Shadow Shadow
كـل الأخبار

’كوميديا سوداء للانقلابيين’

بعد إدانة مصر لعمليات تركيا داخل الأراضي العراقية.. أنقرة ترد الصاع صاعين!

2020.07.04 - 09:39
بعد إدانة مصر لعمليات تركيا داخل الأراضي العراقية.. أنقرة ترد الصاع صاعين!

بغداد- ناس

اعتبرت الخارجية التركية، أن إدانة مصر لعمليتي "مخلب النسر" و"مخلب النمر"، للجيش التركي ضد من وصفتهم بـ "الإرهابيين" داخل الأراضي العراقية بأنها "كوميديا سوداء".

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي في بيان تابعه "ناس" (4 تموز 2020) إن "بيان الإدانة الصادر عن وزارة الخارجية المصرية، بحق عمليتي مخلب النمر ومخلب النسر لقواتنا المسلحة ضد تنظيم بي كا كا الإرهابي شمالي العراق، والذي أوقع الظلم بحق مواطنينا والمواطنين العراقيين على حد سواء، واتهام البيان لدولتنا بأنها مصدر عدم الاستقرار في المنطقة، غير مقبول".

ولفت إلى أن "إدانة العمليات التركية ضد الإرهاب من قبل الواصلين إلى سدة الحكم عبر انقلاب، وتهديدهم بالتدخل في ليبيا لدعم (الجنرال خليفة) حفتر الانقلابي أمثالهم، يعد كوميديا سوداء".

وشدد أقصوي أن "مثل هذه التصريحات اللامسؤولة لا تخدم الشعب العراقي كما زعمت؛ بل تندرج ضمن مساع تخدم أجندات منظمة "بي كا كا" الإرهابية الملوثة يديها بالدماء."

وشدد المتحدث "على ضرورة عدم التغافل عن أن منظمة "بي كا كا" الإرهابية تشكل تهديدا على استقرار وأمن ووحدة أراضي العراق".

وقال إن "تركيا ستواصل بحزم مكافحة الإرهاب والوقوف إلى جانب الشعب العراقي المغتصبة حقوقه من قبل "بي كا كا" وداعميها".

وأدانت مصر، الجمعة، الانتهاكات التركية "المستمرة" للسيادة العراقية، معتبرة أن "ممارسات تركيا العدوانية تثبت أنها أحد مصادر عدم الاستقرار في المنطقة"، وذلك في ظل الغارات الجوية التي تشنها أنقرة على مواقع بالعراق.

وأكد بيان للخارجية المصرية أن استمرار "هذا النهج المرفوض، من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي".

وأضاف: "إن تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية يكشف حقيقة الواقع الذي تنوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما أكدته مصر مرارا، أن تركيا مصدر رئيسي من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة".

وأعربت مصر عن "تضامنها الكامل مع العراق، شعبا وحكومة، في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية".

كما دعت كافة الأطراف إلى "احترام السيادة العراقية فعلا وقولا، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من مصالح الشعب العراقي".