Shadow Shadow
كـل الأخبار

الزعيم الكوري لا يحبذ الصواريخ النووية فقط.. لديه ’جيش ألكتروني’ كذلك!

2020.07.13 - 12:29
الزعيم الكوري لا يحبذ الصواريخ النووية فقط.. لديه ’جيش ألكتروني’ كذلك!

بغداد- ناس

لا يملك الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، السلاح النووي فحسب، بل لديه أيضا جيش إلكتروني يستخدمه في شن هجمات يجني من ورائها أموالا طائلة.

وبحسب تقرير لصحيفة "تلغراف" البريطانية تابعه "ناس"، (13 تموز 2020) إن "قراصنة كوريين شماليين ينفذون عمليات اختراق في شبكة الإنترنت، بهدف جني الأموال لصالح الدولة الشيوعية المنعزلة".

واضاف التقرير "تتركز عمليات الاختراق والقرصنة على سرقة المؤسسات المالية، وتبادل العملات المشفرة. ووصلت حصيلة هذه العمليات إلى 1.5 مليار جنيه إسترليني، أي ما يعادل ملياري دولار أميركي تقريبا".

واستندت الصحيفة في معلوماتها على تقرير أصدرته الأمم المتحدة في وقت سابق، إذ قالت إن "الأموال المنهوبة" يجري تحويلها إلى برنامج تطوير الصواريخ الكورية الشمالية.

وحتى نهاية العام الماضي، وصلت العديد من الرسائل إلى حسابات موظفين على موقع "لينكد إن"، شبكة التواصل الاجتماعي المهنية.

وبدت هذه الرسائل غير ضارة لهؤلاء الذين يعلمون في شركات متخصصة في الطيران والشؤون العسكرية في أوروبا وبريطانيا.

وفي إحدى الرسائل، عرضت شركة توظيف على أحد مستخدمي "لينكد إن" العمل لديها، وجاء فيها: "نرحب بالنخبة مثلك".

وبدا لهذا المستخدم أن الرسالة بعثت من شركة عادية دون أن تثير شكوكه.

وتكرر الأمر مع العديد من المهندسين، الذين سارعوا إلى الرد على "العروض الوهمية"، التي تبعها طلب غريب: "نرجوكم أن تحملوا هذه الملفات لمعرفة المزيد عن العرض".

ولتحفيز الموظفين على فتح الرسالة، ترك القراصنة من كوريا الشمالية جملة مغرية، جاء فيها: "بما أنك من النخبة التي نثق بها، سأوصي بتعيينك في أبرز دائرة لدينا".

وكانت الرسالة مثيرة للغاية، إذ تضمنت قائمة بالوظائف والرواتب والمزايا، وبينما الموظفون غارقون في قراءة هذه التفاصيل، كان القراصنة يقومون بالاستيلاء على حواسيب الموظفين في صمت.

وفي الحقيقة، لم يكن هناك شركات توظيف ولا رواتب.