Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تواجه أعظم تحدي في تاريخها

تحليل أميركي: واشنطن لاتكترث بالشرق الأوسط .. يمكنها التركيز على ثلاث مصالح!

2020.09.03 - 22:29
App store icon Play store icon Play store icon
تحليل أميركي: واشنطن لاتكترث بالشرق الأوسط .. يمكنها التركيز على ثلاث مصالح!

بغداد – ناس

سلط تحليل أميركي، الضوء على أهمية الشرق الأوسط بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية، فيما حدد مصالح واشنطن الحيوية في المنطقة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر التحليل الذي نشرته صحيفة "بولتيكو" الأميركية، وتابعه "ناس"، (3 أيلول 2020)، أنه "بغض النظر عمن سيفوز بالانتخابات الرئاسية الأميركية، بات واضحا أن الشرق الأوسط المضطرب أصبح في السنوات الأخيرة أقل أهمية للسياسة الخارجية وللمصالح الأميركية".

وأضاف التحليل، أن "هذا التغيير لا يعكس التحركات الإقليمية الجديدة والأولويات الداخلية للولايات المتحدة فحسب، بل يعكس الطبيعة المتغيرة للمصالح الأميركية هناك".

وأشار إلى أن "القيادة الأميركية لا يمكنها إصلاح شرق أوسط محطم أو لعب دور رئيسي في قيادته إلى مستقبل أفضل".

وتابع، "الولايات المتحدة لاتزال تمتلك مصالح هناك لحمايتها، لكنها بحاجة لأن تكون واقعية وحكيمة ومنضبطة في كيفية تأمينها"، مشيراً إلى أن "واشنطن يجب أن تتجنب أي التزامات زائدة عن الحاجة في الشرق الأوسط بعد كوفيد-19".

وشدداً على أن "الأولويات الداخلية للولايات المتحدة يجب أن تحظى بالأسبقية على حساب أي مغامرات في الشرق الأوسط، يمكن أن تستزف موارد كبيرة".

ووفقا للتحليل، "فقد تواجه الإدارة المقبلة للبيت الأبيض أعظم تحد في تاريخ الولايات المتحدة، متمثلا بكيفية التعافي من تداعيات جائحة كورونا وتنشيط الاقتصاد الذي تضرر كثيرا من جراء ذلك".

وتابع، "وقد تفرض ضغوط الديون والعجز المتزايد قيودا مالية شديدة على السعي وراء أي شيء، عدا المصالح الأميركية الحيوية في الخارج".

في المحصلة النهائية، يقترح كاتب التقرير"ثلاث مصالح حيوية يمكن للولايات المتحدة التركيز عليها مستقبلا في الشرق الأوسط، تتمثل في: الحد من الإرهاب، وحماية تدفق النفط، ومنع إيران من امتلاك سلاح نووي".

واقترح لضمان ذلك "اتباع سياسة تعتمد بشكل أكبر على الدبلوماسية والمساعدات وبرامج بناء الديمقراطية بدلا من استخدام القوة العسكرية المكلفة بشريا واقتصاديا".