Shadow Shadow
كـل الأخبار

الديوانية.. صندوق تبرعات لتعويض ’تقصير’ دائرة الصحة في مواجهة ’كورونا’

2020.07.01 - 12:37
الديوانية.. صندوق تبرعات لتعويض ’تقصير’ دائرة الصحة في مواجهة ’كورونا’

الديوانية - ناس

شرع مواطنون من اهالي محافظة الديوانية، الاربعاء، بإنشاء صندوق لجمع التبرعات دعماً للواقع الصحي المتردي الذي تشهده المحافظة نتيجة نقص الخدمات المقدمة جراء جائحة كورونا.

وقال عيسى الكعبي احد المشرفين على الحملة في حديث لـ " ناس " (1 تموز 2020)، ان "الحملة انطلقت بإشراف جمع من الشخصيات المعروفة في المحافظة وتم تنظيم وصولات وسجل  للمتبرعين يحتوي على معلوماتهم الشخصية والمبلغ الذي يقدموه والمبلغ المقبوض منهم  لضمان عدم التلاعب بالمبالغ المستحصلة".

وأضاف، أن "المبالغ ستخصص لشراء جهاز جديد لفصل البلازما ومستلزمات طبية تحتاجها المستشفيات نتيجة الاعداد المتزايدة من المصابين ولسد النقص الحاصل بعد العجز والتقصير الواضح من قبل صحة المحافظة رغم المبالغ الطائلة المخصصة لها والتي اهدرت ولم يعرف مصيرها بسبب عقود تجهيز مريبة واسعار مبالغ بها لتمويل جهات حزبية مسيطرة على هذا القطاع الحساس والمتعلق بأرواح الناس".

وأشار الكعبي إلى "وجود لجنة مهمتها احصاء المبالغ المستلمة وتوثيقها باستمارة خاصة وعرضها على أبناء المحافظة في نهاية كل يوم بواسطة مواقع التواصل ليكون الأهالي على اطلاع بكل ما تم جمعه وفي اي اتجاه سيتم انفاقه ليكون درسا بليغا للفاسدين بأن مبالغ قليلة وامكانيات محدودة قدمت مالم تقدمه كل امكانيات الدائرة التي تشوب عملها علامات استفهام كثيرة".

وكان عدد من منتسبي الكوادر الطبية والصحية اطلقوا، نداء استغاثة عبر مواقع التواصل لحمايتهم من خطر التعرض للإصابة، نتيجة عدم وجود مواد التعفير داخل المستشفى العام التي خصصت لحجر المصابين ومعدات الوقاية التي يحتاجون اليها خلال عملهم  . 

ووصفت الكوادر الطبية والصحية العمل داخل المستشفى بأنه "اشبه بحقل الغام الذي سينفجر على العاملين فيه بسبب كثرة الاصابات والتي يتم التعامل مها بشكل مباشر من دون توفير مستلزمات الوقاية عدا تلك التي نقوم بشرائها على نفقتنا الخاصة". 

وفي سياق متصل باشرت لجنة من وزارة الصحة بفتح تحقيق موسع بمشتريات وعقود مبرمة من قبل مدير صحة الديوانية لمياء الحسناوي، يشوبها فساد اداري بحسب وثيقة حصل عيها "ناس"،  للوقوف على تلك العقود وتدقيقها  وتحديد مدى سلامتها ومطابقتها للضوابط والتعليمات بعد ورود شكاوى  من قبل مواطنين ونواب عن المحافظة، والتي لم تكشف نتائج اعمالها بعد.

يشار الى ان النائبة هدى سجاد دعت بوقت سابق في حديث لـ "ناس " ، وزير الصحة واللجنة التفتيشية والتدقيقية الى "التحقيق في عمل صحة الديوانية، والتدخل الفوري وانقاذ أرواح المواطنين وتشخيص المقصر ومحاسبته، خصوصاً بعد التردي الكارثي بالخدمات الصحية  في المدينة وسط لامبالاة من إدارة الصحة وغياب واضح لدور المحافظ الذي تمت مطالبته بإجراءات جدية وليست شكلية، وسط غياب له عن مشهد متابعة العمل وبعده عن ما يحصل من كوارث". 

مشيرة الى، ان "المليارات تبددت نتيجة سيطرة احزاب بواسطة اللجان الاقتصادية على دوائر محافظة الديوانية الخدمية والصحية وهو ما تسبب بانتكاسة كبيرة للواقع الصحي بالمحافظة".