Shadow Shadow
كـل الأخبار

حزب الله اللبناني يوجه دعوات إلى السياسيين والشعب بعد انفجار المرفأ

2020.08.04 - 23:22
App store icon Play store icon Play store icon
حزب الله اللبناني يوجه دعوات إلى السياسيين والشعب بعد انفجار المرفأ

بغداد – ناس

علق حزب الله اللبناني، الثلاثاء، على الانفجار الهائل الذي هز بيروت اليوم، فيما دعا اللبنانيين وجميع القوى السياسية والفعاليات الوطنية إلى التضامن والوحدة والعمل المشترك لتجاوز آثار هذه "المحنة القاسية".

 

إقرأ/ي أيضاً: مشاهد ’مفجعة’ من بيروت.. خبير يؤكد: أكثر من نصف المدينة طاله الدمار!

 

وذكر الحزب في بيان، اطلع عليه "ناس"، (4 اب 2020)، ان “هذه الفاجعة الاليمة وما خلفته من دمار غير مسبوق وعواقب خطيرة على مختلف المستويات الإنسانية والصحية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي من جميع اللبنانيين وجميع القوى السياسية والفاعليات الوطنية التضامن والوحدة والعمل المشترك لتجاوز آثار هذه المحنة القاسية والوقوف مجدداً بعزم وارادة لمواجهة الصعاب والتحديات المستجدة”.

واضاف حزب الله “اننا في هذه المناسبة الحزينة نوجه التحية الى جميع الطواقم الطبية والتمريضية وهيئات الاغاثة الإنسانية ورجال الدفاع المدني والاطفاء الشجعان على جهودهم الكبيرة في الانقاذ والاسعاف والمساعدة ونضع كافة امكانياتنا في خدمة أهلنا الشرفاء ومواطنينا الأعزاء حيث تدعو الحاجة”.

وتابع الحزب “نسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن على الشهداء بالرحمة والمغفرة وعلى أهاليهم بالصبر والسلوان ونسأله تعالى ان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل وان يمن على شعبنا العزيز بالصبر والصمود وان ينجح بلدنا في تجاوز الصعاب والمحن”.

 

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية، مساء الثلاثاء، نقلا عن وزارة الصحة اللبنانية بسقوط سبعة وعشرين قتيلاً ونحو ألفين وخمسمئة جريح في حصيلة أولية لانفجار مرفأ بيروت.  

 

واكدت وسائل إعلام لبنانية، مقتل أمين عام حزب "الكتائب اللبنانية" نزار نجاريان إثر الانفجار الذي وقع عصر الثلاثاء بمرفأ بيروت.  

وقالت قناة "إل بي سي" اللبنانية إن "نجاريان توفي متأثرا باصابته في رأسه داخل البيت المركزي للكتائب جراء انفجار مرفأ بيروت".  

 

وقالت وزارة الداخلية اللبنانية، الثلاثاء، إنه يجب انتظار التحقيقات لتحديد سبب الانفجار الذي هز العاصمة بيروت اليوم.  

واضافت الوزارة في بيان، اطلع عليه "ناس" (4 اب 2020)، أن "المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار قد انفجرت".  

وعلى نحو منفصل نقلت قناة الميادين عن مدير عام الجمارك اللبنانية القول إن "مادة النترات هي سبب الانفجار"،  مشيرا إلى "انفجار أطنان منها".  

 

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن "الوزارة تتابع عن كثب التقارير عن انفجار في بيروت ومستعدة لتقديم كل المساعدة الممكنة"، وذلك بعد انفجار هائل هز العاصمة اللبنانية وأودى بحياة عشرة أشخاص على الأقل وأصاب المئات.  

وذكر أن "الوزارة ليست لديها معلومات عن سبب الانفجار"، مضيفا أنها "تتعاون مع السلطات المحلية لمعرفة ما إذا كان هناك أمريكيون ضمن المصابين".  

 

وشعر سكان جزيرة قبرص، التي تبعد عن لبنان 240 كم، بالانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية، بيروت، الثلاثاء، حسبما ذكر المركز الأوروبي الأوسطي لرصد الزلازل.  

وكتب المركز عبر صفحته الرسمية على تويتر، وتابعه "ناس" (4 اب 2020)، "لقد تلقينا عددا من التقارير القادمة من قبرص والتي بدت مرتبطة بالانفجار، حول سماع ضجيج أو الأصوات الصادرة عن تحرك النوافذ".  

وكتب عدد من سكان قبرص تغريدات أكدوا فيها أنهم شعروا بالانفجار الذي وقع في لبنان.  

وقال أحدهم: "شعرنا بالانفجار في ليماسول قبرص، اهتزت نوافذنا"، في حين قال آخر: "حاولت التأكد من أنه لم يتم تفجيرنا"، وأشارت أخرى إلى أنها سمعت صوت الانفجار وشعرت برعشة طفيفة في مدينة نيقوسيا.  

من جانبه، أكد وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليديس، أنه على اتصال مع الحكومة اللبنانية وأبلغها باستعداد قبرص للمساعدة على الفور، بحسب مانقلت محطة "سي ان ان".  

  

للمزيد: خبير عسكري يقدم تفسيراً لظهور شكل ’الفطر’ في انفجار بيروت واللون الوردي