Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أجملت حصيلة الإصابات والخسائر

حكومة الإقليم تتحدث عن تظاهرات زاخو الليلة الماضية: ’أحداث شغب عنيفة’!

2020.08.20 - 19:24
App store icon Play store icon Play store icon
حكومة الإقليم تتحدث عن تظاهرات زاخو الليلة الماضية: ’أحداث شغب عنيفة’!

بغداد – ناس

أعلن مكتب منسق الرد على التقارير الدولية في حكومة إقليم كردستان، الخميس، وقوع عشرات الإصابات بين رجال الأمن والمدنيين في "أعمال شغب شرسة"، خلال تظاهرات ليلية في مدينة زاخو بمحافظة دهوك احتجاجا على دخول شاحنات تركية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر بيان للمكتب تلقى "ناس" نسخة منه، (20 آب 2020)، أن "أعمال شغب اندلعت في زاخو يوم أمس ، 19 أغسطس / آب 2020 ، قيل إنها تهدف إلى نقل مخاوف سائقي الشاحنات المحليين"، موضحا أن "الاضطرابات العامة وقعت في وقت متأخر من الليل واتخذت منعطفات عميقة نحو تدمير الممتلكات العامة والخاصة، والاعتداءات الجسدية على المدنيين وقوات الأمن".

وأكد البيان أن "حكومة إقليم كوردستان ملتزمة تمامًا بالحفاظ على حرية التعبير وتعزيزها في المظاهرات والوقفات الاحتجاجية المدنية التي تهدف إلى تعزيز الرفاهية الاجتماعية والمصلحة العامة، لكن سرعان ما تحول احتجاج الأمس إلى أعمال شغب شرسة".

وتابع "من المفترض أن الاحتجاج كان يديره قادة سائقي الشاحنات الذين شعروا أن فتح معبر إبراهيم خليل مع تركيا، سيسمح للسائقين من تركيا بنقل الركاب إلى محطات داخل إقليم كردستان، وهي خطوة من المتوقع أن تلحق الضرر بعمالهم".

وأردف البيان، "سرعان ما ردد الجناة المجهولون شعارات حزب العمال الكردستاني وبدأوا في إطلاق أعيرة نارية تجاه قوات الأمن، مما حوّل الاحتجاج إلى عمل من أعمال الاضطرابات العامة التي تضمنت أعمال تخريب وانتهاكات جسدية لقوات الأمن والمدنيين".

وأشار البيان إلى "إصابة 61 شخصا من قوات الأمن و 4 مدنيين"، مؤكدا "اعتقال 18 شخصًا بحوزتهم أسلحة نارية وسط أعمال الشغب".

وأضاف أن "إطلاق النيران أدى إلى إصابة طفل بجروح"، مشيرا إلى أن "التحقيقات جارية للعثور على الجاني".

وبين، "تضرر 26 سيارة شرطة وسيارة مدنية بالإضافة إلى ممتلكات عامة وخاصة".

وتابع أن "التجمع كان يهدف إلى نقل حقوق السائقين، وتم الكشف عن 4 سائقين فقط خلال التحقيقات. ومع ذلك ، فإن الوضع هادئ حاليًا وتحت السيطرة".

وأكد البيان ان "حكومة إقليم كردستان تضمن للرأي العام والمجتمع الدولي أن الأشخاص المعتقلين سيتم التعامل معهم وفقًا للقانون".

 

وأظهرت مشاهد مصورة صداماً بين متظاهرين وقوات أمنية في مدينة زاخو شمال دهوك في إقليم كردستان.   

ووفقاً لمراسل "ناس" فإن العشرات من سائقي الشاحنات تظاهروا مطالبين بمنع دخول الشاحنات التركية التي يقودها سائقون أتراك، مؤكدين أن ذلك يتسبب بالبطالة بين سائقي الإقليم. وحاول المتظاهرون إغلاق منفذ "ابراهيم الخليل" مع تركيا، إلا أن القوات هناك ردت باستخدام الهروات والضرب والركل.