Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

فيديو لاستقبال ترامب الكاظمي في البيت الأبيض

2020.08.20 - 23:56
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو لاستقبال ترامب الكاظمي في البيت الأبيض

بغداد – ناس

نشر المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء، الخميس، جانباً من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

واظهر المقطع الاستعدادت التي سبقت وصول الكاظمي إلى البيت الأبيض، ولحظة استقبال الرئيس الأميركي له، فضلا عن جانب من الحوارات التي جرت داخل أروقة البيت الأبيض.

وقال الرئيس الاميركي دونالد ترمب، في وقت سابق اليوم، إنه لم يتبق من قوات بلاده في العراق سوى عدد قليل من الجنود، مؤكدا التزام واشنطن بخروج سريع لقوات التحالف.  

واضاف ترمب في مؤتمر صحفي مشترك مع الكاظمي، في واشنطن، (20 اب 2020): "انسحبنا بشكل كبير من العراق وبقي عدد قليل جداً من الجنود"، مؤكدا "التزامه بخروج سريع لقوات التحالف الدولي وعلى مدى ثلاث سنوات".  

وتابع: "الكاظمي رجل أنسجم معه جداً"، لافتا الى ان أميركا ستدعم العراق ليكون جاهزاً في الدفاع عن نفسه".  

واشار ترمب الى ان "القوات الأمنية العراقية أدت اداءً مهما في مواجهة تنظيم داعش".  

وأكد الرئيس الاميركي، أن "بغداد واربيل حققتا تعاوناً جيداً في الحرب على داعش ونحن دعمنا ذلك".  

وأضاف، أن "القوات العراقية ادت اداءً مهما في مواجهة داعش، وسندعم العراق ليكون جاهزاً للدفاع عن نفسه، ونتطلع الى اليوم الذي تنتهي فيه الحاجة لبقاء قواتنا".  

وتابع ترمب، أن "العراق بلد مستقل ولديه حكومة جيدة وقادرة على حسم الملفات المهمة، وليس مناسباً ان نبقى هناك طويلاً"، مشيرا إلى أن أميركا لديها "اقوى جيش في العالم وقادرون على ردع اية هجمات في العراق وفي اي مكان".  

وأشار إلى مشاركة الولايات المتحدة في "العديد من مشاريع التنقيب عن النفط في العراق".  

من جهته، أكدرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن الاعتداءات التركية على الاراضي العراقية مرفوضة، متمنياً من أنقرة تفهم موقف بغداد.  

وقال الكاظمي، إن "الاعتداءات التركية على العراق مرفوضة، ونحن نتحاور مع الاتراك بهذا الصدد ونتمنى من جيراننا الاتراك تفهم ذلك"، لافتاً إلى أن "العراق لن يكون قاعدةً للاعتداء على أية دولة".  

وتابع :"نرحب بالشركات والاستثمارات الأمريكية في العراق".