Shadow Shadow
كـل الأخبار

قرب مدخل المسافرين

صور جديدة للقصف الذي تعرض له مطار بغداد الدولي بصواريخ الكاتيوشا

2020.09.06 - 22:30
صور جديدة للقصف الذي تعرض له مطار بغداد الدولي بصواريخ الكاتيوشا

بغداد – ناس

أظهرت صور جديدة، آثار القصف الصاروخي الذي تعرض له مطار بغداد الدولي.

وحصل "ناس" (6 ايلول 2020)، على صور تظهر آثار الدمار الذي خلفته 3 صواريخ كاتيوشا استهدفت مطار بغداد الدولي.

ووثق فيديو من عدة ثوانٍ اللحظات الأولى للأجواء في الطريق الذي يفصل بين مرآب وقوف السيارات ومدخل صالة المسافرين. 

 

 

 

 

me_ga.php?id=5477

 

me_ga.php?id=5459me_ga.php?id=5458

me_ga.php?id=5447me_ga.php?id=5446  

 

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الأحد، سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد  الدولي.  

وقالت الخلية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (6 ايلول 2020)، إن "ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا سقطت على مطار  بغداد  الدولي، مساء اليوم الأحد".  

وأضاف البيان أن "أحدها سقط على مرآب للعجلات في المطار المدني، مما إدى إلى تضرر ٤ عجلات مدنية  للمواطنين"، موضحةً أنه "قد تبين أن انطلاقها كان مِن منطقة الزيتون في قضاء ابي غريب غربي العاصمة".  

  

وأفاد مصدر أمني، اليوم السبت، بأن أربعة عراقيين أصيبوا بالتفجير الذي استهدف قافلة تابعة للتحالف الدولي قرب سريع الشعلة بالعاصمة بغداد.    

وقال المصدر، لـ "ناس"، (6 أيلول 2020)، إنه "العبوة الناسفة التي استهدفت قافلة للتحالف الدولي/ على منطقة خط سريع الشعلة، (يوم أمس) أدت إلى إصابة كل من ( ق.ع.ك) و (م.ج.ج)، منتسبيّ الشرطة الاتحادية المرابطة قرب محل الحادث، وكذلك إصابة اثنين من المواطنين المارة وعجلات مدنية عدد (٢)"، مضيفاً أنه "تم نقل المصابين إلى المستشفى  لتلقي العلاج".   

 

  

وأواخر حزيران، قال زعيم حركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، إن القصف الصاروخي الذي يستهدف مطار بغداد والمنطقة الخضراء ليس موجهاً ضد العراق أو العراقيين، بل ضد الأميركيين.   

  

وأضاف الخزعلي في كلمة مصورة تابعها "ناس" (26 حزيران 2020) إن "من حق وواجب فصائل المقاومة أن تقاوم المحتلين وفقاً للشرائع السماوية والقوانين".   

  

وقال الخزعلي إن "فصائل المقاومة لا تستهدف العراقيين والأهداف العراقية في عملياتها ضد المنطقة الخضراء أو مطار بغداد، بل أهدافاً أميركية في تلك المنشآت".   

  

وتابع أن "هناك محاولات أجنبية لضرب قوات الحشد الشعبي"، لافتاً إلى أنه "ليس هناك معسكر عراقي خالص تم استهدافه وإنما ما يستهدف كانت مقرات للقوات الامريكية، حيث لا تستهدف فصائل المقاومة المؤسسات الحكومية في المنطقة الخضراء بل تستهدف السفارة الأميركية".   

  

وتابع إنه "لا رئيس الوزراء ولا غيره يستطيع الوقوف بوجه أبناء الحشد الشعبي المطالبين بالسيادة، وأن جهاز مكافحة الإرهاب جهاز وطني قاتل الى جنب الحشد الشعبي ضد الإرهاب".   

  

وأضاف، أن "الكاظمي هو أول رئيس وزراء يستهدف الفصائل، بينما لم يقم رؤساء الوزراء السابقين باستهداف المقاومين".