Shadow Shadow
كـل الأخبار

قضية خلط الماء بالبانزين

بعد الفيديو المتداول: المنتوجات النفطية تطالب محافظ ديالى بإطلاق سراح موظفيها!

2020.08.09 - 23:22
بعد الفيديو المتداول: المنتوجات النفطية تطالب محافظ ديالى بإطلاق سراح موظفيها!

بغداد - ناس 

طالبت شركة توزيع المنتجات النفطية، اليوم الأحد، بإطلاق سراح موظفيها المعتقلين في محافظة ديالى، عقب الكشف عن ’فضيحة’ خلط الماء بالبنزين، وفق ما قاله المحافظ مثنى التميمي.

وقالت الشركة في بيان تلقى "ناس" نسخ منه (9 تموز 2020) إنه "في الوقت الذي تحرص فيه إدارة شركة توزيع المنتجات النفطية على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بالتعاون مع الجهات المعنية ومنها ادارة محافظاتنا العزيزة، فإنها تشدد على اتباع ادق المعايير الفنية وعمليات الفحص والتقيس والسيطرة على حركة المنتجات النفطية ومطابقتها للمواصفات العراقية، فضلاً عن القيام بعمليات التفتيش والمراقبة لمحطات تعبئة الوقود سواء الحكومية أوالاهلية أو حركة الحوضيات الناقلة من خلال اللجان الرقابية وهيئة التفتيش المركزية لشركة توزيع المنتجات النفطية التي تقوم بزيارات يومية لرصد المخالفات أن وجدت في اطار جهود الشركة لتقويم الاداء ولمكافحة الفساد".

وأضافت، أنه "بخصوص ملابسات اعتقال مدير فرع شركة توزيع المنتجات النفطية في محافظة ديالى وإدارة محطة بعقوبة الحكومية، بتوجيه من السيد محافظ ديالى، فإن الشركة ترفض هذا الاجراء الاستفزازي والاسلوب والطريقة التي تسيء للمواطن وللموظف الحكومي وللشركة وللوزارة وللمحافظة والتشهير بهم أمام وسائل الاعلام من دون تقدير للعواقب الانسانية والاجتماعية لهذه التصرفات".

وتساءلت الشركة عن "أسباب أعتقال مدير فرع المنتجات النفطية أن كانت هناك مخالفة مفترضة قام بها موظف ما .. في محطة حكومية ، ومن المتعارف عليه فأن اصدار أوامر الاعتقال هي من مسؤولية الاجهزة القضائية الموقرة، مطالبة بإطلاق سراح موظفيها فوراً، وكان يفترض بالسيد المحافظ بمفاتحة الشركة المعنية لتشكيل لجنة تحقيقة مشتركة حول القضية ، التي تشير المعلومات الاولية الى وجود شوائب في قعر الخزان ضمن المقاييس الطبيعية المعتمدة في السيطرة النوعية للمنتج".

وأكدت الشركة أنه "ستقوم اللجنة التحقيقية التي وجه بتشكيلها السيد مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية بتقديم تقرير حول ملابسات الموضوع خلال 48 ساعة .علماً أن الشركة هي احدى تشكيلات وزارة النفط التي تمتلك صلاحيات اتحادية".

ووجه محافظ ديالى مثنى التميمي، الأحد، بسجن مدير المنتوجات النفطية في المحافظة مع مدير محطة بعقوبة، عقب الكشف عن واقعة خلط الماء بالبنزين في عدة محطات.   

وأظهر مقطع فيديو، حصل عليه "ناس" (9 آب 2020)، محافظ ديالى مثنى التميمي وهو "غاضب"، ويقف أمامه مدير المنتوجات النفطية في المحافظة، ومدير محطة بعقوبة، فيما وجه القوات الامنية بزج المتهميَن بالسجن، على خلفية كشف واقعة خلط الماء بالبنزين في المحطة، مما تسبب باعطال في عجلات المواطنين.  

واتهم المحافظ بحسب الفيديو مدير المنتوجات النفطية ومدير محطة بعقوبة، بخلط الماء مع البنزين، قائلاً: "يومية توجد عطلات بالسيارات بسببكم، بالمقدادية تضيفون ماء، وفي محطة بعقوبة تضيفون ماء".  

وأضاف المحافظ خلال حديثه لمدير المنتوجات النفطية ومدير محطة بعقوبة "بلغت القضاء ووزارتكم بهذه الحالة، فأنتم تضعون الماء مع البنزين وأنا هنا محافظة وهذا الامر لا يمكن أن يحدث"، لافتاً إلى أن "المواطنين يوقفوني في الشارع ويخبروني بعطل سياراتهم".  

وفي مؤتمر، صحفي لاحق، أوضح التميمي، تفاصيل اعتقال المتهمين الاثنين.   

وقال التميمي في مؤتمر صحفي حضره مراسل "ناس"، (9 آب 2020) إنه"بناءً على مناشدات المواطنين واهالي بعقوبة خاصة حول رداءة وقود السيارات في المحطات، اطلقنا تنبيهاً إلى مدير منتوجات ديالى بضرورة متابعة الموضوع ولكن لم يكن هناك أي اهتمام به".    

وأضاف التميمي، "اليوم أجرينا جولة برئاستي وبرفقة مفارز الجريمة المنظمة وجهاز الأمن الوطني لفحص المنتوج في عدة محطات ووجدنا محطة وقود بعقوبة المركز فيها نسبة كبيرة من المياه مع الوقود".    

وتابع التميمي، أنه"عرض الموضوع على قاضي نزاهة ديالى وأصدر مذكرة بخصوص من لهم علاقة بالموضوع وهم مدير المنتوجات النفطية ومدير محطة وقود بعقوبة ومعاونه"، مؤكداً "إيداع الاشخاص المذكورين بالسجن وفقا لمذكرة صادرة من قاضي النزاهة في رئاسة استئناف محكمة ديالى".    

وأشار محافظ ديالى إلى أن"كميات المياه في خزانات المحطة كبيرة وعذرهم (في اشارة منه للمعتقلين) هي مياه جوفية والعام الأخير وردتنا أكثر من 100 شكوى حول رداءة الوقود في محطة بعقوبة المركزية التي توزع أكثر من 90 ألف لتر من البنزين وهو ماكبد المواطنين خسائر كبيرة".    

وناشد محافظ ديالى وزير النفط بتغيير مدير منتوجات ديالى والتشديد على اصحاب المحطات واصحاب السيارات الناقلة الذين وردتنا شكاوى ضدهم بقيامهم بخلط الوقود بكميات من المياه وهذا اثر على جودة المنتوج، داعيا كافة الوزرات إلى "تغيير المدراء الذين لديهم مؤشرات فساد وعليهم دعاوى في المحافظة".    

وكان مصدر أمني في محافظة ديالى أفاد، الأحد، باعتقال مدير المنتجات النفطية في المحافظة ومدير محطة وقود، على خلفية ضبط كمية كبيرة من المياه في خزانات المحطة.    

وقال المصدر في حديث لـ"ناس"، (9 آب 2020)، إن "قوة من جهاز الأمن الوطني وفرق مكافحة الجريمة الاقتصادي اعتقلت، ظهر اليوم، مدير المنتجات النفطية حيدر العامري".        

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة اعتقلت أيضاً مدير محطة وقود بعقوبة القديمة جعفر هادي، مع اثنين من الموظفين".        

وبيّن المصدر، أن عملية الاعتقال "حدثت على خلفية ضبط نحو 800 لتر من المياه في خزانات المحطة، بعد متابعة مستمرة إثر شكاوى رفعها مواطنون تضررت مركباتهم".