Shadow Shadow
كـل الأخبار

’أين الكهرباء..؟’

فجر ساخن في الديوانية.. احتجاجات غاضبة وتهديد بـ’ثورة جديدة’!

2020.07.10 - 08:50
فجر ساخن في الديوانية.. احتجاجات غاضبة وتهديد بـ’ثورة جديدة’!

الديوانية - ناس

تظاهر مواطنون من أهالي الديوانية، الجمعة، أمام دائرة كهرباء المحافظة، فيما قطعوا عدداً من الشوارع الرئيسة احتجاجاً على تراجع ساعات تجهيز الطاقة. 

وقال مراسل "ناس"، (10 تموز 2020)، إن محتجين غاضبين اقدموا على إحراق الاطارات أمام دائرة كهرباء الديوانية، في ساعة مبكرة من فجر الجمعة، بسبب الانقطاعات المتكررة وقلة تجهيز المناطق السكنية بالكهرباء، إضافة إلى الاعطال المتكررة التي تشهدها مناطق مختلفة.

وأضاف، أن المحتجين طالبوا بإقالة مدير كهرباء المحافظة ومحاسبته لـ"تقصيره في أداء عمله"، وعبروا عن استيائهم من "صمت المحافظ زهير الشعلان تجاه تردي الخدمات في عموم  المحافظة وبالأخصما يتعلق بقطاع الكهرباء".

وقال أحد المتظاهرين ويدعى كرار المياحي في حديث لـ"ناس"، إن "واقع قطاع الكهرباء لا يختلف كثيراً عن القطاعات الخدمية الأخرى كالصحة وغيرها، والتي يستشري فيها الفساد، بسبب سيطرة الأحزاب والفصائل المسلحة".

وتساءل المياحي، عن "جدوى لجان المتابعة التابعة لمكتب المحافظ، والتي تتلقى الكثير من الاتصالات والشكاوى، دون أن تفعل أي شيء"، مبيناً أن أبناء المحافظة "قد يلجأون إلى التصعيد ما قد يعني شرارة ثورة جديدة تمتد إلى محافظات الجنوب الأخرى".

كما حذر، من أن "المتظاهرين قد يغلقون محطات الكهرباء الثلاث، بعد الاعتماد بشكل كامل على مولدات الاحياء السكنية التي تعمل لساعات طويلة لتحل محل المحطات الحكومية التي انفقت عليها المليارات ولكن من دون جدوى". 

يشار إلى أن فرع توزيع كهرباء الديوانية قد عزا، في وقت سابق، أسباب تراجع ساعات التجهير بالطاقة الكهربائية إلى حدوث عوارض على الخطوط المغذية للأحياء السكنية، مؤكداً أن كوادر دائرة الكهرباء ماضية في إصلاحها لإعادة برنامج القطع الى وضعه الاعتيادي السابق بواقع 12 ساعة تجهيز يومياً بدلاً من 8 ساعات في الوقت الحالي نتيجة تلك العوارض والأعطاب.