Shadow Shadow
كـل الأخبار

الموعد المقرر للمزاد 31 من الشهر الجاري

مع قرب بيع جدارية عراقية في نيويورك.. انتقادات للصمت الحكومي

2018.10.23 - 17:18
مع قرب بيع جدارية عراقية في نيويورك.. انتقادات للصمت الحكومي

ناس - بغداد 

انتقدت النائبة، السابقة سروة عبد الواحد، الثلاثاء، صمت الحكومة العراقية إزاء عزم مزاد في نيويورك بيع قطع أثرية عراقية نادرة، تعود للعصر الآشوري.  

وكان "ناس" قد نشر في (18 تشرين الأول 2018) تقريرًا عن موعد بيع الجدارية الآشورية، والمقرر في الـ 31 من الشهر الجاري، في مزاد بمدينة نيويورك الأميركية.  

وقالت عبد الواحد، في بيان لها، تلقى "ناس" نسخة منه ( 23 تشرين الأول 2018) إن "نيويورك تستعد لتدشين محطة مؤلمة من رحلة النهب المنظم لتاريخ العراق، عبر تنظيم مزاد علني لبيع قطعة أثرية عراقية نادرة يعود تاريخها إلى ٨٥٠ عاماً قبل الميلاد، وسط صمت رسمي عراقي مريب يقترب من نكبة المتاجرة بتاريخ وطن وإبداعات شعب عبر حقب تاريخية يكمل بعضها بعضاً".

وتساءلت عبد الواحد، عن "دور الحكومة العراقية ومؤسساتها الدبلوماسية، والثقافية، والإعلامية، عن أسباب عدم التصدي لمحاولات بيع تاريخ العراق، وكأنها غير مسؤولة عن حمايته أو غير معنية بقيمته التاريخية والاعتبارية".

واعتبرت عبد الواحد، "السكوت على بيع هذا الجزء المهم من تاريخ العراق شراكة مباشرة بالجريمة على الأراضي الأمريكية" مشيرًة إلى أن "العبرة بالموقف الوطني لا سفسطة الكلام".

وكانت وزارة الثقافة العراقية، أعلنت مؤخرًا أنها تعمل على منع بيع جدارية آشورية، ستعرض في الـ 31 من الشهر الجاري، في مزاد بمدينة نيويورك الأميركية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وسفارة العراق في واشنطن.

ومن المقرر أن يعرض مزاد “كريستي” في نيويورك قطعة نحتية جدارية يبلغ ارتفاعها مترين، وعرضها مترين ونصف، في المزاد المقبل، بتاريخ 31 اكتوبر، وذلك بالنيابة عن صاحبة القطعة المسجلة باسم “الجمعية اللاهوتية: في فرجينا، حيث من المتوقع أن يتجاوز سعرها 20 مليون دولار.

وتعتبر الجدارية من روائع الفن الآشوري في أرقى عصوره، وتمثل الكائن الأسطوري “الافكال”، وهو الكائن المجنح المسؤول عن التعميد والاخصاب في الفكر العراقي القديم، حيث حصل عليها الحفار البريطاني أوستن هنري عام 1859.