Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

قيس الخزعلي: نحن بلد مسلم.. وقانون مكافحة العنف الأسري ليس أولوية بالنسبة للعراقيين

2020.08.21 - 22:56
App store icon Play store icon Play store icon
قيس الخزعلي: نحن بلد مسلم.. وقانون مكافحة العنف الأسري ليس أولوية بالنسبة للعراقيين

بغداد – ناس

قال زعيم حركة عصائب اهل الحق، قيس الخزعلي، إن قانون العنف الأسري ليس من أولويات الشعب العراقي، واصافاً إياه بـ"المشروع الذي سيفكك الأسرة العراقية".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأضاف الخزعلي في كلمة متلفزة بمناسبة شهر محرم، (21 آب 2020)، إن "اسم قانون العنف الاسري جميل، لكن فيه محاولة لدس السم بالعسل من خلال ذكر عبارات فضفاضة ممكن أن تستخدم لضرب وتفكيك الاسرة العراقية والمجتمع العراقي"، مشيراً إلى أن "بعض  المواد والفقرات في قانون العنف الاسري تعتبر جريمة".

وتابع، "المتضررون من قانون العنف الاسري يلتجؤون الى أماكن ليس بالضرورة أن تكون تحت اشراف الدولة، وانما ترعاها مؤسسات المجتمع المدني والتي يعمل الجزء الأكبر فيها تحت رعاية المؤسسات الأميركية والسفارة الاميركية".

وأكد أن "الحكومة تطرح مواضيع لاتعتبر أولوية بالنسبة للشعب وتترك مواضيع أخرى تعد اكثر أهمية للعراقيين".

ودعا الخزعلي، "البرلمان الى منع تمرير عبارات مسيئة في القانون وليس منع تشريع قانون العنف الاسري"، مؤكدا، "نحن مع تشريع المواد المهمة في قانون العنف الاسري ولكن نحذر من العبارات الفضفاضة بالقانون".

على ترامب سحب قوات.. أو تستهدفها طهران!

وقال الخزعلي،: إن "واشنطن تجهد في مشاريع التي تقوم بها السفارة الأميركية بالعراق تتضمن ملايين الدولارات بأساليب مختلفة من خلال مراكز دراسات وزمالات دراسية ومواقع التواصل الاجتماعي".

وأضاف، أن "هدف الولايات المتحدة والسفارة الأميركية استهداف وضرب الهوية الثقافية العراقية وزرع قيم وسلوكيات منحرفة"، مشيراً إلى أن "الأموال الضخمة التي تصرف هدفها إشاعة الشذوذ الجنسي بين الشباب وتفكيك روابط الاسرة العراقية".

وبشان زيارة الكاظمي الى واشنطن، قال الخزعلي إن زيارة رئيس الوزراء للولايات المتحدة "يفترض ان تكون لها دوافعها وان تكون هذه الدوافع المصلحة العراقية".

وأضاف، أن "ترامب له دوافعه من هذه الزيارة ويحاول استثمار أي حدث لموضوع الانتخابات واستثمرها لتحقيق هذا الهدف"، لافتا الى انه "يفترض ان يكون موضوع خروج القوات الأميركية هو أولى الأولويات خلال الزيارة".

وذكر الخزعلي أن "الفريق العراقي في اللقاءات التي حصلت بواشنطن لم يتطرق الى موضوع خروج القوات الأميركية"، مؤكدا أن "وزير الخارجية العراقي لم يتكلم عن موضوع انسحاب القوات الاميركية وحتى رئيس الوزراء".

وقال: "ترامب ووزير خارجيته تكلم عن موضوع انسحاب قواته من العراق"،مبديا استغرابه من "عدم طرح موضوع الانسحاب الأميركي".

ولفت الى ان هذا الامر "يعطي انطباعا ان الوفد العراقي غير مهتم بالموضوع او غير شجاع"، مؤكدا أن "الجانب الأميركي ذكر انه باق وليس لديه انسحاب من العراق لمدة 3 سنوات ".

وتساءل الخزعلي: "هل لترامب الوصاية على الجانب العراقي بشأن موضوع الانسحاب الأميركي، البرلمان قرر خروج القوات الأميركية من العراق والتظاهرات التي خرجت ضد الوجود الأميركي، من المفترض على الكاظمي مطالبة واشنطن بتنفيذ قرار البرلمان فلماذا سكت الوفد العراقي؟".

وحول تصريحات الرئيس الأميركي عن النفوذ الايراني في العراق قال الخزعلي: "ترامب يقول انه يريد ان يقدم مساعدة للعراق اذا أقدمت ايران بعمل أي شيء ضد العراق وهذا لن يحصل، لان العراق لديه ابطال يستطيعون الدفاع عنه وحماية أراضيه".

وتابع: "لا نحتاج الى اميركا لكي تدافع عنا وعن أراضينا".

وأضاف، " على ترامب سحب قواته من العراق حتى لا تقوم ايران بالقيام باي عمل ضده"، مشيراً إلى أن "وجود قوات مقاتلة تمتلك قواعد بالعراق هو استفزاز لدول الجوار والمنطقة".