Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

على وقع احتجاجات شعبية.. دائرة كهرباء الديوانية تفسّر أسباب قلة التجهيز

2020.07.15 - 19:04
App store icon Play store icon Play store icon
على وقع احتجاجات شعبية.. دائرة كهرباء الديوانية تفسّر أسباب قلة التجهيز

بغداد – ناس

تحدثت دائرة كهرباء الديوانية، الأربعاء، عن أسباب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وقلة ساعات التجهيز في المحافظة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتحدث باسم الدائرة قاسم الكرعاوي في حديث لـ"ناس"، (15 تموز 2020)، إن "الانقطاع المتكرر وقلة ساعات التجهيز يعودان إلى وجود اعطال فنية تصل احيانا الى 90 عطلاً يوميا بجميع القطاعات، تقابلها قلة كوادر واليات قسم الصيانة فضلا  عن الاختناقات الكبيرة في الشبكة والتي تحتاج لدعم مالي لشراء محولات واسلاك اضافية لفك تلك الاختناقات وهو ما يصعب حل هذه الازمة بسبب عدم اطلاق اموال مشاريع تنمية الاقاليم  لكهرباء المحافظة".

واضاف الكرعاوي ان "هناك اطفاءً مفاجئاً تتعرض له محطات التحويل كما حصل مع محطة عفك 33 كي في ومحطة المشروع 33 كي في، اضافة الى محطة نفر وآل بدير وهذا كله يسبب تلكؤ تجهيز الطاقة الكهربائية ويؤثر على استمراريتها".

واوضح ان "مديرية كهرباء الديوانية تعمل وفقا لنظام التمويل الذاتي وتعتمد بالأساس على الاموال التي تصلها من الجباية وهي حاليا غير منتظمة بسبب الظروف الحالية التي اثرت على المواطنين، في وقت تصل جباية المولدات الاهلية الى 5 مليار دينار شهريا مقابل مليار دينار شهريا لدائرة كهرباء المحافظة".

ولفت الى ان "حصة المحافظة وصلت الى 555 ميكا واط وهي لا تكفي لسد الاحتياج الفعلي من الكهرباء لذلك سيكون هناك 2 ساعة تجهيز مقابل اثنين من القطع"، مشيرا الى ان "دائرته تطمح بزيادة ساعات التجهيز وتحسين قطاع الكهرباء في المدينة من خلال التنسيق مع الجهات المعنية  في الوزارة والحكومة المحلية ".

يشار الى ان  استمرار انقطاع التيار الكهربائي في الديوانية ولد ردود فعل شعبية غاضبة دفعت بالأهالي للخروج  طيلة ايام الاسبوع الحالي وغلق الشوارع بواسطة الاطارات المشتعلة اضافة الى محاصرة واقتحام دائرة توزيع الكهرباء المحافظة  للتنديد بسوء ادارة ملف الكهرباء مطالبين بزيادة ساعت التجهيز واقالة مدير فرع التوزيع  فيما اقدم سكنة الاحياء القريبة من محطات توليد الطاقة على إغلاق الطريق المؤدي الي محطة ديزلات شمال الديوانية ومنع وصول ناقلات الوقود من الدخول اليها قبل ان يتم التفاوض معهم والوصول لاتفاق بإيصال معاناتهم الى المسؤولين.