Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مصطفى الكاظمي: العراق وفرنسا سيتعاونان في مشروع طاقة نووية لإنتاج الكهرباء

2020.09.02 - 16:25
App store icon Play store icon Play store icon
مصطفى الكاظمي: العراق وفرنسا سيتعاونان في مشروع طاقة نووية لإنتاج الكهرباء

بغداد – ناس

عبر رئيس الوزراء المصطفى الكاظمي، الاربعاء، عن شكره "للجهود التي يقودها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتثبيت إستقرار المنطقة"، بعد زيارته إلى بيروت، كاشفاً عن تفاهمات بين بغداد وباريس على مستوى مشاريع الطاقة النووية.

 

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الكاظمي في مؤتمر صحفي مع ماكرون، في بغداد، تابعه "ناس" (2 ايلول 2020)، إنه "تكلمنا عن مشروع للتعاون في مجال الطاقة، وكذلك عن مشروع مستقبلي فيما يخص الطاقة النووية لانتاج الكهرباء والمشاريع السلمية على أن يكون تحت إشراف منظمة الطاقة الدولية ومنظمة الطاقة الفرنسية".

واضاف الكاظمي أنه "سعيد بزيارة ماكرون إلى بغداد"، مؤكدا أن زيارة الرئيس الفرنسي "نعدها بداية حقيقية لشراكة عراقية فرنسية".

واوضح رئيس الوزراء اهتمام العراق "بتوسيع الشراكة مع فرنسا"، لافتا الى وجود الكثير من جوانب التعاون بين بغداد وباريس".

واكد الكاظمي سعي العراق الى "تفعيل العمل بوثيقة التفاهم الاستراتيجي مع فرنسا"، مشيرا الى أن "باريس قدمت الدعم للعراق في حربه ضد داعش".

واشار الى ان الحكومة "ستعمل على تذليل كل التحديات أمام الشركات الفرنسية"، معربا عن شكره للرئيس الفرنسي لاهتمامه بحماية سيادة العراق".

وتابع الكاظمي أن "سيادة العراق خط احمر"، مبينا ان الحكومة ستعمل "بقوة على دعم استقرار المنطقة".

من جهته أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على "الصداقة بين البلدين لاجل مواصلة احلال الديمقراطية في العراق"، مشيرا الى ان المباحثات مع الجانب العراقي، تم التطرق خلالها الى "الوضع الحالي وسبل تنفيذ خارطة الطريق العراقية الفرنسية التي تم الاتفاق عليها".

واضاف ماكرون ان بلاده تدعم  "الانتقال السياسي الى الديمقراطية في العراق"، مشيرا الى ان باريس "ملتزمة في المجالات التربوية والثقافية مع العراق، فضلا عن استعداد فرنسا لتامين مصادر الطاقة للعراق".

واكد ماكرون، أنه تم مناقشة "تعزيز التعاون العسكري مع العراق لا سيما وان الاخير عانى الكثير في الحرب ضد داعش".

وكذلك اكد الرئيس الفرنسي أن باريس "ستدعم المشاريع المهمة في العراق بينها (مترو بغداد)، لافتا الى ان "بلاده مستعدة لتجنيد المجتمع الدولي متى ما احتاج العراق لذلك".