Shadow Shadow
كـل الأخبار

دولة أوروبية تحظر الرقص أثناء الحفلات

2020.07.07 - 13:08
دولة أوروبية تحظر الرقص أثناء الحفلات

بغداد- ناس

رغم رفع القيود تدريجيا إثر تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، لا تزال بلجيكا تبقي عددا من المحظورات التي تسبب بعض الإزعاج للسكان وخاصة الشباب منهم.

وناقش المسؤولون بقطاع الصحة في الأسابيع الأخيرة مسألة السماح بالرقص في حفلات الزفاف، وقال مركز معلومات الأزمات التابع لوزارة الصحة في البلاد، يمكن للرقص أن يساهم في انتشار فيروس كورونا وبالتالي يجب حظره.

 

وجاء في البيان على الموقع الإلكتروني لمركز المعلومات "لا، الرقص غير مسموح به. ويمكن للعروسين فقط أداء الرقصة الأولى خلال الحفل".

وأكدت الخبيرة البلجيكية المسؤولة عن إجراءات رفع القيود، إيريكا فليج، في مقابلة مع "RTL"، أن الخبراء لم يناقشوا حتى إمكانية استئناف الرقصات. وحذرت الخبيرة من أنه "يتم اتصال وثيق بين الناس خلال الرقص في الحفلات، وزيادة التنفس بسبب الجهد البدني، بالإضافة إلى الرغبة في الغناء على أنغام الموسيقى، وما إلى ذلك. كل هذا يمكن أن يسهم فقط في انتشار المرض".

وحسب البيانات تم تسجيل 61838 حالة إصابة بفيروس كورونا، كما توفي 9771 شخصًا.

وسمحت بلجيكا بعقد أحداث جماهيرية بمشاركة 200 شخص في الداخل وبمشاركة 400 شخصا في الخارج، ابتداءا من 1 يوليو/تموز، كما وافقت السلطات على فتح حمامات السباحة ودور السينما وقاعات الحفلات الموسيقية والمتنزهات. في الوقت نفسه، لا تزال المهرجانات والمراقص محظورة. والنوادي الليلية مغلقة. هناك أيضًا قيود على تشغيل الحانات والمطاعم، والتي يجب إغلاقها في موعد أقصاه منتصف الليل.

بالإضافة إلى ذلك، سُمح للبلجيكيين بالتسوق مع أقاربهم الذين يعيشون تحت نفس السقف. في نفس الوقت، فإن ارتداء الكمامة هو أمر اختياري ولكن يُنصح بارتدائها في الأماكن التي يستحيل فيها الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

 

 

"سبوتنيك"