Shadow Shadow
كـل الأخبار

تسابق على وضع أرقام متبرعين

تقرير يعرض تحذيرات من الحصول على ’بلازما الدم’ من جهات غير طبية

2020.07.04 - 09:27
تقرير يعرض تحذيرات من الحصول على ’بلازما الدم’ من جهات غير طبية

بغداد- ناس  

انتشرت في العراق مؤخرا اعلانات تحث المتعافين من فيروس كورونا على التبرع ببلازما الدم، في ظل ارتفاع حالات الإصابة بالوباء في البلاد وعدم قدرة المستشفيات الحكومية على استيعاب المصابين.

وبحسب تقرير لـ "الحرة" تابعه "ناس"، (4 تموز 2020) فان "مجموعات على فيسبوك تتسابق في وضع أرقام هواتف متبرعين إلى جانب فصيلة دم كل شخص، حتى يتسنى لعائلات المصابين، الباحثة عن أي بصيص أمل، سهولة الحصول على بلازما الدم".

وكانت وزارة الصحة العراقية أعلنت في وقت سابق اعتمادها بلازما الدم لعلاج بعض الحالات الشديدة الناجمة عن كوفيد-19.

وأشار التقرير إلى ان "فعالية البلازما كعلاج لفيروس كورونا ما زالت غير واضحة فإن وزارة الصحة تسمح بجمعها في بنوك الدم واستخدامها في ظل ظروف معينة، بينما تعمل صناعة الدواء العالمية على تطوير علاجات قائمة على الأجسام المضادة".

وتابع "خلال الأسابيع الماضية تحدثت تقارير عن ازدهار تجارة بلازما الدم في العراق، حيث وصل سعر اللتر الواحد لنحو مليونين وخمسمئة ألف دينار عراقي ما يقارب من 2000 دولار أميركي".

وأكد التقرير على أنه "اليوم وبمجرد أن يكتب شخص ما أنه بحاجة لفصيلة معينة من بلازما دم، حتى تصله عدة ردود متضمنة مجموعة أرقام هواتف لمتبرعين شفوا من المرض في وقت سابق".

وأردف "وسط هذه الحملات للبحث عن البلازما، يحذر الأطباء من الحصول على أكياس الدم من جهات غير طبية حيث لا يعرف أن تلك الدماء تحمل أمراضا أو أنها لم خزنت بشكل صحيح". 

ويسجل العراق ثالث أعلى زيادة يومية لحالات الإصابة بالوباء في الشرق الأوسط منذ أسابيع، بعد السعودية وإيران، حيث تتزايد المخاوف مع امتلاء المستشفيات بالمرضى، نتيجة افتقار الأنظمة الصحية إلى القدرة على معالجة نحو 2000  حالة إصابة بالفيروس يوميا.

كذلك ازداد معدل الوفيات في البلاد لمستويات غير مسبوقة وبات لا يمر يوما إلا ويتم الإعلان عن أكثر من مئة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأربعة الماضية، بعد أن كانت لا تتجاوز 20 أو 30 حالة في اليوم.