Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بمتابعة لجنة مختصة

محافظة بغداد توضح آلية توزيع الوقود المجاني على المولدات الأهلية

2020.07.14 - 21:30
App store icon Play store icon Play store icon
محافظة بغداد توضح آلية توزيع الوقود المجاني على المولدات الأهلية

بغداد – ناس

أوضح محافظ بغداد، محمد جابر العطا، الثلاثاء، آلية توزيع الوقود المجاني على أصحاب المولدات الأهلية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال العطا في حديث للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (14 تموز 2020)، إن "توزيع الوقود على المولدات الاهلية هو نظام كان معمولا به سابقا، حيث تقوم الحكومة باعطاء حصة للمولدات الاهلية في فصل الصيف، فيما يتم بيعه بسعر الدولة الرسمي الى اصحاب المولدات الاهلية في الاشهر الاعتيادية".

وأضاف أن "ما تغير في هذا الموسم هو ان نسبة التشغيل كانت جداً عالية نتيجة ضعف التيار الكهربائي الى أكثر من 70 %، مما سبب ضغطا كبيرا على اصحاب المولدات، حيث توجد مناطق لا تتواجد فيها الكهرباء لمدة 18 ساعة، مما دفع اصحاب المولدات الى المطالبة بوقود اكثر او اللجوء الى السوق السوداء لشراء الوقود بضعف السعر الرسمي".

وأكد بالقول "يوجد أكثر من 13 ألف مولدة في العاصمة بغداد، منها 2400 مولدة حكومية تم اعطاؤها مجاناً الى العوائل"، لافتاً الى أن "المحافظة لديها سجلات بهذه المولدات لمتابعتها ومراقبتها".

وتابع "نحن الان بانتظار معرفة كمية الوقود التي سيتم ارسالها للمولدات، لكي نستطيع على إثرها تحديد سعر الامبير الجديد لكل المولدات الاهلية، ففي حال تم ارسال وقود يكفي لتشغيل مدة 24 ساعة، فأن باقي المتعلقات كالدهن والتشغيل ستكون بأسعار بسيطة جداً".

ونوه الى أنه "تم تشكيل لجنة لمتابعة ملف المولدات داخل محافظة بغداد، حيث من المفترض ان يتم الان توزيع الوقود بسبب درجة الحرارة العالية".

 

ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، بتفعيل مشاريع الكهرباء المتوقفة وتزويد الوقود مجاناً للمولدات الأهلية.  

وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (13 تموز 2020)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه بتفعيل مشاريع الكهرباء كافة، لاسيما الاتفاقية المبرمة مع شركة سيمينز الألمانية، جاء ذلك خلال اجتماع عقده، اليوم الإثنين، مع وزيري الكهرباء والنفط، خصص لمعالجة أزمة الكهرباء الحالية".  

وأكد الكاظمي بحسب البيان أن "ملف الكهرباء يعد أحد أهم التحديات التي تواجه عمل الحكومة الحالية"، مبينا أن "الفترات الماضية شهدت إنفاق مليارات الدولارات على هذا القطاع، كانت تكفي لبناء شبكات كهربائية حديثة، إلا أن الفساد والهدر المالي وسوء الإدارة حال دون معالجة أزمة الطاقة الكهربائية في العراق، لتستمر معاناة المواطنين التي تتفاقم في أشهر الصيف".  

واوضح الكاظمي أن "الوزارة السابقة لم تقم بالمشاريع الخاصة بصيانة الكهرباء، الأمر الذي فاقم من مشكلة الكهرباء، لاسيما في هذا الظرف الاقتصادي والمالي الذي يعيشه العراق بسبب انهيار أسعار النفط عالميا نتيجة تداعيات جائحة كورونا".  

وبين رئيس الوزراء أن "الحكومة عازمة على معالجة هذا الملف من خلال تنفيذ الخطط الكفيلة بتطوير قطاعات الإنتاج،  وأيضا الوقوف عند المفاصل التي تقف عقبة أمام النهوض بواقع الكهرباء، وسد جميع منافذ الفساد في هذا القطاع الحيوي المهم".  

ووجّه الكاظمي بحسب ماورد في البيان "وزارة النفط بتزويد الوقود مجاناً الى أصحاب المولدات الأهلية، مقابل تخفيض أسعار الاشتراك وزيادة ساعات التجهيز".