Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تحالف العامري يهاجم الناطق باسم القائد العام: نية مبيّتة لاستهداف ’الرفحاويين’

2020.07.13 - 18:04
App store icon Play store icon Play store icon
تحالف العامري يهاجم الناطق باسم القائد العام: نية مبيّتة لاستهداف ’الرفحاويين’

بغداد – ناس

عبر تحالف الفتح، عن استغرابه من تصريحات الناطق باسمِ القائد العام للقواتِ المسلحة حول مارافق تظاهرة محتجزي رفحاء، داعياً رئيس الوزراء الى إجراء تحقيق فوري وشفاف بما جرى من "اعتداء" على المتظاهرين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتحدث باسم التحالف احمد الاسدي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (13 تموز 2020)، "تَفَاجَأْنا كما تفَاجَأ غالبيةُ الشعبِ العراقي من تصريحِ الناطقِ باسمِ القائد العام للقواتِ المسلحة حول الاعتداء على المتظاهرين المطالبين بحقوقهم الدستورية يوم الأحد ٧/١٢ ، فقد سوّغ الناطق الرسمي ذلك الاعتداء على المتظاهرين ومنعهم من دخول بغداد بحجة مخالفة شروط السلامة الصحية".

واضاف الاسدي "لا يخفى عن الجميع برقية المركز الوطني للعمليات، الصادرة قبل وصولهم بيوم، إذ توجه بمنع دخول المتظاهرين الى بغداد، مما يعني أن الناطق باسم القائد العام يعطي معلومات غير حقيقية، وذلك يكشف عن نية مبيتة للاعتداء عليهم من جهة، وخداع الرأي العام من جهة أخرى".

ودعا الاسدي القائد العام إلى "متابعة التصريحات الصادرة باسمه، كما ندعوه بضرورة توجيه الأجهزة الأمنية المعنية باحترام الحقوق الدستورية للمواطنين"، مشدداً على "إجراء تحقيق فوري وشفاف بما جرى من اعتداء على المتظاهرين السلميين من ضحايا النظام البائد المطالبين بحقوقهم".

 

ونفى الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العميد يحيى رسول، الاثنين، استخدام القوات الامنية الاسلحة والذخيرة الحية ضد المتظاهرين. 

وقال رسول في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (13 تموز 2020)،  إن "القوات الأمنية ملتزمة بحماية الحق الدستوري بالتظاهر السلمي، لافتا الى إن القائد العام للقوات المسلحة لن يتوانى عن فتح تحقيق في أي اعتداء يتعرض له المتظاهرين السلميين". 

وأضاف، أن "القوات الامنية قامت، بمنع بعض الباصات غير الملتزمة بإجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، بخصوص جائحة كورونا، لاكتظاظها بالمتظاهرين المتوجهين إلى بغداد". 

وأوضح، أن "الغاية من ذلك لسلامة المتظاهرين وعدم المساهمة بنشر العدوى، ولكن للأسف قام بعض المتظاهرين بالتعدّي على القوات الأمنية التي كانت متواجدة لحمايتهم، ومحاولة العبور بالقوة، فما كان من القوات الأمنية إلا صدّهم ، ولم تستخدم الأسلحة والذخيرة الحية كما يشاع ، مؤكدا لم تسقط أي ضحية". 

واظهرت مشاهد تداولتها صفحات التواصل قوات الامن وهي تستخدم الهروات ضد المتظاهرين فيما سُمعت أصوات الرصاص في المحيط.