Shadow Shadow
كـل الأخبار

’أبناء ذي قار الصوت الأول في حمل هموم الشارع’

الكاظمي يلتقي محافظ ذي قار: أزمة الأوكسجين والاحتجاجات في مقدمة النقاش

2020.07.12 - 21:20
الكاظمي يلتقي محافظ ذي قار: أزمة الأوكسجين والاحتجاجات في مقدمة النقاش

بغداد – ناس

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد، أهمية التنسيق الكامل بين مختلف الأجهزة الأمنية وأجهزة محافظة ذي قار الخدمية بما يضمن حق المواطن في تلقي خدمة تليق به.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (12 تموز 2020)، إن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي استقبل، اليوم الأحد، محافظ ذي قار ومدير شرطتها بحضور وزير الداخلية السيد عثمان الغانمي".

وأضاف البيان أن "الكاظمي استمع إلى إيجاز عن الأوضاع في المحافظة، كما استعرض مع المسؤولين آخر الإجراءات التي اتخذتها أجهزة الدولة لتقديم الخدمات للأهالي وتحقيق مطالبهم، وحفظ الأمن العام وحماية الأرواح و الممتلكات العامة و الخاصة".

وقال الكاظمي إن "أبناء ذي قار بوعيهم ووطنيتهم المشهودة كانوا الصوت الأول في حمل هموم العراقيين، وصدحوا بالمطالب الحقّة في تظاهراتهم بما يمثّل كل العراق وليس أبناء المحافظة فقط" مبيناً أنه "مثل ما كانت ذي قار رمز انبثاق الحضارة الإنسانية قبل التأريخ، فإنها اليوم أنموذج للمسؤولية والوعي بحقوق وواجبات المواطنة الحقّة".

وتدارس رئيس مجلس الوزراء بحسب البيان "الإجراءات المتخذة من قبل دوائر المحافظة الخدمية، وفي مقدمتها عملية توفير الأوكسجين لمستشفيات المحافظة وتعزيز ملاكاتها الطبية المجاهدة بما يخدم مواجهة جائحة كورونا وحفظ أرواح الناس".

وأوضح الكاظمي ان "خدمة المواطن في ذي قار هي واجب وشرف لأجهزة الدولة، لهذا فإننا عازمون على عدم الإبقاء على شاغل منصب ثبت فشله".

وأشار البيان إلى أن "رئيس مجلس الوزراء أكد على أهمية التنسيق الكامل بين مختلف الأجهزة الأمنية وأجهزة المحافظة الخدمية بما يضمن حق المواطن في تلقي خدمة تليق به وباسم ذي قار"، موجهاً "المسؤولين ببذل غاية الجهود للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ومعالجة أسباب التلكؤ الحاصل في أسرع وقت ممكن".        

و أعلن مدير مستشفى الامام الحسين في محافظة ذي قار محمد عبد، الاحد، تقديم استقالته وذلك "لانعدام البيئة الآمنة لأداء المهام الوظيفية".  

وذكر سمير في تدوينة، اطلع عليها "ناس"، (12 تموز 2020)، أن "اجتماعاً وزارياً يعقد الان في بغداد يتعلق بأزمة ذي قار، وبغض النظر عن مخرجاته، فإن المواقف الاحتجاجية لمنتسبي صحة ذي قار قد أجبرتهم على الجلوس إلى الطاولة المستديرة، وجعل ذي قار أولوية في اهتماماتهم، واجبرتهم على التفكير في كيفية انقاذ المرضى من العذاب اليومي الذي يعيشونه".  

وأضاف أن "بالنسبة لي أعلن استقالتي من منصبي كمدير لمستشفى الحسين التعليمي في ذي قار وذلك لانعدام البيئة الامنة لأداء المهام الوظيفية لعجز الدولة عن توفيرها".  

وبين أن "الاستقالة كتبت تحريرياً وستوقع غداً إن شاء الله".  

وتابع، "٣ أيام كمدير للمستشفى كانت كأنها ٣ سنوات".