Shadow Shadow
كـل الأخبار

أول تعاون من نوعه بين المخابرات ومؤسسة الشهداء بحثاً عن رفات العراقيين..

2020.07.15 - 08:09
App store icon Play store icon Play store icon
أول تعاون من نوعه بين المخابرات ومؤسسة الشهداء بحثاً عن رفات العراقيين..

بغداد – ناس

تجري مؤسسة الشهداء بالاشتراك مع جهاز المخابرات، الاربعاء، عملية كشف الدلالة للتحري عن موقع مقبرة جماعية في محافظة الانبار، تعود لضحايا قضوا على يد تنظيم داعش.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وافاد مدير مؤسسة الشهداء كاظم عويد في تصريح صحفي (15 تموز 2020)، بأن "فريقا فنيا متخصصا في دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية في المؤسسة، باشر إجراء كشف دلالة على موقع مقبرة جماعية في صحراء مدينة الرمادي بمحافظة الانبار، تعود لضحايا قضوا على ايدي عصابات داعش الارهابية"، مشيرا الى ان "العملية تمت بعد ان تمكن جهاز المخابرات العراقي من القاء القبض على احد الجناة الذين ارتكبوا الجريمة البشعة، وهو من عناصر داعش الارهابي، والذي تم التوصل الى موقع المقبرة من خلال اعترافاته".

واضاف ان "هذا التعاون الاول مع جهاز المخابرات العراقي في مجال تحديد مواقع المقابر الجماعية، والذي سينجم عنه في المرحلة المقبلة التوصل الى الكثير من الجرائم التي اقترفتها العصابات الارهابية ضد الضحايا في المحافظات التي احتلتها".

ولفت الى ان "المؤسسة عقدت اجتماعا مع اللجنة الدولية لشؤون المفقودين، من اجل الاتفاق على وضع الخطط والمعالجات لملف المقابر الجماعية في ظل تفشي وباء كورونا"، مشيراً إلى أن "الجانبين بصدد بلورة صيغة اتفاق تعاون نهائية، باشتراك معهد الطب العدلي في وزارة الصحة، من اجل ابرام عقد نهائي يتم على ضوئه وضع الخطط الخاصة بهذا الملف، وتعزيز عمليات تحديد هويات المفقودين ومصيرهم، سواء من ضحايا النظام المقبور أو عصابات داعش الارهابية، وكذلك شهداء الحشد الشعبي".