Shadow Shadow
كـل الأخبار

أكثر من 8 مليون جنيه ترصدها بريطانيا لدراسة آثار كورونا على المتعافين

2020.07.05 - 20:38
أكثر من 8 مليون جنيه ترصدها بريطانيا لدراسة آثار كورونا على المتعافين

بغداد – ناس

أعلنت وزارة الصحة البريطانية، الاحد، أن لندن قررت تخصيص 8.4 مليون جنيه إسترليني لدراسة جديدة تبغي تحديد تأثير كوفيد-19 على المتعافين منه.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، في تصريح تابعه "ناس" (5 تموز 2020)، "نواصل معركتنا ضد هذه الجائحة العالمية، فإننا نتعلم المزيد والمزيد عن التأثير الذي يحدثه المرض، ليس فقط على الصحة المباشرة، ولكن على الصحة البدنية والعقلية على المدى الطويل أيضا".

وذكرت وزارة الصحة البريطانية، إن "عشرة آلاف شخص سيشاركون في الدراسة التي تقودها جامعة ليستر والمستشفيات في المدينة".

وسيتم أخذ عينات من رئة ودم المرضى، وستخضع للتقييم أيضا عن طريق التصوير المتقدم، وسيتم استخدام النتائج لتطوير أشكال جديدة من العلاج الشخصي.

واكدت السلطات الصحية في بريطانيا، الأحد، إن عدد الوفيات المؤكدة بفيروس كورونا زاد 22 حالة ليصل إلى 44220 في المجمل.

وبحساب الوفيات المشتبه بأنها ناجمة عن الإصابة بالفيروس يصل العدد إلى 54 ألفا وفقا لإحصاء لرويترز.

 

وأعلنت الحكومة البريطانية، الثلاثاء (16 حزيران 2020)، المصادقة على استخدام دواء "ديكساميثازون" لعلاج المصابين بفيروس كورونا، قائلة إنه "أول عقار في العالم ثبت أنه يخفض خطر الوفاة جراء المرض".  

وقالت وزارة الصحة البريطانية، في بيان، تابعه "ناس"، بعد ساعات من إعلان علماء جامعة أوكسفورد نجاح اختبارات "ديكساميثازون": "صادقت الحكومة على استخدام هيئة الصحة الوطنية أول دواء في العالم ضد فيروس كورونا المستجد ثبت أنه قادر على خفض خطر الوفاة".  

وأضافت الوزارة: "أظهرت اختبارات هذا الدواء، التي مولتها الحكومة، أنه يخفض بشكل ملموس خطر الوفاة بين المصابين الذين يحتاجون إلى علاج بالأوكسيجين. تفعل الحكومة كل شيء ممكن لكي يصبح هذا الدواء فورا متاحا لكل مؤسسات هيئة الصحة الوطنية وفي كل أنحاء بريطانيا".  

وأشارت الوزارة إلى أن الاحتياطات الموجودة حاليا لـ"ديكساميثازون" في المملكة المتحدة كافية لعلاج أكثر من 200 ألف شخص، علما أن سعر علبة واحد لهذا الدواء لا تتجاوز 5 جنيهات إسترلينية.   

واعتبر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، أن نتاج اختبارات هذا الدواء تمثل "أكبر طفرة تم تحقيقها حتى الآن" في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.  

بدوره، قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك: "يسرني إنه يمكننا اليوم الإعلان عن أول اختبارات سريرية ناجحة في العالم لعلاج من مرض COVID-19. هذه الطفرة المذهلة دليل على العمل الرائع الذي يقوم به علماؤنا وراء الكواليس".  

وذكر هانكوك: "اعتبارا من اليوم سيشمل العلاج القياسي للمرضى بـCOVID-19 ديكساميثازون، ما سيساعد في إنقاذ حياة آلاف الأشخاص في الوقت الذي نواصل فيه مكافحة هذا الفيروس المرعب".  

وتابع: "انطلاقا من العلم، تقود بريطانيا الطريق في كفاح العالم ضد فيروس كورونا، مع أفضل اختبارات سريرية، أفضل نتائج في تطوير اللفاحات، وأفضل دراسات في مجال المناعة على المستوى العالمي".