Shadow Shadow
كـل الأخبار

صحة السليمانية تتوقع ’اجتياحاً’ جديداً لفيروس ’كورونا’ بعد ’اقتحام الدروايش’!

2020.07.10 - 14:48
صحة السليمانية تتوقع ’اجتياحاً’ جديداً لفيروس ’كورونا’ بعد ’اقتحام الدروايش’!

بغداد – ناس

توقع عبدالله سنكاوي نائب مدير صحة السليمانية، الجمعة، تفشي فيروس كورونا بشكل أكبر في المحافظة بعد دخول حشود من الإيرانيين لحضور مراسم دفن مرشد الطريقة الكسنزانية محمد الكسنزاني.

وقال سنكاوي في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (10 تموز 2020)، إن "إيران بلد مليء بكورونا وتُصنّف من البلدان الأعلى بمعدل الاصابات بالفيروس، ومجيء الدروايش منها امر خطير ومخيف بالنسبة للسليمانية".

وأضاف، "كان ينبغي للجهات الامنية في السليمانية أن تتخذ إجراء إزاء مجي حشد الدروايش من ايران"، لافتاً إلى أن "الوضع في السليمانية خلال الأسبوعين الأخيرين من ناحية معدل الإصابات بكوورنا تحسن جداً".

وتوقع سنكاوي، أن "يزداد الوضع سوءاً في السليمانية بعد مجيء هؤلاء الدروايش من إيران وباقي مناطق العراق".

 

وشارك آلاف الرجال والنساء في محافظة السليمانية، الجمعة، في تشييع جثمان زعيم الطريقة الكسنزانية الشيخ محمد عبدالكريم، في مراسم خاصة.  

وحصل "ناس" (10 تموز 2020) على صور وفيدهوات لمراسم التشييع، حيث تجمع أتباع الطريقة، في تكية الكسنزانية في محافظة السليمانية، حيث نظموا ذكراً خاصاً برحيل زعيم الطريقة الشيخ محمد عبدالكريم.  

الكسنزانية في محافظة السليمانية، حيث نظموا ذكراً خاصاً برحيل زعيم الطريقة الشيخ محمد عبدالكريم.  

  

 

واقتحم آلاف ’الدراوييش’ الإيرانيين، الخميس، الأراضي العراقية للمشاركة في مراسم تشييع ودفن شيخ الطريقة الكسنزانية محمد الكسنزان.  

وقال مراسل "ناس كرد" في السليمانية، حيث المقر الرئيس للطريقة العلية القادرية الكسنزانية، إن آلاف الإيرانيين من "الدراوييش" (مريدي الطريقة)، اقتحموا إحدی نقاط التفتیش في منفذ باشماخ الحدودي مع إیران بغیة المشاركة في مراسم تشیيع شیخ الطریقة الكسنزانیة.    

وأضاف، أن الحشود والتي يحمل أفرادها الهروات والسيوف، لم تمتثل لإجراءات التفتیش من قبل الجهات الأمنیة، واقتحموا نقطة التفتيش عنوة، وهم يتجهون الآن صوب مدينة السليمانية.    

كما بين، أن القوات الإيرانية لم تتمكن من منع الحشود من اقتحام الأراضي العراقية، على الرغم من لجوئها إلى إطلاق النار في الهواء، وقد دخلوا أراضي الإقليم.    

ورصد "ناس كرد"، لحظة اقتحام نقطة التفتيش من قبل "حشود الدراوييش"، والذين يقدر عددهم بنحو 5 آلاف.    

  

ووجهت الطريقة القادرية الكسنزانية، الخميس، اتباعها في إيران بعدم محاولة الوصول إلى إقليم كردستان للمشاركة في مجلس العزاء المقام لروح شيخها محمد الكسنزاني في محافظة السليمانية.  

وذكر بيان للطريقة تلقى "ناس" نسخة منه، (9 تموز 2020)، أن "رحيل قائدنا الكبير واستاذ الطريقة السلطان الشيخ محمد المحمد الكسنزاني كانت فاجعة وألما كبيراً لدى جميع اتباع الطريقة الكسنزانية، ونعبر عن العزاء والمواساة لجميع الاصدقاء والدراويش والاقرباء".    

وتابع، "نناشد الالتزام بالاجراءات الصحية وان يقيم الجميع مجالس العزاء في بيوتهم وعدم القدوم إلى كردستان العراق ولا يتجشمون عناء السفر لحين إبلاغهم برسالة جديدة".    

  

  

ووصل جثمان الكسنزاني إلى مطار السليمانية اليوم الجمعة، قادماً من الولايات المتحدة الأميركية، فيما يؤكد الإيرانيون أنهم سيحضرون التشييع ويغادرون الإقليم على الفور.      

 

وقال مسؤول النقطة الحدودية، اللواء ميروان كمال، أن النقطة تلقت توجيهاً من نائب رئيس وزراء الإقليم قوباد طالباني بإغلاق المعبر بشكل تام لمدة 24 ساعة، وسط تحذيرات من الجهات الصحية في الإقليم بضرورة "الإستعداد لكارثة إذا ما سمح لهؤلاء الآلاف بالدخول وإقامة أي فعاليات جماعية في المحافظة".      

  

ووفقاً لمراسل "ناس كورد" فإن "السلطات استدعت قوات مشتركة تضم الشرطة والبيشمركة وبقية الصنوف في محاولة لمنع تدفق المزيد من المقتحمين".      

  

  

 

والطريقة الكسنزانية واحدة من الطوائف الدينية الصوفية في العراق، رئيسها كردي يدعى محمد المحمد عبد الكريم الكسنزاني الحسيني، واسمها الطريقة العلية القادرية الكسنزانية، ويقع مقرها الرئيسي بمحافظة السليمانية ضمن حدود إقليم كردستان (شمالي العراق) ولها فروع في عدد من المحافظات والعاصمة بغداد.