Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

فور وصوله إلى بيروت

فيديو: رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون يزور ’فيروز’ في منزلها

2020.08.31 - 23:30
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو: رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون يزور ’فيروز’ في منزلها

بغداد - ناس

بثت وسائل إعلام لبنانية مشاهد من وصول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى منزل الفنانة فيروز.

ووصل ماكرون إلى العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم في زيارة تعد الثانية في غضون أقل من شهر، حيث زار لبنان في أعقاب انفجار مرفأ بيروت.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" تابعها "ناس"، (31 آب 2020)، أن ا"لرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زار، منزل فيروز في منطقة الرابية، يرافقه السفير الفرنسي برونو فوشيه، مستهلا زيارته الثانية للبنان في الذكرى المئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير، على أن يكون اللقاء بعيدا من الإعلام، نزولا عند رغبة العائلة".

ووفقاً للمصادر، فإن ماكرون سيمنح فيروز وسام جوقة الشرف الفرنسي، وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا انشأه نابليون بونابرت عام 1802.

وكانت بلدية منطقة الرابية قد زينت المنطقة بالاعلام الفرنسية واللبنانية ورفعت اللافتات المرحبة بالرئيس الضيف باللغة الفرنسية.

وتجمع محتجون أمام منزل السيدة فيروز في محاولة منهم للقاء الرئيس ماكرون ولينقلوا إليه رسالة يطلبون منه فيها "العمل على إنقاذ لبنان من الطبقة الحاكمة ومن الوضع المعيشي المتردي الذي يتخبط به اللبنانيون، خصوصا بعد انفجار مرفأ بيروت".

وفور وصوله غرد ماكرون عبر حسابه على "تويتر" باللغة العربية، "أقول للبنانيين إنكم كأخوة للفرنسيين. وكما وعدتكم، فها أنا أعود إلى بيروت لاستعراض المستجدّات بشأن المساعدات الطارئة وللعمل سوياً على تهيئة الظروف اللازمة لإعادة الإعمار والاستقرار".

واعلن ماكرون قبيل مغادرته مطار رفيق الحريري الدولي حيث التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في صالون الشرف، "لقد عدت كما كنت قد وعدت الى لبنان وبيروت، وكما كنت قد التزمت في زيارتي السابقه، اولا لأتأكد مما حصل في المساعدات الإنسانية التي تبعت الإنفجار، وقد نظمنا في التاسع من آب تحت إشراف الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا في فرنسا لتنظيم هذه المساعدات مع رغبة وتمني التأكيد على الشفافية ودور المؤسسات والمنظمات غير الحكومية والمدنية".

واضاف ماكرون "غدا سأتوجه الى المرفأ اكشف على ذلك شخصيا وسننسق ايضا المساعدات الصحية، واعرف ايضا ان لبنان يعاني من آفة covid 19 ونحن نتابع برامج المساعدة في التعليم والمدارس وكل انواع الدعم الضروري للشعب اللبناني، وهذا نفس التعهد والإلتزام الذي رافق ايضا التعاون التقني الذي قدمناه وبدأنا تقديمه إلى جانب الحكومة اللبنانية بناء لطلب الحكومة اللبنانية، لا سيما في إطار التحقيق الحاصل في موضوع الإنفجار".

 

وتابع، "السبب الثاني لزيارتي الأن هو الذكرى المئوية لدولة لبنان الكبير، وبالتأكيد نحن نود ان نمضي قدما، وايضا هدف هذه الزيارة هو الاطلاع على ما استجد من الوضع السياسي، وموقفي ما زال نفسه وهو ضرورة تأكيد ما سيحصل، وإني قد رأيت أن العملية قد انطلقت في الساعات الأخيرة بتسمية رئيس وزراء وبالتأكيد لا يعود لي أن اوافق عليه او لا، لأن ذلك يعود الى السيادة اللبنانية ولكن علي ان اتأكد انه حقا سيتمكن من تشكيل حكومة مهمة لخدمة الشعب اللبناني ولبنان واطلاق اقتراحات بشأن مكافحة الفساد من أجل العدالة واجراء اصلاحات ايضا في مجال الطاقة وإعادة بناء المرفأ وادارة افضل ايضا للبنك المركزي والنظام المصرفي".

واكد ماكرون أن "كل هذه الإصلاحات الضرورية التي بالتأكيد التزمت من جهتي بمتابعتها لأنه بالتأكيد يجب ان تعتمدها هذه الحكومة وان فرنسا ملتزمة لكي تكون معكم وتدعم لبنان والشعب اللبناني".

ونابع، "هذه هي الأهداف الثلاثة لهذه الزيارة اليوم وايضا لأنني كنت اود ان احقق وعدي الذي أطلقته في زيارتي الأخيرة للبنان"

وظهر الثلاثاء، سيقام لماكرون حفل استقبال رسمي في القصر الجمهوري في بعبدا يتخلله غداء يقيمه الرئيس عون على شرف ضيف لبنان.

كما سيزور ماكرون مستشفى رفيق الحريري في بيروت، ومساء الثلاثاء، من المتوقع أن يلتقي البطريرك الماروني الكاردينال ماربشارة بطرس الراعي في قصر الصنوبر، وسيجتمع مع المسؤولين السياسيين اللبنانيين، على أن يعقد مؤتمرا صحفيا في ختام الزيارة.