Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الكاظمي يقيل قائد شرطة البصرة رشيد فليح ومدير الأمن الوطني

2020.08.17 - 19:22
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي يقيل قائد شرطة البصرة رشيد فليح ومدير الأمن الوطني

بغداد – ناس

أمر القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الاثنين، بإقالة قائد شرطة البصرة الفريق الركن رشيد فليح على خلفية الخروقات الامنية الاخيرة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر مصدر حكومي لـ "ناس" (17 اب 2020)، ان "القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء المصطفى أمر بإقالة قائد شرطة البصرة رشيد فليح".

واضاف المصدر ان "الاقالة جاءت بسبب الخروقات الأمنية المستمرة"، لافتاً الى ان "الكاظمي كلف نائب قائد الشرطة بمهام القيادة لحين اختيار قائد شرطة جديد في البصرة".

وفي تطور لاحق، اعلن اللواء يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، تكليف اللواء عباس ناجي  بديلاً عن قائد شرطة البصرة الفريق رشيد فليح.

وذكر رسول في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (17 اب 2020)، انه "بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي، السيد وزير الداخلية يقيل الفريق رشيد فليح من مهام منصب قائد شرطة البصرة، ويكلف اللواء عباس ناجي بدلاً عنه".

كما أكد رسول في بيان آخر أنه "بناءً على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة، وجه رئيس جهاز الأمن الوطني بإعفاء مدير الأمن الوطني في محافظة البصرة من مهام عمله".

 

وجدد عشرات المتظاهرين، الاثنين، مطالبتهم بإقالة المحافظ اسعد العيداني وقائد شرطة البصرة رشيد فليح، على خلفية انتهاء مهلة الكشف عن قتلة الناشط المدني تحسين اسامة الشحماني.

واظهرت مشاهد مصورة حصل عليها "ناس" (17 تموز 2020)، اغلاق التقاطع التجاري وتقاطع الجبيلة (شارع المكينة) وسط البصرة بالاطارات المحترقة.

ويأتي تصاعد الاحتجاجات في البصرة، على خلفية انتهاء مهلة الـ24 ساعة التي اعطاها المتظاهرون للكشف عن منفذي عملية اغتيال الناشط المدني تحسين اسامة، الذي اغتيل داخل شركته في منطقة الجنينة وسط البصرة، الجمعة الماضية.

وجدد المتظاهرون مطالبتهم لليوم الثاني على التوالي باقالة محافظ البصرة اسعد العيداني وقائد شرطة المحافظة رشيد فليح، نتيجة استمرار عمليات الاغتيال والنزاعات العشائرية.

 

وتعرض 3 ناشطين بارزين في البصرة، الاثنين، الى محاولة اغتيال من قبل مسلحين مجهولين وسط مركز المحافظة.  

وذكر مصدر محلي من المحافظة لـ "ناس"  (17 اب 2020)، ان "مسلحين تقلهم عجلة صالون، ترجلوا منها واطلقوا النار بكثافة باتجاه عجلة تقل 3 ناشطين بارزين، اثناء التوقف في تقاطع كوت الحجاج وسط البصرة".  

واضاف المصدر ان "المسلحين اطلقوا اكثر من 15 رصاصة باتجاه عجلة الناشطين (فهد الزبيدي وعباس صبحي ولوديا ريمون)"، مبيناً ان " لوديا ريمون، وعباس صبحي اصيبا بجروح، نقلوا على اثرها الى المستشفى التعليمي، فيما نجا الناشط فهد الزبيدي الذي كان يقود العجلة، ولم يصب بأي أذى".  

 

me_ga.php?id=4534me_ga.php?id=4533me_ga.php?id=4535me_ga.php?id=4532me_ga.php?id=4536