Shadow Shadow
كـل الأخبار

وهاب يشكر الكاظمي: باستثناء العراق.. كل المساعدات الأخرى ’معيبة’

2020.08.05 - 23:38
وهاب يشكر الكاظمي: باستثناء العراق.. كل المساعدات الأخرى ’معيبة’

بغداد – ناس

قدم وزير البيئة اللبناني السابق ورئيس حزب التوحد العربي وئام وهاب، الأربعاء، شكره لموقف العراق من "النكبة" اللبنانية، داعيا الدول العربية الاخرى الى الترفع عن "أحقادهم" في الوقت الراهن.

وكتب وئام في تدوينة تابعها "ناس"، (5 اب 2020): "في العتمة لا بد من ضوء، نشكر دولة الرئيس مصطفى الكاظمي الذي أبلغ اللواء عباس إبراهيم بقراره إرسال مائة ألف برميل نفط شهرياً إلى لبنان عبر الأراضي السورية ونتمنى من الأشقاء العرب الترفع عن أحقادهم في هذا الظرف والمبادرة".

واضاف وهاب، وهو حليف درزي لحزب الله، وتربطه علاقة وثيقة بدمشق و’محور المقاومة’: "دولة الرئيس مصطفى الكاظمي يستحق الشكر على ما قدمه بعد الكارثة للبنان تحية للعراق شعباً وحكومة"، مستدركا بالقول: "للأسف المساعدات الأخرى ليست بحجم النكبة ولكن الدنيا دين ورد دين، نأسف للمساعدات التي وصلت والتي لسنا بحاجة لها لأن (عندنا) مصل وشاش كثير، يا عيب الشوم عليكم".

 

me_ga.php?id=4097

me_ga.php?id=4098 

 

وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، الذي وصل إلى العاصمة اللبنانية بيروت على رأس وفد إغاثي، إن المساعدات العراقية التي وصلت إلى لبنان بلغت 20 طناً من المواد الطبية، مؤكداً أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وعد الجانب اللبناني بتوفير الوقود وابقاء الكادر الطبي العراقي هناك لحين السماح له بالمغادرة من قبل حكومة بيروت.  

وافادت الوكالة الرسمية، (5 اب 2020)، بأن رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب استقبل في السراي الحكومي مساء اليوم وفدا عراقيا برئاسة وزير النفط إحسان عبد الجبار ممثل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ووكيل وزير الصحة هاني العقابي، والقائم بالأعمال أمين النصراوي، والمستشار السياسي أحمد جمال ومدير مكتب وزير النفط حيدر عبيد، بحضور وزير الطاقة والمياه ريمون غجر ومستشار رئيس الحكومة خضر طالب".  

ولفت إلى أن "الوفد أطلع رئيس الحكومة اللبنانية على التقديمات الطبية العراقية التي وصلت إلى بيروت والتقديمات النفطية التي انطلقت من بغداد".  

وأضاف أنه بعد اللقاء قال الوزير عبد الجبار: "تلبية لتوجيه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، جئنا من وزارة النفط ووكيل وزير الصحة، وعدد من الأطباء في الجراحة العامة والتخصصية، مع مساعدات بلغت 20 طنا من المواد الطبية والصحية، تعبيرا عن مشاركة العراق للآلام التي يعاني منها لبنان الشقيق في هذه الحادثة الأخيرة"، مؤكدا أنه "ساد جو من البؤس والترقب في العراق، شعبا وقيادة، أمام الحدث الكبير الذي ألمّ ببيروت، نسأل الله أن يعود لبنان إلى سابق عهده بالعيش الآمن، وتلتزم الحكومة العراقية بأن تكون شريكة للبنان في هذه المحنة، لذا، بدأت قوافل الوقود بالانطلاق من بغداد إلى بيروت عبر الحدود السورية".  

وتابع الوزير أن "الكاظمي وعد الحكومة اللبنانية بتوفير الوقود، وسيكون العراق خير عون وسند للحكومة اللبنانية، وسيبقى الكادر الطبي في بيروت إلى حين يأذن له الجانب اللبناني بالعودة، كما أن المساعدات الطبية ستبقى متوفرة".  

 

ونظم متظاهرو ساحة التحرير في العاصمة بغداد، الاربعاء، وقفة تضامنية مع الشعب اللبناني، على خلفية واقعة انفجار المرفأ.  

وافاد مراسلنا، (5 آب 2020)، بأن عشرات المتظاهرين تجمعوا في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، في وقفة تضامنية مع الشعب اللبناني، ورفعوا لافتات كتب فيها "ابعدوا العتاد عن المدن".  

me_ga.php?id=4096me_ga.php?id=4095  

  

  

واظهرت صور اطلع عليها "ناس" (5 اب 2020)، عمليات شحن الإمداد العراقي إلى طائرات الخطوط الجوية قبل التوجه نحو بيروت.  

me_ga.php?id=4080

me_ga.php?id=4079

me_ga.php?id=4081  

  

me_ga.php?id=4083

me_ga.php?id=4084

me_ga.php?id=4085me_ga.php?id=4086