Shadow Shadow
كـل الأخبار

العمليات المشتركة عن قصف المعسكرات: قادرون على ملاحقة الإرهابيين

2020.07.28 - 15:51
العمليات المشتركة عن قصف المعسكرات: قادرون على ملاحقة الإرهابيين

بغداد – ناس

أكدت العمليات المشتركة، الثلاثاء، قدرة الأجهزة الأمنية على ردّ المتجاوزين في استهداف المعسكرات.

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (28 تموز 2020)، إن "الأجهزة الأمنية من خلال الجهد الاستخباري لديها الإمكانية في تتبع وملاحقة كل من يقوم بأعمال استهداف المعسكرات"، مبينا أن "التكرار في استهداف المعسكرات هو تحد واضح للأجهزة الأمنية".

وأشار إلى "وجود إمكانيات من حيث إجراء استطلاع جوي والقدرة في ردع المتجاوزين وتفعيل الجهد الاستخباري الذي يساعد في إلقاء القبض على المتورطين بهذه الأعمال الإرهابية".

ولفت إلى إن "هناك عملا دؤوبا من قبل الوكالات الأمنية والاستخبارية وكذلك العمل من قبل الأجهزة الأمنية  في وزارتي الدفاع والداخلية وفي الحشد الشعبي في تتبع من يقوم بهذه الأعمال وملاحقته وتقديمه إلى القضاء".

 

وتعرض معسكر التاجي شمالي العاصمة بغداد، أمس الاثنين، إلى قصف صاروخي، دون معرفة مزيد من التفاصيل.  

وروى مصدر أمني لـ"ناس"، (27 تموز 2020)، أن "عدداً من الصواريخ سقطت داخل القاعدة العسكرية التي تضم مقاراً أمنية لقوات التحالف الدولي والقوات العراقية.  

وأضاف، أنه "لم ترد أي معلومات عن وجود خسائر جراء القصف الصاروخي.  

 

وفي تطور لاحق، أصدرت خلية الإعلام الأمني بياناً بشان تعرض المعسكر إلى قصف صاروخي.  

وذكرت الخلية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (27 تموز 2020)، ان "معسكر التاجي لجيشنا العراقي البطل تعرض قبل قليل الى هجوم بثلاث صواريخ كاتيوشا انطلقت مِن منطقة سبع البور"، مبينة انها "سقطت على مواقع للقوات العسكرية العراقية".  

واضاف البيان ان "الصاروخ الاول  سقط على السرب الخامس عشر لطيران الجيش وسبب اضرار كبيرة باحدى طائرات طيران الجيش، وسقط الصاروخ الثاني على معمل المدافع والاسلحة مخلفا اضرار مادية، فيما سقط الصاروخ الثالث في السرب الثاني مِن طيران الجيش لكنه لم ينفجر".  

واشارت الخلية الى ان "القوات الامنية العراقية ستواصل السعي لملاحقة الضالعين بهذه الهجمات، وتقديمهم الى العدالة، لينالوا جزاءهم المستحق، ولضمان تحقيق السيادة العراقية الناجزة، والقدرة القتالية المستقلة عسكريا على مجابهة الاخطار والتهديدات التي يواجهها وطننا".