Shadow Shadow
كـل الأخبار

معركة الوقف السني تقترب

عبدالملك السعدي يصطف إلى جانب المجمع الفقهي ويحذر من ’بيان مزيف’: شلّت يد المزور!

2020.06.29 - 15:42
عبدالملك السعدي يصطف إلى جانب المجمع الفقهي ويحذر من ’بيان مزيف’: شلّت يد المزور!

ناس - بغداد

نفى رجل الدين عبد الملك السعدي، الإثنين، بياناً نسب إليه تضمن هجوماً على المجمع الفقهي العراقي، مؤكداً موقفه المساند للمجمع.

وقال السعدي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (29 حزيران 2020)، "قد علمت أن شخصا - لا يخاف الله- حاقدا على المجمع الفقهي قد زور علي كلاما على المجمع لا يخطر ببالي فضلاً عن أن أقوله أو أكتبه؛ لذا أقول:

هل يعقل أن أكتب مذمّة او نقصا في المجمع وأقول: اخوكم؟

 هذا المزور حاقد على المجمع الفقهي لاحد أمرين:

إما له طموح في رئاسة الوقف ولم يرشحه المجمع.

أو كان في الوقف وهو غير منسجم معه أو غير مرغوب فيه عنده.

إن علاقتي بالمجمع علاقة وطيدة وقوية لاسيما مع بعض أعضائه وعلى رأسهم الاخ الفاضل والصديق الماجد والزميل الوفي العلامة الدكتور الشيخ أحمد حسن الطه رعاه الله وحفظه.

فلنا لقاءات معهم بالمواجهة في مكة المكرمة وعن طريق الهاتف كثيرة.

إنهم يشاركونني في بعض الأمور بالسؤال والمشورة للحصول على رأيي في المسألة او الموضوع.

المجمع الآن يقدم خدمة علمية ودعوية وله نشاطات جيدة.

ولا يسعني إلا أن أتوجه إلى الباري جل شأنه داعياً له أن يشل يد هذا المزور ليكون عبرة للمزورين.

 

me_ga.php?id=2751

واندلع سجال حاد في الأوساط الدينية والسياسية السنية بعد مقترح يلغي حق المجمع الفقهي باختيار رئيس ديوان الوقف السني بدعوى أنه ليس جهة رسمية أو شعبية.

وينص المقترح على اختيار رئيس الوقف عن طريق نواب المكون في البرلمان وهو ما اعتبره نواب دعوة خطيرة تعزل أعضاء البرلمان على أساس المذهب.

ونشرت أوساط مقربة من السعدي بياناً اعتبرت فيه المجمع، "المرجعية العليا لأهل السنة في العراق.

me_ga.php?id=2750