Shadow Shadow
كـل الأخبار

أمام سفارة بلاده في بغداد

عراقيون يخاطبون أردوغان بالتركية: الزم حدودك.. اسحب جنودك (صور)

2020.08.13 - 17:39
عراقيون يخاطبون أردوغان بالتركية: الزم حدودك.. اسحب جنودك (صور)

بغداد – ناس

تظاهرعدد من المواطنين، اليوم الخميس، أمام السفارة التركية في بغداد، احتجاجاً على انتهاكات، أنقرة الأخيرة داخل الأراضي العراقية.

ورفع المتظاهرون، لافتات كتب عليها: "نرفض الاعتداء التركي على الاراضي العراقية"، وكذلك "نستنكر العمل الارهابي الذي قام به اردوغان على بلادي العراق".

ورفع المتظاهرون ايضا لافتات تهدد "بمقاطعة المنتجات التركية في العراق".

117606153_2413412928961184_4587769209076180258_n.jpg?_nc_cat=105&_nc_sid=b96e70&_nc_eui2=AeGYdzk3BpdFoDBn9bUD90DU2KLUd1zMuwTYotR3XMy7BEpP1XqxSdsNlIDQrsLwM1iSgsBB6LlL7ADdzYxfamSM&_nc_ohc=it9xkLxVmo8AX9RC9pY&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=bdb12e621f1ec6c639246c4fbb16397d&oe=5F5C8087

117537417_1170018320042252_419430009928742981_n.jpg?_nc_cat=108&_nc_sid=b96e70&_nc_eui2=AeFUGd2mPNrKoAuDwjtHyAMDoIuk4qufwRmgi6Tiq5_BGZ1AwrfXvFJk1o2qRgC4tWYOnctCvd_TpzYMSzvOBW6y&_nc_ohc=44n-wPGAMfwAX-kvC9K&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=ffe329efc5d24986cfb39b5a1ad63a94&oe=5F59F6C7

117444415_787200492084364_1591080467890843729_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_sid=b96e70&_nc_eui2=AeFBzp3_ACPxFiyPUrHYXseXXZKlExtqC1pdkqUTG2oLWhd54rxm-7oAyPd3rcLLvD9YMIE_xm0XMickecS1iiBD&_nc_ohc=ZHnw8UmAE-AAX-ciFP-&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=844e68bdc249623ce81809340c131247&oe=5F5A3B04

117445451_299437531384824_7962943050702111898_n.jpg?_nc_cat=108&_nc_sid=b96e70&_nc_eui2=AeGUBY_8s21BkrndEZGNscX1lE9rtVlw0iGUT2u1WXDSIT6k3jTAhzT-ag__l75eW3v2vNmiPtZxbw5-mZOtdDM_&_nc_ohc=FwhUw0HRMdAAX-neY-g&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=5baf1ab9dfc3d866c0da45677f11a8f2&oe=5F5A8AF3

117554414_219861126076412_7027778792353558552_n.jpg?_nc_cat=104&_nc_sid=b96e70&_nc_eui2=AeFAclPGduK0sn43HqnpYt1tqbPZdbqcsJKps9l1upywkgTEXWAy68Vfgd2CuTBmiVqRFgFanzlsJWI6LoCl7XIq&_nc_ohc=ZNPgbhmBiZYAX-Ug-FS&_nc_ht=scontent.fbgw4-2.fna&oh=8d34fda12390945a5533af5731031cf7&oe=5F5A8297

وأثار القصف التركي الأخير غضباً شعبياً وسياسياً واسعاً، وسط مطالبات باتخاذ موقف حاسم من قبل الحكومة العراقية إزاء الاعتداءات المتكررة من الجانب التركي.

واستدعت وزارة الخارجيّة العراقية، في وقت سابق، السفير التركيّ في العراق فاتح يلدز، على خلفيّة "الخروقات والانتهاكات" التركية، التي راح ضحيتها أمس، ضباط من القوات العراقية.  

وذكر بيان لوزارة الخارجية، تلقى "ناس" نسخة منه (12 اب 2020)، أنه "جرى اللقاء بالسفير من قبل وكيل الوزارة الأقدم السفير عبد الكريم هاشم الذي سلّمه مُذكّرة الاحتجاج، وتضمّنت المُذكّرة إدانة الحُكُومة العراقيّة للخروقات والانتهاكات المُستمِرّة للجيش التركيّ، ومنها: القصف الأخير بطائرة مُسيّرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان، وما تسبّب به من استشهاد ضابطين، وجنديّ من الجيش العراقيّ". 

وشدّدت الوزارة في المُذكّرة على ضرورة أن تُباشِر الحُكُومة التركيّة بإيقاف القصف، وسحب قواتها المُعتدِية من الأراضي العراقيّة كافة،التي استهدفت ولأوّل مرّة قادة عسكريّين عراقيّين كانوا في مهمّة لضبط الأمن في الشريط الحُدُوديّ بين البلدين.  

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، في وقت سابق، إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي إلى العراق والتي كانت مقررة يوم الخميس.  

وذكر بيان للوزارة تلقى "ناس"، نسخة منه فجر الأربعاء (12 آب 2020)، أنه "يرفض العراق رفضاً قاطعاً، ويدين بشدة الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا بقصف داخل الاراضي العراقيّة في منطقة سيدكان التابعة لمحافظة أربيل في اقليم كردستان العراق بطائرة مُسيَّرة والذي تسبّب باستشهاد ضابطين، وجندي من القوات المسلحة العراقية البطلة".    

واضاف البيان أن "العراق يعدّ هذا العمل خرقاً لسيادة، وحُرمة البلاد، وعملاً عدائيّاً يُخالِف المواثيق والقوانين الدوليّة التي تُنظّم العلاقات بين البُلدان؛ كما يخالف -أيضاً- مبدأ حُسن الجوار الذي ينبغي أن يكون سبباً في الحرص على القيام بالعمل التشاركيّ الأمنيّ خدمة للجانبين".    

وتابع بيان الخارجية، إن "تكرار مثل هذه الأفعال، وعدم الاستجابة لمطالبات العراق بوقف الخروقات وسحب القوات التركية المتوغلة داخل حدودنا الدولية، مدعاة لإعادة النظر في حجم التعاون بين البلدين على مُختلِف الصُعُد".    

ومضى قائلاً "يؤكد العراق على أن لاتستخدم أراضيه مقراً أو ممراً لالحاق الضرر والاذى بأي من دول الجوار،كما يرفض أن يكون ساحة للصراعات وتصفية الحسابات لاطراف خارجيّة".    

وأكدت الخارجية "الغاء زيارة وزير الدفاع التركيّ إلى العراق المُقرّرة بعد غد الخميس، وستقوم وزارة الخارجيّة باستدعاء السفير التركيّ، وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة،وإبلاغه برفض العراق المُؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات، وانتهاكات".