Shadow Shadow
كـل الأخبار

أول تعليق من حكومة إقليم كردستان بعد القبض على مرتكب جريمة المنصور

2020.09.16 - 20:30
أول تعليق من حكومة إقليم كردستان بعد القبض على مرتكب جريمة المنصور

بغداد – ناس

أصدر رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، الأربعاء، بياناً ندد فيه بالجريمة التي ارتكبت بحق عائلة الصيدلانية "شيلان دارا رؤوف" في بغداد.

وقال بارزاني في بيانه الذي تلقى "ناس" نسخة منه، (16 أيلول 2020)، "نعبّر عن تضامننا وتعاطفنا مع ذوي المرحوم (دارا رؤوف) الذي اُستشهد وزوجته وابنته بعمل وحشي في بغداد".

وتابع، "وإذ ندين هذه الجريمة البشعة بأشد العبارات، فإننا نثني على المؤسسات الأمنية في أربيل، التي تمكنت من إلقاء القبض على المجرم الرئيسي في فترة قصيرة، ولا يسعنا هنا إلا أن نشدّ على أيدي أبطال هذه المؤسسات فرداً فرداً، ونقول لهم: أنتم محل فخرنا واعتزازنا".

 

ونشرت الصفحة الرسمية لجهاز "مكافحة الارهاب" في اقليم كردستان، في وقت سابق اليوم، مقطعا مصورا لقاتل الصيدلانية شيلان وعائلتها في بغداد، وهو يروي تفاصيل الحادثة.  

 
 

  

 


وتمكنت الاستخبارات العراقية، الاربعاء، من التوصل إلى معرفة قاتل الصيدلانية "شيلان دارا" وعائلتها.    

وتحدث ضابط رفيع في الاستخبارات لـ"ناس"، (16 أيلول 2020)، عن تفاصيل عملية اعتقال القاتل بعد ساعات من تنفيذه للجريمة.    

وقال الضابط إن "الاستخبارات العراقية، تمكنت من التعرف على قاتل الصيدلانية شيلان وعائلتها، خلال عملية بحث وتحرٍ موسع بعد وقوع الجريمة".    

وتابع، أن "الاستخبارات تعرفت على موقع تواجد القاتل وهو في محافظة أربيل بإقليم كردستان، ومن خلال التنسيق مع الأجهزة الامنية في الإقليم، تم اعتقاله من قبل القوات الأمنية في كردستان".    

واضاف، "سيتم تسليم الجاني إلى الجهات الأمنية في بغداد".    

وبيّن، أن "القاتل يعمل بصفة شرطي في حماية السفارات وتحديدا حماية للسفارة الروسية التي تقع الى جوار عمارة المجني عليهم، وفقاً للمعلومات، وكان الجاني يحاول التقرب بشكل متكرر من شيلان، وحاول أكثر من مرة الحديث مع عائلتها".    

واشار إلى أن "القاتل نفذ العملية مساء الثلاثاء وبقي في منزل شيلان حتى الساعة الـ10 صباحا، حيث غادر المنزل متوجها الى اربيل بعد سرقة مبلغ مالي".