الفقر.

وقالت المنظمة أنه منذ بداية الجائحة هناك زيادة بنسبة 15% في عدد الأطفال الذين يعيشون في حرمان في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، ما يرفع العدد الإجمالي إلى نحو 1.2 مليار طفل.

وأشار التقرير إلى أن أكثر أطفال العالم فقرا يزدادون فقرا، وحذر من أنه من المحتمل أن يتدهور الوضع بشكل أكبر في الأشهر المقبلة.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور، في بيان صحفي: "أكثر ما يثير القلق أننا أقرب إلى بداية هذه الأزمة من نهايتها".

 

وحذّرت دراسة مشتركة بين اليونسيف ومنظمة سايف ذي تشلدرن، في آيار الماضي، من أن التداعيات الاقتصادية لجائحة كوفيد-19 قد تدفع ما يصل إلى 86 مليون طفل إضافي إلى وهدة الفقر بحلول نهاية العام.  

وبحسب الدراسة التي تابعها "ناس"، (28 آيار 2020) فأن "إجمالي عدد أطفال الكوكب الذين يعانون من الفقر سيبلغ بحلول نهاية هذا العام 672 مليون طفل، بزيادة بنسبة 15% عن العام الماضي".  

وأوضحت أن "ثلثي هؤلاء الأطفال تقريباً يعيشون في دول أفريقية تقع جنوب الصحراء الكبرى ودول أخرى في جنوب آسيا".  

ووفقاً للدراسة التي استندت إلى تقديرات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وإلى معطيات ديموغرافية في حوالى مئة دولة فإنّ "الزيادة الأكبر في عدد الأطفال الذين سيعانون من الفقر بسبب الجائحة ستحدث في أوروبا وآسيا الوسطى".  

ونقل بيان عن المديرة التنفيذية لليونيسف هنرييتا فور قولها إن "حجم الصعوبات المالية التي تواجه الأسر يهدّد الإنجازات التي أحرزت منذ سنوات في مجال الحد من فقر الأطفال وحرمانهم من الخدمات الأساسية".  

بدورها قالت رئيسة منظمة أنقذوا الأطفال إنغر آشينغ ، إنّه "من خلال تحرّك فوري وفعّال يمكننا احتواء الخطر الذي تشكّله هذه الجائحة على الدول الأكثر فقراً وعلى بعض الأطفال الأكثر ضعفاً".  

وحذّرت آشينغ في بيان من أن هؤلاء الأطفال هم "ضعفاء للغاية في مواجهة فترات جوع، حتى وإن كانت قصيرة، وسوء تغذية، والتي قد تؤثّر عليهم طوال حياتهم".  

وناشدت المنظمتان الحكومات تعزيز أنظمة التغطية الاجتماعية والتغذية المدرسية للحدّ من آثار الجائحة على الأطفال