Shadow Shadow
كـل الأخبار

ياور يحسم الجدل بشأن عودة البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها

2020.07.09 - 20:22
ياور يحسم الجدل بشأن عودة البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها

بغداد – ناس

نفى الأمين العام لوزارة البيشمركة، جبار ياور، الخميس، الأنباء التي تحدثت عن اتفاق مع وزارة الدفاع الاتحادية يقضي بعودة البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها.

وقال ياور في حديث متلفز تابعه "ناس" (9 تموز 2020)، إن "الكثير من المغالطات أثيرت مؤخراً حول الاجتماع الأخير الذي عقد بين البيشمركة والدفاع الاتحادية مطلع الشهر الجاري"، مشيراً إلى أن "الاجتماع تطرق لثلاثة محاور رئيسة، بينها ما يقضي بإنشاء مراكز مشتركة في المناطق المتنازع عليها لتبادل المعلومات الاستخباراتية".

 وأكد ياور، أن "البيشمركة تتمركز فعلياً في العديد من المناطق المتنازع عليها على طول أكثر من ألف كلم".

وأضاف إنه "في 2 تموز الجاري، عقدنا الاجتماع الثالث بين اللجنة العليا للتنسيق في وزارتي البيشمركة والدفاع في بغداد تلبية لطلب وزارة الدفاع".

وأشار ياور الى ان "أجواء الاجتماع كانت إيجابية، حيث تم التباحث بشكل مفصل ومستفيض حول مجموعة من المسائل وأهمها ثلاثة محاور وهي مراكز التنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي، والثاني مواقع تمركز قوات إقليم كردستان والقوات الاتحادية من خانقين إلى سنجار، إلى جانب تحديد الفراغات الأمنية الموجودة والمحور الثالث هو تنفيذ عمليات عسكرية مشتركة ضد مسلحي داعش".

 

وأصدر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العميد يحيى رسول، في وقت سابق الاثنين، توضيحاً بعد أنباء إعادة انتشار قوات البيشمركة في محافظة كركوك، فيما أشار الى هدف المراكز التنسيقية في محافظات ديالى ونينوى وكركوك.

وقال رسول في تصريح تابعه "ناس" (6 تموز 2020)، إن "المراكز التنسيقية التي تم التباحث بشأنها في ثلاث محافظات تضم ممثلين من وزارتي الدفاع والداخلية الاتحاديتين والقطعات العسكرية ووزارة البيشمركة".

وأضاف أن "المراكز التنسيقية تتضمن تبادل المعلومات والتتسيق في متابعة عصابات داعش وحركة الأرتال والعجلات المدنية".

وأشار الى أنه " لا يوجد أي إعادة انتشار للبيشمركة في كركوك أو مناطق أخرى".

وكشفت قيادة العمليات المشتركة، عن اتفاق مع قوات البيشمركة لإنشاء مراكز مشتركة لتأمين المناطق التي تخلو من حرس الإقليم والقوات الاتحادية.